عمالة تذبح الدواجن بطريقة غير صحية وتزوّر علامات تجارية
وزارة التجارة شدّدت على عدم التهاون مع المخالفين

عمالة تذبح الدواجن بطريقة غير صحية وتزوّر علامات تجارية

الساعة 3:16 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4275
1
طباعة
التجارة2
المواطن- جدة

  ......       

ضبطت وزارة التجارة والصناعة، واقعةً ارتكبتها عمالة مخالفة داخل أحد الأحواش العشوائية جنوب محافظة جدة، تقوم بذبح وسلخ الدواجن بطرق غير صحية، وتضعها داخل أكياس حرارية تحمل علامات تجارية مزورة بهدف تسويقها على المحلات التجارية.
وكشفت الفِرَق الرقابية عن فساد كميات كبيرة من الدواجن، وهو ما يشكّل خطراً على صحة وسلامة المستهلكين، وأغلقت الوزارة الموقع المخالف وصادرت جميع الكميات لإتلافها، واستدعت المتورطين للتحقيق وتطبيق الإجراءات النظامية بحقهم.
وكانت وزارة التجارة قد تَلَقّت بلاغاً عن عمالة تقوم بذبح الدواجن وتسويقها، وعلى الفور داهمت الفِرَق الرقابية للوزارة -بالتنسيق مع الجهات الأمنية والبلديات في المحافظة- المقر المذكور، واتضح أثناء تفتيش ومعاينة الموقع انعدام النظافة، وعدم توافر أدنى الاشتراطات الصحية، بالإضافة إلى تزوير وتقليد علامات تجارية لتضليل المستهلكين.
وأوقفت الفِرَق الرقابية للوزارة بيع وتسويق 1000 دجاجة أُعِدت لتسويقها على المحلات التجارية، كما تم العثور على 1500 من الدواجن الحية مجهولة المصدر، والتي لم يتم ذبحها بعد، بالإضافة إلى 8000 ملصق لعلامات تجارية مزورة.
وشملت المضبوطات أيضاً 30 قطعة من الماكينات المستخدمة في ذبح وإنتاج الدواجن الحية، وأحواض تستخدم في غسيل الدواجن المذبوحة، ومراوح هوائية طاردة للروائح، إلى جانب مركبة نقل تستخدم في تسويق وبيع الكميات.
يأتي ذلك امتداداً للجولات الرقابية التي تنفذها وزارة التجارة والصناعة على المستودعات، وجميع المنشآت التجارية؛ للتحقق من نظامية أعمالها وسلامة المنتجات، وحماية المستهلكين من أخطارها، وتطبيق الأنظمة على المخالفين.
وشددت الوزارة على عدم تهاونها في توقيع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يُعَرّض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.
وأهابت الوزارة بعموم المستهلكين الإبلاغ عن شكواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900، أو عبر تطبيق “بلاغ تجاري” التابع للوزارة على متجر التطبيقات.

التجارة1 التجارة 4التجارة3


قد يعجبك ايضاً

سبب غير متوقع وراء ارتفاع ضغط الدم

المواطن – وكالات يجهل كثيرون أن قلة عدد