فيضانات تُخفي مساحات هائلة وتجرف مواقع أثرية بـ #بريطانيا
هطلت أمطار في يوم واحد تعادل ما تتلقاه المنطقة في شهر كامل

فيضانات تُخفي مساحات هائلة وتجرف مواقع أثرية بـ #بريطانيا

الساعة 10:44 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
4310
0
طباعة
فيضانات-بريطانيا
المواطن - نت

  ......       

اختفت مساحات هائلة من شمال بريطانيا بعد أن شهدت المنطقة فيضانا هائلاً، دفع المسؤولين للإعلان عن الكثير من التحذيرات العاجلة.
وهطلت أمطار في يوم واحد تعادل ما تتلقاه المنطقة عادة على مدار شهر كامل، في وقت فاض فيه نهر “إرويل” جارفاً معه عدداً من المواقع التاريخية بمنطقة سومرسيت، بحسب شبكة “سي إن إن”.
وأطلقت الحكومة البريطانية عدداً من التحذيرات بدرجة خطورة عالية، بالتزامن مع خروج المئات من منازلهم وانتقالهم لمواقع أكثر أمانا، بينما ظل آخرون في محاولات منهم لإخراج مياه الفيضان من مساكنهم باستخدام الدلاء.
وأكدت رئاسة الوزراء البريطانية نشر 200 جندي إضافي من قوات الجيش للمساعدة في جهود الإغاثة من الفيضانات التي تضرب شمال البلاد.
وكشفت عن تفاصيل اجتماع لجنة الطوارئ (الكوبرا) التي ترأسها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون عبر الهاتف لمناقشة الفيضانات العارمة التي تضرب أجزاء واسعة من شمال بريطانيا، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على نشر 200 جندي إضافي لمساعدة 300 آخرين منتشرين لتقديم المساعدة للسكان في الأماكن الأكثر تضررا.
وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء، في بيان: “ترأس رئيس الوزراء اجتماع (الكوبرا) حول الفيضانات الجارية في يوركشاير ولانكاشاير”.
وأضاف: “أجريت المكالمة الهاتفية التي استمرت نحو ساعة مع وزراء البيئة، والصحة، والطاقة وتغيير المناخ والحكومة المحلية، وكذلك وزراء من مكتب رئيس الوزراء، ووزارة الدفاع وممثل الشرطة لكل من المناطق المتضررة”.
وأوضح أن كاميرون أثنى على عمل خدمات الطوارئ في التعامل مع هذا الحدث غير المسبوق، ولكنه اعترف بأن هذا الوضع خطير للغاية وأدى إلى بعض الفيضانات الخطيرة جداً.
وأشار إلى اتخاذ القرار بنشر عسكريين إضافيين لضمان دعم المتضررين من الفيضانات مع 200 جندي في المناطق الأكثر ضررا، إلى جانب 300 موجودين، مؤكداً وجود ألف جندي على أهبة الاستعداد للانتشار في حالة تفاقم الوضع.
ووصف مسؤولون بريطانيون ما تتعرض له منطقة شمال إنجلترا حالياً بأنها أسوأ فيضانات شهدتها هذه المنطقة منذ 70 عاماً. وأكدت مساعد رئيس الشرطة أنجيلا ويليامز أن الوضع مروع وخطير حقا جراء الفيضانات الحالية، مشيرة إلى أن وكالة البيئة أكدت أن الفيضانات هذا العام هي الأسوأ منذ عقود.
وأضافت أنه طبقاً لوكالة البيئة فإن الفيضانات في شمال إنجلترا، وخاصة في منطقة “وست يوركشاير” هي الأسوأ خلال 70 عاماً.
وأصدرت وكالة البيئة عشرات التحذيرات من فيضانات حادة في يوركشاير ومنطقة “نورث وست”، بعد أن وصل منسوب مياه الأمطار إلى مستويات قياسية.
وتشهد منطقة شمال إنجلترا معدلات مرتفعة من الفيضانات بسبب الأمطار المستمرة منذ أكثر من أسبوع، ما تسبب في غرق آلاف المنازل، كما فاضت مياه الأنهار في مدينتي مانشستر وليدز.
وأصدرت هيئة الأرصاد تحذيرات من حدوث فيضانات خطيرة في 6 مناطق؛ حسب قناة الإخبارية.
يذكر أن الحكومة البريطانية قد نشرت قوات الجيش في مدينة يورك (شمال إنجلترا) للمساعدة في إجلاء مئات المواطنين المحاصرين بسبب الفيضانات التي تشهدها المنطقة.


قد يعجبك ايضاً

مدرب الخليج يعلن التحدي قبل مواجهة الفتح بـ #دوري_جميل

المواطن ــ أبو بكر حامد  أكد التونسي جلال