مطالبات بإلغاء #قياس وتعيين الخريجين في #لو_أنك_وزير_التربية
من أبرز اقتراحات السعوديين لوزير التعليم إعادة الهيبة للمعلم

مطالبات بإلغاء #قياس وتعيين الخريجين في #لو_أنك_وزير_التربية

الساعة 12:45 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
8410
0
طباعة
الدخيل
المواطن - أحمد صلاح - الرياض

  ......       

حظي وسم #لو_أنك_وزير_التربية باهتمام بالغ بين السعوديين صعد به إلى أعلى الهاشتاقات المتداولة، في مدة قياسية، غرد خلاله المواطنون بمطالباتهم لوزير التعليم بداية من تغذية الطلاب بالمجان وتطوير المناهج ووضع دورات تقوية للمستويات الضعيفة.
كما طالبوا بيوم ترفيهي وتدريس الموسيقى، وتعيين الخريجين الجدد ورفع الرواتب والمطالبة بربط التعليم بسوق العمل، وإنهاء الندب وحالة الاغتراب للحد من معاناة المعلمين بعد أن كثرت الحوادث على الطرق.
طالب البعض بدورات تقوية لكل طالب مخفق ونهاية الأسبوع يوم ترفيهي
حيث غرد ♡مـــعــاذيــر♡ “وضع دورات تقويه لكل طالب مخفق ومقصر بكل ماده ، جعل يوم الخميس يوم ترفيهي ومنهجي بشكل ترويحي ومشوق للطلاب”.
وكتبت غموض “بخليهم يدرسون موسيقى لأنه فن من فنون الحياه، وحصتين رياضه للبنات، وكل خميس اخر حصص حفله وبارتي”.
وغردت الشجن مطالبة بتغيير المناهج “تتغير المناهج، وترجع هيبة المعلم .نأسس المعلمين وندعم الموهوبين .نربط كل شي بالدين ونلغي قياس والانتداب والغربة”.
لكن البعض اشتاق للعصى ورآها رمزا للتربية حيث غرد خلف الشمري “بح ما عاد فيه وزير تربية صارت وزارة التعليم بس راحت أيام العصا الجميلة”.
أما رفع الرواتب واختيار الأنسب غرد به نايف الصحفي “لو كنت وزيرا لجعلت أعلى راتب للمعلم ولا يدخل سلك التعليم إلا أفضل خريجي الثانويات والجامعات”.
كما طالب البعض بخضوع المعلمين الجدد للتأهيل النفسي حيث غرد ت مها “لما تم تعيين أي معلم أو معلمه إلا بعد رضوخهم للطب النفسي والتأكد خلوهم تماما من أي امراض نفسيه ويكونون مؤهلين نفسيا”.
وقال الناقد المحايد “لو كنت وزير سأعمل على إقرار تأمين طبي للمعلمين والتعاقد مع شركات تغذية لتقديم وجبات إفطارصحية للطلاب بالمجان تتناسب ومرحلتهم العمرية”.
البعض طالب بأن بربط التعليم بسوق العمل كما غردت أماني “عمل مناهج أغلبها عملى يعلم كل واحد شغلانه .. يخلص تعليمه يبقا متقنها !! ويشتغل على طول”.
في حين غرد أبو حمد “#لو_أنك_وزير_التربية أضع تقاعد مبكر للمعلمات ، وأعيّن #خريجات_جامعيات_قديمات_عاطلات لأنهن أولى بهن الميدان التربوي التعليمي”.
فصل المعلمين الذين يكررون الاعتداء على الطلاب كان مطلبا ملحا حيث غردت ابتهال “أي معلم/ ـه يضرب طالب / ـه فصل سنة عقاب ، واذا كررها فصل نهائي،تكثيف مواد الدين،وحذف اختبار الكفايات من المعلمين”.
المطالبة بالغاء قياس حيث غرد خالد الميموني “ندرس 12 سنه ﻷجل الشهاده وفي الاخير اختبار قياس هو من يحدد مستقبلنا إلغاء قياس الأفضل”.


قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،