بطل من ورق…!!

بطل من ورق…!!

الساعة 7:12 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, كتابنا
27495
7
طباعة
إبراهيم علي نسيب
إبراهيم علي نسيب

  ......       

– قل لهم: كيف كنت؟؟ قبل تاريخ التملق وقبل أيام التسلق، يوم كنت (لا شيء) يُذكر، يوم كنت أنت اسمًا يرقد فوق ظهر (سطر) واهن، (يوم) كنت أبذل من أجلك الكثير!! وكانت سعادتي بك جناح نسر وبفرحك أزهار وياسمين، يومها كنت أُخفي عنك كل ما رأيته فوق وجهك، من عالم موحش، من نسور وثعالب وذئاب وقبور كلها كانت ترقص فوق جبهتك وتغادرك لتقول للناس عنك الكثير، وتسألك عن: من أنت عن اسمك وانتمائك الذي لم يكن كما كنت أعتقد، يومها أعتقد أنك قلت عن نفسك (كل شيء)، تلك البدايات الهشة كيف صنعت (منك) نجمًا واسمًا!! قل لي: يا… رعاك الله، كيف حققت كل هذا في زمن قصير، قل هو الحظ يا صاحبي أم ماذا؟؟ قل لي: بالله، كيف سبق اسمك النجوم وهزم الاجتهاد والخصوم أكبر وفكرهم وأدبهم يفوق وزنك!!…،،،
– ما تقدم هو (خيال) محض لبطل من (ورق) وقصة نجاح لنجم متسلق جاء من (بعيد) وفي يديه ورقة تحمل اسمه فقط، والتفاصيل التي بعده.. تاريخ الولادة… بدون… الهوية.. بدون… المكان.. بدون… والختم.. بدون… والتواقيع.. شاحبة، قال لي… كان لي معه (حكاية) وله عندي (حكايات) تشبه إلى حد ما خيباته وانكساراته وهروبه من نفسه ونخاع عظمه الذي أكله (الذل) بإخلاص، وقبل من أجل اسمه أن يعمل (أي) شيء، ويحمل (كل) شيء حتى انتهى به (الصبر) إلى (المكان) الذي أنساه.. (كل شيء)، وكل ما قدمت له، وأذكر يوم ودعته بحب وكنت أحسبه الوفي الذي لن ينسى، للأسف اكتشفت حين هاتفته وحملت إليه سكرتيرته (اسمي) أنه نسي كل شيء؛ فانتقمت منه وأعطيت سكرتيرته بناءً على طلبه رقمًا خاطئًا واسمًا (بدون) ملامح ليتصل بالوهم لاحقًا!!…،،،
– (الخاتمة)… مني لكل الأبطال وكل الأقزام وكل الأقلام وكل النساء وكل الرجال أُهدي ما تقدم من عنائي مع حبري وصبري وصفاتي… وهي خاتمتي ودمتم.
h_wssl@hotmail.com
Ibrahim_naseeb@


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم