#الفيصل لطلاب #الليث و #أضم : نعوّل عليكم للوصول بهذه البلاد للمستوى اللائق
استمع إلى مطالبهم مؤكداً أن الشباب والشابات هم الأداة الفاعلة للمستقبل الزاهر

#الفيصل لطلاب #الليث و #أضم : نعوّل عليكم للوصول بهذه البلاد للمستوى اللائق

الساعة 9:06 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4450
0
طباعة
الفيصل - أضم
المواطن- أحمد العمري- الليث

  ......       

تحاور مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل خلال زيارته لمحافظة الليث، يوم أمس الأول، مع أكثر من (1300) طالب وطالبة من التعليم العام والتعليم الجامعي بمحافظتيْ الليث وأضم؛ وذلك بمقر مسرح إدارة التعليم بالمحافظة، وبمشاركة مجموعة من الطلاب في مدارسهم عبر مشروع (التدريب عن بُعد).
وأكد أن الشباب هم الأداة الفاعلة للمستقبل الزاهر لهذه البلاد للسنوات المقبلة إن شاء الله، ونعوّل عليهم كثيراً؛ للوصول بهذه البلاد إلى المستوى اللائق بها، وطالَبَ سموه الشباب والشابات باستغلال فرصة التعليم والتعلم، والتزود بالمعلومات؛ للمستقبل الذي سوف تكون المعلومة فيه أهم زاد للإنسان في حياته، وقال: نحن في عالم لا يعترف إلا بالعلم، ولا يتقدم إلا بالعلم ولا يتحضر إلا بالعلم.
وإلى النص الكامل لكلمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل: 
“أولاً: أودّ أن أتقدم بالشكر والتقدير لأبنائي وبناتي وإخواني وأخواتي في مجالات التعليم المختلفة، في هذه المحافظة؛ على إعطائي هذه الفرصة للحديث إليهم والاستماع لهم، ولقد قال الابن الفاضل قبل لحظات إنني استقطعت جزءاً من وقتي، وفي الحقيقة أنني أضفت جزءاً هاماً إلى وقتي للقاء بكم.
أيها الإخوة والأخوات الأبناء والبنات، يسعدني أن أنقل إليكم تحيات والدكم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين، وتمنياتهم لكم بأن تكونوا كما يتمناه لكم الآباء والأمهات؛ لا سيما وأنتم الأداة الفاعلة للمستقبل الزاهر لهذه البلاد للسنوات المقبلة إن شاء الله، وأود أن أوكد لكم أن كل ما يقام من مشاريع في مجالات التعليم والتنمية وغيرها في هذه البلاد؛ فإنما المقصود منه هو راحة المواطن، ويكفينا فخراً واعتزازاً أن أكثر من 70% من مواطني المملكة العربية السعودية هم من الشباب؛ هؤلاء الشباب الذين نعوّل عليهم كثيراً للوصول بهذه البلاد إلى المستوى اللائق بها، أنتم -ولله الحمد وبفضله سبحانه وتعالى- تنعمون بأمور شتى لا ينعم بها غيركم من أمثالكم الشباب في هذا الجزء من العالم، من العالم المضطرب بالأحوال المؤسفة سياسياً واقتصادياً وأمنياً في منطقة الشرق الأوسط؛ ولكن الله سبحانه وتعالى جنّبكم كل هذه المخاطر؛ وذلك بفضل الله سبحانه وتعالى أولاً، ثم بفضل السياسة الحكيمة التي تنتهجها هذه الدولة، وعلى رأسها سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.
فالمطلوب منكم شيء واحد فقط؛ هو أن تستغلوا هذه الفرصة؛ فرصة التعليم والتعلم، فرصة التزود بالمعلومات للمستقبل الذي سوف تكون المعلومة فيه أهم زاد للإنسان في حياته، نحن في عالم لا يعترف إلا بالعلم، ولا يتقدم إلا بالعلم ولا يتحضر إلا بالعلم، لقد قفز الإنسان فيما يسمى بالعالم الأول قفزات كبيرة وطويلة في مئات السنين الماضية، أنتم المطلوب منكم قفزة واحدة للسنوات القادمة؛ لتلحقوا به وتكونوا من المنافسين إن شاء الله، وهذا ليس بمستحيل وليس بصعب عليكم؛ فأنتم أبناء أولئك السلف الذي استطاع في يوم من الأيام أن ينقل مشعل الحضارة والمعرفة إلى العالم أجمع؛ فليس غريباً أن تعيدوا لنا الكرة مرة أخرى، وأن تعيدوا لنا مكانتنا في حمل شعلة المعرفة؛ فالفرصة مواتية لكم اليوم.
عندما حضرت لهذه المحافظة قبل سنوات -وأخالها سبعاً- وأنظر لما أشاهده اليوم؛ أجد الفارق الكبير في سبع سنوات؛ ليس في المظهر فقط؛ وإنما في المخبر؛ هذه القفزة في مجالات التعليم لا يُستهان بها؛ وجود (6) كليات اليوم جامعية في هذه المحافظة، أمر ليس بالسهل؛ ما أشاهده من نمو وتقدم في مدينتكم الجميلة، يبعث على الراحة والسعادة، وعلى الفخر والاعتزاز بكم وبحكومتكم.. كل ما أتمناه لكم هو أن تركزوا على العلم والمعرفة؛ فلا حضارة ولا رقي ولا مكانة للإنسان اليوم إلا بالمعرفة، واللهَ اللهَ بالتمسك بمبادئ دينكم الحنيف؛ فأنتم في هذه البلاد التي تفتخر بأن يكون دستورها القرآن والسنة، وثقافتها الأخلاق الإسلامية، ومبادئها أركان الإسلام، واللهَ اللهَ بأن تقتدوا بخاتم الأنبياء والمرسلين فهو قدوة المسلمين في جميع أنحاء العالم، وحققوا آمال وطموحات آبائكم وأجدادكم الذين أسسوا لكم هذه البلاد وهذا الكيان، وأمّنوا لكم الطريق لتصلوا لما وصلتم إليه، ولتبتغوا ما تتمنونه اليوم.
بعد ذلك، أطلق أمير منطقة مكة المكرمة منصة “فطن” الإلكترونية، التي تحتوي على الدليل التنظيمي والعلمي والمعرفي للبرنامج، بالإضافة إلى أهداف ورؤية وفكرة ورسالة برنامج فطن الوقائي؛ مشاهداً سموه شرائح مفصلة عن الآلية التي من خلالها يتم تفعيل وتطوير المنصة، وما هي المقاصد المعرفية والسلوكية التي يتم استخلاصها من مشاركات الطلاب فيها.
كما قام سموه بتدشين اللوحة التعريفية للبرنامج؛ معلناً البداية الفعلية لعدد من البرامج والفعاليات التي تستهدف الطلاب في مدارسهم، ثم تم منح سموه العضوية التقديرية والفخرية للانضمام لفريق “فطن”.
ثم قام بإطلاق مشروع التدريب عن بُعد، الذي يهدف إلى تدريب المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات في مدارسهم، والذي تُشرِف عليه إدارة التدريب التربوي والابتعاث (بنين)، وينفذ عن طريق تقنية الفصول الافتراضية، التي توفر على المستفيدين حضور البرامج التدريبية من أماكن عملهم؛ سواء في المدارس أو عن طريق تواجدهم في مراكز التدريب التابعة للإدارة في الليث وأضم والشاقة وطفيل، بالإضافة إلى القاعات التدريبية بالمدارس؛ مما يوفر الوقت والجهد على المتدربين، ويسهّل الاتصال بين المراكز من أجل تحقيق الأهداف المنشودة وتأهيل منسوبي التعليم، من خلال برامج تعلم عالية الجودة عبر شبكة الإنترنت، مع وجود مشرفين ومعلمين متخصصين؛ لتوفير المزيد من فرص التعلم المرن.
بعد ذلك أجاب الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة على أسئلة واستفسارات طلاب وطالبات التعليم الجامعي والعام بمحافظتيْ الليث وأضم، حول العديد من الأمور التي من شأنها تطوير العملية التعليمية، وأساليب البحث العلمي، وتهيئة الأرضية البحثية في كل المجالات، بالإضافة إلى العديد من المطالب التنموية التي يتطلع أبناء وبنات المحافظتين إلى تحقيقها لهم.
 
أبرز مطالب الطلاب والطالبات
* الطالب/ البراء بن خالد الكناني- الكلية الجامعية بمحافظة الليث.
إنشاء مدينة رياضية للشباب في الليث
* الطالبة/ أحلام بنت حامد المالكي- مدرسة ثانوية الجائزة بمحافظة أضم.
مراكز تدريب لتدريب الطلاب والطالبات على المهارات الشخصية والاجتماعية، وتوفير أخصائية نفسية واجتماعية في المؤسسات التعليمية.
* الطالب/ علي بن سعيد البركاتي- مدرسة ثانوية الليث
إعادة تنظيم برنامج “ملتقى شباب منطقة مكة المكرمة ومحافظاتها”.
* الطالبة/ نورة بنت ريف اليزيدي- ثانوية بني يزيد
شبكة اتصال في جميع قرى محافظة الليث، وتوفير مبانٍ حكومية ومؤهلة تقنياً، واستكمال إنشاء سد وداي بني يزيد، وإنشاء جسور للطريق الموصل بين الليث ومركز بني يزيد، وإنشاء مركز للإسعاف ببني يزيد.
* الطالب/ عبدالعزيز بن حسن الكناني- الكلية الصحية بمحافظة الليث
إنشاء المدينة الجامعية بمحافظة الليث، والتوسع في افتتاح الكليات الجامعية.
* الطالبة/ مها بنت شداد العمري- الكلية الجامعية للبنات في الليث
إنشاء مدينة جامعية للطالبات، وإنشاء إسكان للطالبات الجامعيات، وتوفير مكتبات سمعية وبصرية داخل الكليات، وتوفير حافلات نقل مناسبة للطالبات.
* الطالب/ عماد بن عبدالعزيز البركاتي- ثانوية الخالدية بالوسقة
توفير شبكة اتصالات لقرى الوسقة.
* الطالبة/ أثير بلقاسم البركاتي- ثانوية الليث للمقررات.
إنشاء مركز للحوار الوطني، وإنشاء مراكز للبحوث العلمية.
مقتطفات من الزيارة: 
الأمير خالد الفيصل للطلاب والطالبات: أضفت جزءاً هاماً إلى وقتي للقاء بكم.
أعلن الأمير خالد الفيصل عن عودة ملتقى شباب مكة ابتداء من هذا العام، وأشاد الأمير خالد الفيصل بقراءة حافظ القرآن الكريم الطالب/ ريان بن سفران الجبيري من مدرسة ثانوية الفتح، ثم وقف الأمير خالد الفيصل إعجاباً بالاستماع لخاتمة مقدم اللقاء الطالب الموهوب/ عبدالهادي شعبان العمري من مدرسة الإمام محمد بن سعود.
وقال الأمير خالد الفيصل، خلال رده على مداخلة الطالبة الموهوبة: أثير بلقاسم البركاتي من ثانوية الليث، أنت يا بنتي مفخرة للبلاد بكل ما تَحَقّق لك من إنجازات في هذه السن المبكرة.
وشكر الأمير خالد الفيصل الطالبة أحلام حامد المالكي -من ثانوية الجائزة- وقال لها: أنا سعيد جداً بمقترحاتك، وسوف أتابع تنفيذها مع المسؤولين عن التعليم بمحافظتيْ الليث وأضم.
وقال الأمير خالد الفيصل للطالبة نورة ريف اليزيدي -من ثانوية بني يزيد- سأعمل على تحقيق طلباتك إن شاء الله.

قد يعجبك ايضاً

إل جي تلحق بـ”آبل” وسامسونج بهذه الميزة الجديدة

المواطن – وكالات كشف الصحفي التقني ديفيد رودوك،