المواطن ينتصر لنفسه من “تعدِّيات” الأثرياء عليه باللسان والواسطة
‏‫قرارات تاريخية متتالية بعد واقعة صبحي بترجي لإزالة بعض معالم "الظلم الاجتماعي"

المواطن ينتصر لنفسه من “تعدِّيات” الأثرياء عليه باللسان والواسطة

الساعة 11:45 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
12850
0
طباعة
قصر صبحي بترجي
المواطن- ساجد الشريف

  ......       

عندما خرج رجل الأعمال صبحي بترجي فيما بعد إعلان ميزانية 2016 والقرارات المرافقة لها برفع أسعار المحروقات والكهرباء والمياه، عبر مقطع فيديو وهو ينتقد المواطنين العاديين بجملته الشهيرة “كفاية دلع”، كانت ردود الفعل ضده صارخة، إلى أن وثّق أحد الهواة عبر مقطع فيديو تعدّيه على طريق الخدمة في شارع صاري بجدة أمام قصره المنيف؛ فثارت مواقع التواصل من جديد عليه، حتى انتصر لهم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بإصدار أمره بالإزالة الفورية لذلك التعدِّي.
وها هو حساب إمارة مكة المكرمة في موقع “تويتر” يقول عبر تغريدة: “أنت والإمارة في خدمة المواطن في هذه المنطقة”، في إشارة إلى ما طلبه خادم الحرمين الشريفين من الأمير خالد الفيصل في اتصال هاتفي.
وقال أمير مكة لدى تفقُّده محافظتي الكامل وخليص: “وأنا في طريقي بين محافظتي الكامل وخليص هاتفني خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- يحفظه الله- وبادرني بالسؤال: أين أنت؟ فأجبته- أيَّده الله- إني في طريقي بين خليص والكامل، فكلّفني بنقل تحياته للمواطنين، وقال لي بالنص: أنت والإمارة في خدمة المواطن في هذه المنطقة”.
الانتصار على تعدّيات اللسان والواسطة
لسان المسؤول “غير اللائق” في قوله وتفاعله مع المواطن، كان سببًا لانتهاء عمر بعضهم في مواقعهم، ولعل من أبلغ الأمثلة لهؤلاء وزير الصحة “قصير العمر” أحمد الخطيب.
لهذا ما يمكن تسميته افتراضًا بـ”تعدّيات اللسان” أو “الاعتداء باللسان”، بات سببًا موضوعيًّا لدخول صاحبه من المسؤولين أو المشاهير في مزالق مؤلمة، وهذا ما عاناه رجل الأعمال بترجي؛ حيث دفع ثمن جملة “كفاية دلع” سريعًا، وسيدفع معه الكثيرون من المعتدين على أملاك الدولة في الشوارع، من خلال استغلالهم لنفوذهم عبر “الواسطة”، بفعل ما يحلو لهم.
وهنا كان الانتصار الحقيقي لردود الفعل الطبيعية والتلقائية من المواطنين، تجاه تلك الاعتداءات والتعدّيات باللسان والواسطة، كما في حالة صبحي بترجي، من خلال قرارات حكومية صائبة حاولت إزالة بعض معالم “الظلم الاجتماعي”، إذا صح الافتراض.
رصد تعديات الأثرياء خلال 30 يومًا
وبالفعل امتدت القرارات التاريخية لكشف وقائع التعديات على شوارع وأرصفة وطرق خدمة بواسطة أثرياء، لمصلحة قصورهم ومساكنهم الفاخرة، بعد أن كانت واقعًا مسكوتًا عنه لزمن طويل، إلى أن ضرب بترجي “عش الدبابير” ليؤذي نفسه بنفسه.
ومن آخر القرارات، أن محافظة جدة وأمانتها تلقتا خطابًا من أمير منطقة مكة وجّه فيه بتشكيل لجنة عاجلة لرصد التعدّيات على شوارع جدة، سواء بإغلاقها كليًّا أو جزئيًّا أو إعاقة الحركة المرورية، بعد تداول معلومات عن وجود تعديات بشكل لافت على بعض الشوارع.
ومن المنتظر أن تقف لجنة مراقبة الأراضي وإزالة التعديات في جدة بالاشتراك مع الأمانة، على الطبيعة للبحث عن التعديات على الممتلكات العامة، والرفع لإمارة مكة بتقرير تفصيلي عما تم إنجازه، والإجراءات التي تم اتخاذها في هذا الشأن بحد أقصى خلال 30 يومًا.
بدء سيناريوهات الكشف والشكاوى
لا شك أن واقعة كشف تعدّيات بترجي، فتحت الباب لكشف تعدّيات أخرى، وأتاحت المجال لتلقي المزيد من الشكاوى في هذا الجانب.
وتلقت أمانة جدة بشكل رسمي سيلًا من الشكاوى، بشأن التهام قصور ومنشآت لرجال أعمال لشوارع في جدة، حيث تم التوجيه من أمين جدة بتحويلها إلى اللجنة المرورية، من أجل إجراء جولات مفاجئة على مواقع الشكاوى.
ومن المتوقع أن تكون أول الإجراءات المتبعة في حق المخالفين، دفع قيمة إيجار المساحات المتعدّى عليها بعد قياسها؛ وذلك وفق لائحة التصرف بالعقارات البلدية، حيث سيكون دفع هذه الإيجارات بأثر رجعي.

قصر صبحي بترجي


قد يعجبك ايضاً

احذر من تقديم البلاغات الكاذبة حتى لا تتعرض لهذه العقوبة

المواطن – وليد الفهمي – جدة حذر حساب “كلنا أمن”