هذا ما قاله المشايخ والدعاة عن #تنفيذ_القصاص_على_47_إرهابي

هذا ما قاله المشايخ والدعاة عن #تنفيذ_القصاص_على_47_إرهابي

الساعة 2:55 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
14185
1
طباعة
مشايخ
المواطن - الرياض

  ......       

استقبل العديدُ من المشايخ والدعاة نبأ تنفيذ شرع الله بـ ٤٧ إرهابياً صباح اليوم بالحمد والثناء لله ثم لقيادة هذا الوطن على تخليص المسلمين من هذه الشرذمة الباغية.
ورصدت “المواطن” بعضاً من ردود المشايخ والدعاة عن الحدث، حيث قال الشيخ الدكتور عائض القرني: الحمد لله على هذه الأحكام الشرعية التي ضربت رأسَ الفتنة وشرحت صدور المؤمنين، اللهم وفّق دولتنا إلى ما تُحب وترضى.
وأضاف‏: هذه الأحكام قضائية شرعية ليست على أساس مذهبي أو طائفي أو مناطقي، بل حكم بها قضاة شرعيون عدول. وذكر قول الله تعالى ” إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ “.
‏‫وقال الشيخ عادل الكلباني: “الغاضبون من تنفيذ القصاص على 47 إرهابياً شركاء لهم في جرائمهم، فاحذروهم”.
وقال الشيخ سليمان الماجد: “تنفيذ العقوبات الشرعية في الخارجين على إجماع الأمة وأمنها = عبودية لله، وقوة وثبات.. الغلو والعبث مرفوضان مهما كانت مِلّتهما أو إقليمهما.
وقال الدكتور محمد السعيدي: نحمد الله سبحانه الذي أمكن دولتنا وأنعم علينا بقتل المجرمين ولهم منا أن نقول رحمهم الله وغفر لهم ومنح أهلهم حسن الصبر والثبات عند المصائب.
وأضاف: شكر الله لولي أمرنا ورجال أمننا وقضائنا وأدام نعمة أمن بلادنا التي تحققت فيها مقاصد الشريعة بضروراتها وحاجاتها وتحسيناتها وإن جحد الظالمون.
وتابع: كم لرجال أمننا من الحقوق علينا لا يفيها إلا الدعاء، عمل دائب في الداخل وعلى الحدود، فـ اللهم يا حي يا قيوم، فاجزهم عنا خير ما تجزي المحسنين.
وأكد أن جرائم مَن تم قتلهم كانت واضحة للعيان وعقوباتها أوضح من أن يختلف فيها ومآلاتها بينة الخطر على البلاد ومع ذلك مرت بجميع درجات التقاضي المطلوب
وقال الدكتور السعيدي: لعل الأبعاد الدولية للجرائم والارتباط بخلايا خارجية كان له أثره في إطالة مدة التحقيق وتأخير تنفيذ العقوبات، وقد فهم ذلك سفهاء الأحلام ضعفاً.
وختم‏: نتمنى في مستقبل الأيام أن تتمكن جهاتنا الأمنية والعدلية من تنفيذ الأحكام في وقت مقارب لوقوع الجريمة؛ فذلك أبلغ في الردع وإظهار هيبة المؤسسة.
وقال الدكتور عوض القرني: تنفيذ أحكام القضاء الشرعي وتأكيد بيان الداخلية بصورة جلية على سيادة الشريعة رسالة للعالم وللمجرمين بأنه لا تفريط في مبادئنا ولا تهاون في أمننا.
وقال الشيخ الدكتور سعيد بن مسفر القحطاني: الحمد لله على نعمة الأمن وعلى تنفيذ أحكام الشريعة في المفسدين في الأرض والذين يريدون أن يبدلوا نعمة الله كفراً ويظهروا في الأرض الفساد.


قد يعجبك ايضاً

#شابيكوينسي يكشف عن أول تعاقداته بعد الكارثة الجوية

المواطن ــ أبوبكر حامد  تعاقد نادي شابيكونيسي البرازيلي