وزير الإعلام لـ”المواطن”: توجه لإطلاق قناة إخبارية جديدة باللغة الفارسية‬
أكد أن الهدف منها عكس الصورة الناصعة ودور المملكة وثقلها على كل المستويات

وزير الإعلام لـ”المواطن”: توجه لإطلاق قناة إخبارية جديدة باللغة الفارسية‬

الساعة 8:31 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
15950
1
طباعة
وزير الإعلام لـ"المواطن": إطلاق قناة إخبارية جديدة باللغة الفارسية8
المواطن- محمد عامر

  ......       

كشف وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي- في تصريح خاص لـ”المواطن”- بعد تدشين الهوية الجديدة لوكالة الأنباء السعودية بـ6 لغات، عن إطلاق قناة جديدة باللغة الفارسية تتبع للقناة الإخبارية، مؤكدًا أن هذا التوجه هو أولى الاهتمامات الرئيسية التي تعمل عليها الوزارة حاليًّا بعد إطلاق القناة موقعها الإخباري بـ3 لغات، وواس بـ6 لغات.

وقال “الطريفي” لـ“المواطن” على هامش المؤتمر الصحفي بعد حفل التدشين: تهدف هذه القناة الجديدة إلى أن يرى الناطقون باللغة الفارسية ما تعيش فيه المملكة من تقدم وازدهار، لافتًا إلى أنه خلال الثلاثة والأربعين عامًا الماضية كان هناك محاولات للإساءة للسعودية ودول الجوار باللغات الفارسية دون أن يكون هناك منافسات لها.

وأكد “الطريفي” أن القناة الجديدة تهدف لعكس صورة المملكة الناصعة البيضاء لخدمة الإسلام والمسلمين ودور السعودية الإقليمي والدولي والعالمي والثقل الذي تمثله.

وحول ما تردد عن استقلالية القناة الإخبارية، نفى “الطريفي” في رده على “المواطن” ذلك مكتفيًا بالقول: الإخبارية وكل الزملاء في هيئة الإذاعة والتلفزيون جميعهم يد واحدة للعمل جميعها داخل الوزارة؛ للانطلاق بالإعلام لمستوى أفضل.

وأعرب “الطريفي” عن سعادته بحضور تدشين مواقع وكالة الأنباء السعودية ذات التاريخ العريق، واصفًا إياها بمدرسة الإعلاميين السعوديين، مشيرًا إلى أن السعادة اليوم أكبر بانطلاقها باللغات لإيصال الصوت السعودي باللغات الروسية والصينية والفارسية، بالإضافة للعربية والإنجليزية والفرنسية.

وأضاف: الهدف ليس استزادة صفحات، ولكن حصل تحريف للعديد من المناسبات والأخبار السعودية، والأولى أن نعبر عن ما بداخل المملكة، ونعكس الصورة الحقيقة دون تشويه أو تحريف.

وعن تطوير مكاتب واس خارجيًّا قال “الطريفي”: هناك توجه لتعزيز “واس” في عدد من مدن العالم والحرص من الوزارة لحضور المملكة وتواجدها بتوجيهات الملك، بأن تكون صورة المملكة حسنة، وهي كذلك، وهذا يتطلب جهدًا إضافيًّا بأن تكون صورتنا في الخارج بعدة لغات، وسفراء التغيير هذا هم الشباب السعودي.

ولفت “الطريفي” أن من ضمن مشروعات واس هي القدرة على البث المباشر من مبناها الجديد للمناسبات السياسية والمحلية.

وأفاد “الطريفي” أن المملكة تستحق داخليًّا وخارجيًّا لصوت مسموع، وهناك 5 مبادرات تتعلق بهذا الموضوع.

وردًّا على الآراء التي ترى أن الإعلام السعودية مجرد رد فعل فقط ولا يوازي الهجمات الخارجية قال “الطريفي”: لا شك أنها آراء معتبرة، وسنستفيد منها لتعزيز الموقف، ونصبح مقدامين لذلك.

وحول هيئة الصحفيين أبان “الطريفي” أن هناك اتصالات مع الهيئة ودراسات من الوزارة وورشة عمل ستُعقد مع الهيئة خلال الأسبوعين القادمين.


قد يعجبك ايضاً

بالصورة.. تساؤلات عن شهادة شكر من الربيعة لمستشفى عسير بختم الشؤون الصحية!

المواطن – سعيد ال هطلاء – عسير تعجب