المزروع: تطاول الإعلام سبب رئيس وراء اعتناق الفكر الضال
معلقاً على حادثة قتل شباب لابن عمهم

المزروع: تطاول الإعلام سبب رئيس وراء اعتناق الفكر الضال

الساعة 11:14 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
5140
1
طباعة
المزروع
المواطن- ياسر أحمد

  ......       

قال الدكتور عبدالواحد بن حمد المزروع، عميد كلية التربية بجامعة الدمام، تعليقاً على حادثة استدراج الشباب ابن عمهم وهو جندي طوارئ في القصيم: إن “قتل النفس المؤمنة من أعظم المحرمات وجناية من أعظم الجنايات وجاءت فيها عقوبات عظيمة، وقتل النفس المؤمنة أعظم عند الله من هدم الكعبة فكيف إذا كان القتل غيلة، فكيف إذا كان من قريب أو صديق، وكيف إذا كان سبباً في إشاعة الخوف وفقد الأم؟”.
وأضاف المزروع “ما ظهر في الآونة الأخيرة من جرائم خطيرة ومريرة تستدعي وقفات وتأملات ومراجعات من الأسرة والإعلام والمسجد والتعليم وكل من له صفة ليسهم في العلاج ويصحح تلك الأخطاء”.
وتابع “كثير من الآباء لا يعرف ما يدور في ذهن أولاده لا يجالسهم لا يستمع إليهم لا يعرف أفكارهم لا يحاورهم ومن ثم تخرج تلك الأفكار الخطيرة والمنحرفة ويتبعها تسلط على الدماء من أولئك المغرر بهم، وكثير من وسائل الإعلام تبث وتنشر ما يُسيء للإسلام وشعائره والمتمسكين به؛ مما يثير حفيظة البعض من المتحمسين والمندفعين فتدفعهم للانتقام والغُلو بدعوى الدفاع عن الإسلام”.
وأشار المزروع إلى دور وسائل الإعلام قائلاً “حدثني بعض من وقع في الفكر الضال أن ما يُنشر ضد الإسلام في وسائل الإعلام من تطاول سبب رئيس في اعتناق بعض الشباب للأفكار المنحرفة ومحاولتهم الدفاع عن الإسلام حسب زعمهم ولو بطريقة خاطئة”.
وطالب عميد كلية التربية بجامعة الدمام بضرورة “أن نعتني بما يطرح في كافة وسائل الإعلام، وعند مناقشة أمر ما يجب أن يكون عبر الوسائل المشروعة ومع أهل العلم الموثوقين وليس كما يفعله بعض الكتّاب ومعدي التقارير؛ مما يسيء للإسلام وأهله ويثير حمية وعاطفة واندفاع بعضهم”.
واستطرد: “مِمَّا يجب أن ننبه له أن أهل الأفكار المنحرفة والضالة قد استغلوا فراغ الساحة في وسائل التواصل الاجتماعي واجتهدوا للتأثير على أبنائنا، وأفضل حماية لهم تحصينهم مما يطرحه الضلال وتوجيههم وتذكيرهم بما يجب عليهم، كما يجب أن يشغل الشاب بما يفيده ويذكر دائماً بنعمة الله عليه في نفسه وأهله ووطنه والتذكير بنعمة الأمن التي نعيشها وحرم منها الكثير من الناس”.
وواصل المزروع “هدف أهل الضلال يتفق مع هدف أعداء الإسلام فهدف العدو الصريح من اليهود والمجوس هو ضرب الإسلام من خلال شبابه وأبنائه، ويذكر الشاب بتاريخ الخوارج وجنايتهم عَلى الإسلام منذ ظهورهم، وكيف أضروا بالإسلام ولم تقم لهم قائمة”.


قد يعجبك ايضاً

القيادة تعزي رئيس باكستان في ضحايا تحطم طائرة الركاب

المواطن – واس بعث خادم الحرمين الشريفين الملك