“المعلمون”.. بين استهتار الطلاب وانعدام هيبتهم وضياع حقوقهم
أصبحوا الضحية في أي حدث يدور داخل المدرسة

“المعلمون”.. بين استهتار الطلاب وانعدام هيبتهم وضياع حقوقهم

الساعة 9:00 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
12560
7
طباعة
معلمين
المواطن - أحمد الرباعي

  ......       

أصبحت مهنة التعليم خلال السنوات الأخيرة “المهنة الشاقة” من بين كافة المِهن الأخرى، وبات المعلم هو الظالم والمظلوم في أي حدث تعليمي، وذلك نظراً لغياب القوانين التي تُعيد للمعلم هيبته، وتقضي على استهتار بعض الطلاب.
ويعاني المعلمون خلال اليوم الدراسي من عدة صعوبات تتسبب في إعاقة أداء رسالتهم التعليمية على الوجه الأكمل بسبب ما يواجهونه من عدم اهتمام بعض الطلاب نظراً لمعرفة الطالب بعدم وجود عقاب رادع لتصرفاته وإهماله الدراسي.
وتحول المعلمون لضحايا ما يتم إثارته ضدهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في أي وكل موقف يتعرضون له خلال اليوم الدراسي، حيث يجدون أنفسهم تحت طائلة التحقيق من قِبل إدارتهم التعليمية من أجل تخفيف وطأة ما تم إثارته عبر تلك المواقع.
وبالرغم مما تعرض له المعلم خلال السنوات الأخيرة، إلا أنه لا زال هناك عدد كبير منهم يفتقد لحقوقه الوظيفة، إضافة إلى الغربلة التي يُعانيها عدد كبير منهم وانتظارهم للنقل الخارجي.
ويأمل المعلمين في وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بأن يضع بصمته في الميدان التعليمي، ويُعيد للمعلم هيبته، ويحفظ له حقوقه التي كفلتها له الأنظمة والقوانين، خاصة بعد تصريحه مؤخراً والذي أكد فيه ضرورة عودة هيبة المعلم ومكانته.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. مصادرة لحوم فاسدة ومواد غذائية منتهية الصلاحية في بيشة

المواطن – نواف آل مثاعي – بيشة ضبطت