نيابة عن أمير #عسير .. وكيل الإمارة يرعى افتتاح برنامج الدعم الفوري للمواد الخطرة
يتوافق مع أحداث الحد الجنوبي لرفع جاهزية الكوادر الطبية للتعامل مع المواد الكيميائية

نيابة عن أمير #عسير .. وكيل الإمارة يرعى افتتاح برنامج الدعم الفوري للمواد الخطرة

الساعة 10:10 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, حصاد اليوم
5375
0
طباعة
????????????????????????????????????
المواطن- سعيد آل هطلاء- عسير

  ......       

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، رعى وكيل إمارة منطقة عسير سليمان بن محمد الجريش، صباح اليوم بفندق قصر أبها، افتتاح برنامج الدعم الفوري لحالات المواد الخطرة والكيميائية.
وبدأ اللقاء بالقرآن الكريم، ثم كلمة مستشفى أبها الخاص، ألقاها رئيس مجلس الإدارة عبدالله بن عبدالمحسن الثميري، رحّب فيها بسعادة الوكيل وبالحضور، مثمنًا الدور الذي يوليه سمو أمير منطقة عسير في دعم المنتديات والمناشط والملتقيات العلمية بالمنطقة، كما قدم شكره لمديرية الشؤون الصحية في عقد هذه الدورة المهمة في التعامل مع المواد الخطرة والكيميائية؛ وذلك لرفع كفاءة وأداء العاملين في القطاع الصحي والعسكري.
وأضاف: إن هذا البرنامج يتوافق مع الأحداث في الحد الجنوبي؛ لرفع جاهزية الكوادر الطبية والعسكرية في التعامل مع المواد الكيميائية، داعيًا الله- عز وجل- أن يحفظ لهذه البلاد الأمن والاستقرار في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد- حفظهم الله.
ثم ألقى مدير الشؤون الصحية بمنطقة عسير- الدكتور محمد الهبدان- كلمة بهذه المناسبة أوضح فيها أن مثل هذه البرامج المخصصة هدفها رفع كفاءة العاملين في القطاع الصحي للتعامل مع المواد الكيميائية والمواد الخطرة الناتجة من الحروب، فقد حرصت الشؤون الصحية في دعم هذا البرنامج المشترك بين القطاع الخاص والقطاع العام وتسخير كل الإمكانيات للحصول على نتائج مثمرة- بإذن الله.
وأضاف: أنه تم تجهيز عدد من الوحدات بالمنطقة في ظهران الجنوب ومثلث الربوعة؛ للتعامل مع مثل هذه الحالات في حال وقوعها لا قدر الله، وختم كلمته بالشكر لسمو أمير المنطقة على رعايته لهذا البرنامج، كما قدم شكره لوكيل إمارة منطقة عسير ولجميع العاملين بهذا البرنامج.
وألقى المدير الطبي للبرنامج- الدكتور براك الدوسري- كلمة بهذه المناسبة، بيّن فيها أن برنامج “HAZMAT” تم إقامته في أكثر من 64 دولة حول العالم، وتم تدريب أكثر من 16 ألف متدرب تبناه العديد من القطاعات الصحية والعسكرية لكيفية التعامل مع المواد الكيميائية والمواد الخطرة، وهذا البرنامج يُعتبر البرنامج المتقدم لإنعاش وإنقاذ مصابي المواد الخطرة والسامة، والذي يساهم في تدريب الأطباء والعاملين في المجال الصحي، مبينًا أنه تم ترجمة هذا البرنامج للعديد من اللغات، مشيرًا إلى أنه يتم حاليًّا ترجمته للغة العربية، وأضاف أن هذا البرنامج يشتمل على العديد من الدورات مثل إسعاف المصابين من المواد الخطرة والكيميائية والأسلحة البيولوجية والإشعاعية، كما يشمل تدريبات خاصة للاستعداد للكوارث والبرنامج التكتيكي للقطاع العسكري للمساهمة في إنقاذ وإنعاش المصابين.
وفي نهاية اللقاء أثنى وكيل إمارة منطقة عسير على هذا البرنامج المهم، والذي من شأنه رفع كفاءة العاملين في كيفية التعامل مع المواد الخطرة، متمنيًا للجميع التوفيق والسداد.

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

 


قد يعجبك ايضاً

نيابة عن الملك.. فيصل بن بندر يرعى حفل سباق الخيل على كأس الوفاء

المواطن – الرياض نيابة عن خادم الحرمـين الشريفين