بالصور.. ضيوف #الملك_سلمان يتعرفون على الإرث التاريخي لـ #المدينة
اطلعوا على مطبعة المصحف الشريف وجبل أحد وتوسعات الحرم النبوي

بالصور.. ضيوف #الملك_سلمان يتعرفون على الإرث التاريخي لـ #المدينة

الساعة 9:56 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3250
0
طباعة
ضيوف الملك2
المواطن- خاص- المدينة المنورة

  ......       

تجوّل ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- والذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، في عدة معالم تاريخية وثقافية تمثل مراحل مهمة في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة؛ وذلك بهدف التعرف على الإرث التاريخي الكبير في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما اطّلع الضيوف على الجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة لخدمة الإسلام والمسلمين.

ورافق الضيوف عدد من المسؤولين في الأمانة العامة للبرنامج، حيث بدأت الجولة في مقبرة شهداء معركة أحد والسلام على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، واستمعوا لقصة معركة أحد وأين تمركز الرماة، وكيف كانت المعركة، وصعدوا على جبل الرماة، داعين الله تعالى أن يتقبل شهداء المسلمين وأن ينصر الأمة الإسلامية.

وزار ضيوف خادم الحرمين الشريفين أول مسجد بُني في الإسلام “مسجد قباء”، وصلوا فيه ركعتين تطبيقًا لسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، عقب ذلك توجه الضيوف إلى مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، حيث شاهدوا آليات ومراحل طباعة المصحف الشريف، وتعرفوا على عدد النسخ التي توزع مجانًا، وعددها 12 مليون نسخة سنويًّا، كما شاهدوا فيلمًا وثائقيًّا عُرضت فيه جميع جهود المجمع في نشر القرآن الكريم بمختلف اللغات التي وصلت إلى 60 لغة أجنبية، وفي نهاية الجولة تم تقديم نسختين من كتاب الله لكل زائر؛ مما كان له عظيم الأثر في نفوس الزوّار.

كما زار الضيوف معرض عمارة الحرمين الشريفين، حيث شاهدوا مراحل تطوير وتوسعة المسجد النبوي الشريف منذ إنشائه والهياكل التقريبية لتوسعته حتى التوسعة الكبرى التي كانت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود- رحمه الله- وما أعقبها من توسعة تمت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- رحمه الله- ولا يزال العمل فيها جاريًا، إلى جانب مشاهدة الشكل النهائي للمسجد المتوقع الانتهاء من توسعته خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

ويقول محمد ثاني أحمد (من نيجيريا) بأنه تأثر جدًّا عندما شاهد قبور شهداء أحد لأول مرة في حياته، مشيرًا إلى أن جبل أحد يوحي لنا بالعديد من العبر والمواعظ ولجميع المسلمين، خاصة أننا شاهدنا الجبل الذي أمر عنده الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة ألا يفارقوا جبل الرماة، وهم خالفوا أمره حينها، وحدث ما سمع به المسلمون في موقعة أحد الشهيرة.

من ناحيته، قال شعيب شيعتو (من دولة بنين) بأنه سعيد جدًّا بزيارة مسجد قباء والصلاة فيه وتحقيقًا لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى أن برنامج خادم الحرمين الشريفين حقق رغبته في زيارة مسجد قباء والتعرف على رحابه العريقة، والتي تمثل مرحلة مهمة في الإسلام، وهو أول مسجد بُني في الإسلام.

ومن جهته يؤكد أحمد محمد بدوي (من غانا) بأنه تفاجأ عندما شاهد ضخامة العمل في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف والجهود المباركة في نشر القرآن الكريم، قائلًا: “هدية مجمع الملك فهد وهي قرآن وكتاب تفسير تُعتبر فخرًا وكرمًا من أهل هذا البلد الطيب الذي لم يبخل علينا منذ أن وصلنا”، ووجه شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين والقائمين على البرنامج؛ لاهتمامهم المتواصل بإخوانهم المسلمين في كل أنحاء الأرض.

ضيوف الملك ضيوف الملك1


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ”المواطن” توثق بالصور لقاء الاتحاد و الاتفاق