#جلد_العم_معيض يثير جدل “الضرب للتربية”
مقطع أظهر ضرب أحد الأشخاص لأطفال في منزله

#جلد_العم_معيض يثير جدل “الضرب للتربية”

الساعة 11:40 صباحًا
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
15560
5
طباعة
العم معيض
المواطن - شريف النشمي

  ......       

أظهر مقطع فيديو تم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي مجموعة أطفال قاموا بتثبيت كاميرا بمجلس داخل أحد المنازل وقاموا بالتحدث أمام الكاميرا واللعب والمرح، إلا أنه سرعان ما انقلب الضحك والمرح إلى صياح وعويل بمجرد دخول أحد الأشخاص يحمل عصاً، وقام بجلدهم دون مراعاة لتوسلاتهم وطلب الرحمة دون علمه بوجود الكاميرا.
وأثارت عملية الضرب، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ودشنوا وسماً بعنوان #جلد_العم_معيض للتعبير عن رؤيتهم للموقف، والتي انقسمت لثلاثة آراء.
ذهب القسم الأول إلى أن ما قام به المواطن وأكنوه بـ “العم معيض” هو نوع من أنواع الاعتداء الجسدي والتعنيف الأسري وأن الضرب لا يمكن أن يكون وسيلة للتربية.
وأضاف أصحاب هذا الرأي “الطفل يمكن تعليمه وتوجيهه دون اللجوء إلى الضرب مطالبين باستجواب العم معيض ونصحه وأخذ التعهدات اللازمة”.
وذهب آخرون إلى أن الضرب أحد وسائل التربية الجيدة وأن بعض الشباب والذين أسموهم بـ”المتميعين” يحتاجون إلى التأديب بالضرب أكثر من حاجتهم إلى النصح، مشترطين أن يكون الضرب غير مبرح وأن يعرف الشاب خطأه قبل عملية الضرب.
فيما ذهب الجزء الثالث بعيداً عن صلب الموضوع إلى نقدهم الانفتاح الإعلامي عبر شبكات التواصل الاجتماعي مؤكدين أن ما قام (العم معيض) هو أمر طبيعي يحدث في كل بيت وأن الإعلام أصبح يجعل من الحبة قُبة وأن الإعلام الجديد اخترق خصوصيات المجتمع وأظهر أباً يحاول تأديب أبنائه الذين أحدثوا فوضى أنه بلا رحمة وتجب معاقبته، مطالبين بوقف نشر خصوصيات المجتمع وجعلها تمثل رأياً عاماً.
واحتل الهاشتاق الترند بعد ساعات من تدشينه وحمل الوسم أكثر من ١٢٠ ألف تغريدة اتسم معظمها بالطرافة والفكاهة والتصاميم المضحكة لما أسموه بالعم معيض وحمل الوسم آراء بعض المغردين في قضية تأديب الأبناء من خلال الضرب.


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. عمالة تنقل الدجاج في حاويات القمامة

المواطن – وليد الفهمي – جدة اثار مقطع