رجال الأمن ينتصرون على الغادرين بالرقيب الرشيدي
أسفرت المداهمات عن مقتل جميع المطلوبين المتهمين في قتله

رجال الأمن ينتصرون على الغادرين بالرقيب الرشيدي

الساعة 10:52 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
18235
0
طباعة
رجال امن
المواطن- وليد الفهمي

  ......       

تداول عدد كبير من نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ ساعات صباح اليوم الجمعة صوراً عدة لرجال الأمن بعدما نفذوا مهمتهم بالإطاحة بعدد من المطلوبين الأمنيين في منطقة جبلية قرب محافظة الغزالة (بين منطقتي حائل والقصيم)؛ حيث أسفرت تلك المداهمات عن مقتل جميع المطلوبين المتهمين في قتل الشهيد -بإذن الله- وكيل رقيب بدر الرشيدي من منسوبي قوات الطوارئ بمنطقة القصيم.

وتعود تفاصيل تلك الجريمة النكراء التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، بدءاً بالبيان الصادر من شرطة منطقة القصيم؛ حيث أعلنت شرطة منطقة القصيم بتاريخ 17 فبراير الماضي أثناء مباشرة إحدى الدوريات الأمنية لعملها، أنها شاهدت مركبة من نوع “هايلكس” متوقفة على طريق الخدمة بعد تقاطع طريق عنيزة- بريدة في وضع التشغيل، وبجوارها شخص ممدد على الأرض، وحوله آثار عراك وأظرف فارغة متناثرة، واتضح أنه سعودي الجنسية ومتوفى بسبب خمس إصابات بطلقات نارية في ظهره وفخذه”.

وبتاريخ 27 فبراير الماضي نشرت عدة معرفات بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو من حسابات محسوبة على أعضاء بتنظيم داعش الإرهابي، ويُظهر المقطع المتداول قيامهم باستدراج الشهيد الرشيدي وقتله.

وزارة الداخلية أعلنت بتاريخ 27 من فبراير الماضي في بيان لها، تفاصيل الجريمة النكراء التي أودت بالرقيب بدر الرشيدي؛ حيث أسفرت تلك التحقيقات عن قيام ستة أشخاص باستغلال الروابط العائلية بينهم وبين الشهيد -بإذن الله- لاستدراجه، على الطريق (الرياض- القصيم- المدينة المنورة)، وقتله غدراً وتصويره وبثه مقطع فيديو يثبت تورطهم بقتله.

هذا وقد صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، قبل، قليل بأنه إلحاقاً للبيان المعلن بتاريخ 18/ 5/ 1437هـ بشأن جريمة الغدر بوكيل الرقيب بدر حمدي صريخ الرشيدي (أحد منسوبي قوة الطوارئ الخاصة بمنطقة القصيم)، تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء، وما اتضح للجهات الأمنية عن قيام ستة أشخاص باستغلال الروابط العائلية بينهم وبين المغدور به لاستدراجه، وهو أعزل إلى موقع ناءٍ على الطريق (الرياض- القصيم- المدينة المنورة)؛ لتنفيذ جريمتهم النكراء الخارجة عن قيمنا الدينية الإسلامية السمحة، وأعرافنا الاجتماعية العربية الأصيلة.

وأضاف: تم بتوفيق الله فجر يوم الجمعة الموافق 2/ 6/ 1437هـ، وفي إطار المتابعة الأمنية لتلك الجريمة، رصد عدد من المطلوبين المتورطين فيها قرب محافظة عقلة الصقور بمنطقة القصيم، وهم متجهون بسيارة مظللة سَبَق التعميم عنها، باتجاه منطقة حائل.. وعند استشعارهم لمتابعة رجال الأمن لهم بادروا بإطلاق النار والانحراف بسيارتهم إلى منطقة صحراوية؛ حيث تمت مطاردتهم وتبادل إطلاق النار معهم وتعزيز تطويقهم أمنياً في منطقة تواجدهم، وتكثيف عمليات المسح الجوي بطيران الأمن.

وتابع: بتضييق الحصار عليهم في منطقة جبلية تقع بالقرب من سد قرية المستجدة بحدود محافظة الغزالة بمنطقة حائل، وتوجيه عدة نداءات لتسليم أنفسهم، واصلوا إطلاقهم للنار وبشكل كثيف باتجاه رجال الأمن؛ مما اقتضى التعامل مع الموقف والرد عليهم بالمثل، وقد نجم عن ذلك مقتلهم جميعاً؛ بينما لم يصب أي من رجال الأمن بأذى ولله الحمد.

وقد اتضح من إجراءات التثبت من هوياتهم، أنهم الجناة المطلوبون للجهات الأمنية في جريمة الغدر بوكيل الرقيب بدر حمدي صريخ الرشيدي، وهم كل من:

1- وائل مسلم نايل الرشيدي هوية وطنية رقم (1059828754).

2- معتز مسلم نايل الرشيدي هوية وطنية رقم (1078075205).

3- نايل مسلم نايل الرشيدي هوية وطنية رقم (1102497797).

4- زاهر سالم نايل الرشيدي هوية وطنية رقم (1089680266).

5- سامي سالم نايل الرشيدي هوية وطنية رقم (1080784729).

6- إبراهيم خليف عتقاء الرشيدي هوية وطنية رقم (1098618554).

ووزارة الداخلية إذ تُعلن ذلك لتؤكد أن الجهات الأمنية ستقف سداً منيعاً في وجه كل عابث أو طامع بأمن هذه البلاد واستقرارها وأمن مواطنيها والمقيمين على أراضيها، متيقظة لما يحيكونه من مخططات إجرامية تنفيذاً لإملاءات وتوجيهات تنظيم ضالٍ وفاسد وإفشالها، ودرء شرورهم بمشيئة الله {وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون}.


قد يعجبك ايضاً

هوفنهايم يحافظ على سلسلة “اللاهزيمة”

تعادل هوفنهايم بدون أهداف مع مضيفه أينتراخت فرانكفورت،