رغم تحذيرات المدني والأرصاد.. عدم تعليق الدراسة في #جدة يثير غضب الأهالي
مواطنون: الجهات المعنية تجاهلت مطالبنا ونريد آلية معينة للتعليق في الظروف الجوية

رغم تحذيرات المدني والأرصاد.. عدم تعليق الدراسة في #جدة يثير غضب الأهالي

الساعة 10:38 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
12285
0
طباعة
غبار جدة (1)
المواطن- وليد الفهمي- جدة

  ......       

منذ أن أعلنت الجهات الرسمية بمنطقة مكة المكرمة، ممثلة بالدفاع المدني والأرصاد وحماية البيئة، وكذلك بعض المهتمين بالطقس، عن عاصفة رملية سوف تضرب أرجاء منطقة مكة المكرمة منذ ساعات الصباح الباكر، امتدادًا للعاصفة التي ضربت المنطقة، ظهر يوم أمس السبت، استبشر الأهالي بقرارات لتعليق الدراسة من الجهات المختصة بالتعليم، إلا أن تلك الآمال والمطالبات ذهبت أدراج الرياح على ما يبدو مع العاصفة الرملية التي ضربت منطقة مكة المكرمة التي تدنّت الرؤية الأفقية فيها لأمتار قليلة، وسط امتعاض الكثير من أولياء الأمور والطلاب، واستيائهم من ذلك التجاهل.

وأبدى الكثير من المغردين ونشطاء مواقع التواصل والأهالي استغرابهم من عدم إعلان تعليق الدراسة، على الرغم من التنبيهات والتحذيرات الصادرة من الجهات المعنية، فضلًا عن التطورات المختلفة التي قد تسبب- لا قدر الله- في إصابة الطلاب والطالبات بأمراض تنفسية.

“المواطن” أجرت استطلاعًا للرأي العام بجدة حول صمت الجهات المعنية بالتعليم من عدم تعليق الدراسة اليوم، وأجمع ما يقارب 30 مواطنًا ومقيمًا من سكان جدة ومكة المكرمة على أن الجهات المعنية تجاهلت مطالب الكثير في تعليق الدراسة بمختلف مراحل التعليم، مطالبين تلك الجهات بتوضيح آلية معينة للظروف الجوية التي تعلق الدراسة من عدمه.

الأمر الذي دفع المتحدث الرسمي لوزارة التعليم- مبارك العصيمي- للتغريد عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر”، مؤكدًا تحمّل مسؤولية ما حدث اليوم من عدم تعليق الدراسة من قبل الجهات المعنية هو من صلاحيات مديري التعليم، وذلك بالتنسيق مع لجنة الدفاع المدني، والأرصاد العامة.

صحة جدة أعلنت أنها منذ ساعات الصباح الأولى رفعت حالة الطوارئ ودرجة التنبيه على المستشفيات والمراكز الصحية، وكذلك تكثيف جهودها في دعم أقسام الطوارئ بالمستشفيات؛ لاتخاذ جميع الإجراءات ومتابعة الوضع، حيث أكدت لـ”المواطن” أن ما يقارب 120 حالة تقريبًا من المصابين بضيق التنفس راجعوا أقسام الطوارئ، بالإضافة إلى تنويم 12 حالة.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. اوبريت غنائي في دار الأوبرا الكويتية