ضبط حوثيين يرتدون أزياء نسائية.. تعرف على السبب
تزايدت حالات اعتقال العناصر المتنكرة من الميليشيا

ضبط حوثيين يرتدون أزياء نسائية.. تعرف على السبب

الساعة 9:12 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
8485
0
طباعة
حوثي
المواطن- نت

  ......       

تمكن مقاتلو المقاومة الشعبية في مدينة تعز- أمس- من توقيف عناصر حوثية متنكرة في أزياء نسائية، وأوضحت مصادر ميدانية في المدينة أنه تم القبض على هؤلاء العناصر أثناء محاولتهم التسلل إلى المواقع والمناطق التي تسيطر عليها قوات الجيش الموالي للشرعية ورجال المقاومة الشعبية؛ بهدف نشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار ورصد إحداثيات مواقع المقاومة الشعبية والجيش الوطني لقصفها. لاسيما بعد كسر الحصار الذي فرضه الانقلابيون على المدينة منذ عدة أشهر، وتمكن الثوار من كسره، أمس.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة: إنه تزايدت مؤخرًا حالات اعتقال للعناصر المتنكرة بملابس نسائية تتبع ميليشيا الحوثي وصالح في مدينة تعز، حيث تحاول الميليشيا اختراق مواقع الجيش والمقاومة، بعد يأسها وفشلها الذريع في التقدم.

تقدم الثوار

إلى ذلك، كشف المركز الإعلامي للمقاومة أن الثوار في محيط إقليم آزال تمكنوا من تحقيق تقدم كبير على حساب قوات التمرد؛ حيث استعادوا مواقع مهمة كانت تسيطر عليها الميليشيات في الجبال المطلة على العاصمة. وأضاف أن طائرات التحالف العربي الذي تقوده المملكة تدخلت في المواجهات، وشنت غارات عنيفة على مواقع الانقلابيين في المنطقة، مشيرة إلى ارتفاع ألسنة اللهب وأعمدة الدخان. كما سمع دوي انفجارات هائلة؛ مما يؤكد تدمير كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وفور وقوع الغارات، انطلقت المضادات الأرضية بقوة؛ مما أثار هلع السكان وخوفهم من تسبب تلك المضادات في وقوع إصابات ضخمة وسط السكان، وفق ما أكدته منظمة العفو الدولية في وقت سابق، حيث أشارت إلى أن تلك المضادات المتخلفة تعجز عن إصابة أهدافها، ومن ثم تعود إلى الأرض وتنفجر بمجرد الارتطام بها؛ مما يؤدي إلى وقوع خسائر كبيرة وسط السكان.

تدمير الأسلحة

من جانب آخر، ذكرت مصادر في المقاومة أن 12 من عناصر الميليشيات المتمردة سقطوا قتلى، وأصيب عشرات آخرون في كمين محكم نصبه رجال المقاومة الشعبية في جبهة الزوب بقيفة رداع في محافظة البيضاء. وأضافت أن عناصر المقاومة انتظروا قافلة للانقلابيين كانت تحمل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر وتحاول إيصالها لفلول التمرد. وكمنوا في أحد الأودية، وعند وصولها إلى المكان المحدد فتحوا عليها نيران مدافعهم؛ مما أدى إلى احتراق القافلة تمامًا وانفجار الأسلحة التي كانت تحملها. مشيرًا إلى أن الثوار تمكنوا من الاستيلاء على جزء من الأسلحة قبل احتراقها. وفي المحافظة نفسها شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع للحوثيين وقوات صالح بمنطقة الوهبية بمديرية السوادية، ومنطقة عقبة القنذع بمديرية نعمان. وقالت مصادر محلية: إن انفجارات عنيفة هزت المنطقة، كما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة، كما هرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة بعد توقف الغارات.


قد يعجبك ايضاً

بعثة اليمن بالأمم المتحدة: خارطة الطريق تمثل حافزاً مجانياً للانقلابيين

المواطن – نت رفضت البعثة اليمنية لدى الأمم