مجمع الأمل بـ #الرياض يستقبل 1869 طفلًا يعانون من اضطرابات نفسية
تدخلات طبية ونفسية واجتماعية وسلوكية للمتابعة والحد من مضاعفاتها

مجمع الأمل بـ #الرياض يستقبل 1869 طفلًا يعانون من اضطرابات نفسية

الساعة 10:21 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
1985
0
طباعة
مجمع-الامل-بالرياض
المواطن - حسن عسيري - الرياض

  ......       

كشفت إحصائية تابعة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض أن عدد الأطفال الذين استقبلهم المجمع في العيادات الخارجية للأطفال خلال العام 1436هـ بلغ (1869) طفلا، منهم (1309) أطفال كحالات متابعة مستمرة، و(420) طفلا كحالة جديدة، وبمعدل تزايدي 8 حالات جديدة أسبوعيًا من كافة أنحاء المملكة إضافة إلى (140) طفلا تم استقبالهم في وحدة الفرز في العيادة.
وتشمل الحالات اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه واضطرابات التوحد والاضطرابات السلوكية، وحالات رفض المدرسة، وحالات صعوبات التعلم، وانخفاض القدرات العقلية، والاضطرابات النفسية عند الأطفال مثل (القلق، الوسواس، الرهاب، الاكتئاب، الذهان، واضطراب المزاجية).
وأكدت الطبيبة النفسية في العيادة الدكتورة داليا مختار، أن أدوار الفريق العلاجي في العيادة تكاملية، ولكل عضو في الفريق دوره المهم الذي يقوم به ولا يمكن الاستغناء عنه، ويضم الفريق العلاجي للعيادة طبيبة نفسية وأخصائيتين نفسية واجتماعية وطبيبة مقيمة والتمريض، مبينة أن دورها كطبيبة يتمثل في مقابلة الحالة وعمل فحص سريري نفسي كامل، بالإضافة للفحص المخبري ووضع التشخيص النفسي المبدئي والمتابعة للحالات للوصول للتشخيص النهائي وتحديد نوع التدخل الذي تحتاجه، للحد من مضاعفات الاضطراب النفسي الذي يعاني منه، مشيرة إلى أن التدخلات التي يتم إجرائها على الحالة قد تكون دوائية أو سلوكية معرفية أو كلاهما معا، وهو الأمر الذي يحدده الفريق المعالج.
من جهتها أوضحت الأخصائية النفسية بالمجمع ليلى العباد أن العيادة تستقبل الأطفال من عمر سنتين وحتى 15 سنة بالنسبة للبنات، وتستمر في المتابعة حتى عمر 18 سنة، ومن سنتين إلى 12 سنة بالنسبة للأولاد، ويستمر في المتابعة إلى عمر 15 سنة وذلك بشكل يومي.
وأضافت أن الحالات التي تتم مناظرتها والتعامل معها في العيادة تشمل اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه واضطرابات التوحد والاضطرابات السلوكية، وحالات رفض المدرسة، وحالات صعوبات التعلم، وانخفاض القدرات العقلية، والاضطرابات النفسية عند الأطفال مثل (القلق، الوسواس، الرهاب، الاكتئاب، الذهان، واضطراب المزاجية.
وأوضحت ليلى العباد أن دور الأخصائية النفسية في العيادة يتمثل في مقابلة الحالات الجديدة للتقييم وكذلك حالات المتابعة، والمشاركة مع الفريق العلاجي في التشخيص، ووضع الخطط العلاجية غير الدوائية كالعلاج السلوكي والسلوكي المعرفي والاسترخاء، كما تقوم بتطبيق المقاييس النفسية المختلفة وتطبيق مقياس الذكاء، والتواصل مع الجهات المعنية بالأطفال (مدارس ومراكز) لمتابعة الخطط السلوكية معهم، وعمل برامج توعوية للمشاكل الظاهرة في المجتمع في فترة معينة.
بدورها ذكرت الأخصائية الاجتماعية في العيادة وفية الهايف أن دور الأخصائي الاجتماعي في العيادة ملازم لأدوار بقية الفريق العلاجي؛ ذلك أنها تقوم بمقابلة أسرة الطفل في عيادة الفرز مع الفريق العلاجي لمعرفة أسباب التحويل للعيادة ومدى احتياج الطفل لفتح الملف من عدمه ووضع خطة مبدئية للعلاج، وإجراء بحوث اجتماعية أولية ودراسات اجتماعية أسرية للحالات التي تتطلب ذلك، ومعرفة العوامل الأسرية والاجتماعية التي لها علاقة بالبيئة المحيطة بالطفل والتي تؤثر على حالة وسلوك الطفل، وإعداد التقييم الاجتماعي للحالات التي تستدعي ذلك وتحديد المشكلة الحالية، وعوامل التنشئة والبيئة، والعوامل الأسرية، ومعرفة مناطق القوة والضعف وكيفية الاستفادة منها.
كما أنها تقوم بإجراء علاج أسري لأسرة الطفل في حالة وجود مشاكل اجتماعية وأسرية، وتقديم العلاج الاجتماعي النفسي للحالات التي تتطلب ذلك (مقابلة الأسرة أو الأشخاص المعنيين)، وكذلك إجراء علاج زواجي إن وجد مشاكل بين الزوجين كل على حده ومن ثم مقابلتهما معا، ومساعدة الطفل على أن يكون لديه القدرة على التحدث بما يشعر به من أعراض.
يذكر أن مجمع الأمل هو متخصص في علاج وتأهيل الاضطرابات النفسية، بالإضافة إلى أقسام لعلاج وتأهيل المرضى في حالات الإدمان على المخدرات والمؤثرات العقلية، ويقدم برامج توعوية وتثقيفية وتدريبية ويستقبل استشارات الأسر والمرضى عن طريق الهاتف الاستشاري 4902222 أو الاستشارات الالكترونية عن طريق الموقع الالكتروني اضغط هنا , أو حضوريًا في قسم الإرشاد والتوجيه الأسري، كما يقدم أقسامًا متخصصة ودقيقة في العلاج النفسي والتأهيل الطبي النفسي.


قد يعجبك ايضاً

الملك سلمان يشرف الليلة الاحتفال الكبير بمركز الشيخ جابر الثقافي

المواطن – الكويت  زيارة تاريخية ولقاء قمة.. بهذه