اختتام الفترة التدريبة الثانية لمشروع “السلامة الشخصية للطفل”

اختتام الفترة التدريبة الثانية لمشروع “السلامة الشخصية للطفل”

الساعة 9:21 صباحًا
- ‎فيأخبار 13 منطقة, حصاد اليوم
5070
0
طباعة
ختام الفترة التدريبية الثانية لمشروع السلامة الشخصية للطفل (1)
المواطن - الرياض

  ......       

أوصت الورشة التدريبة لمشروع “السلامة الشخصية للطفل” في مرحلة رياض الأطفال في ختام الدورة التدريبة الثانية المقامة أمس الأول الثلاثاء، بفندق ماريوت، بحضور مدير عام رياض الأطفال بوزارة التعليم الأستاذة حصة الدباس وعدد من مشرفات رياض الأطفال، ببعض التوصيات والتي منها التوصية بتوطينه في إدارات التعليم ودعمه ليكون مسارًا من مسارات العمل في تنفيذ حق من حقوق الطفل.
وأكدت مدير عام رياض الأطفال على أهمية المشروع ودور المتدربات في الخطوات القادمة والمتمثلة في أدوارهن بالتدريب وتقويم عمليات التطبيق مع المعلمات والأمهات، ومتابعة أثر التدريب والتغذية الراجعة للبرنامج.
وأبانت الدباس أن هذا البرنامج امتداد للمتطلبات الوطنية التي أقرتها حكومتنا الرشيدة في مواثيقها لحقوق الطفل، وأكدت على تدريب المهنيين العاملين مع الأطفال.
وأضافت قائلة: هذا البرنامج يهدف إلى دعم وتنمية قدرات الأطفال على حماية أنفسهم من شتى أنواع العنف والإساءة ودعم وتنمية قدرات جميع العاملات والعاملين مع الأطفال بما يكفل حمايتهم مؤكدة على امتداد البرنامج لدعم أمهات الأطفال بتقديم التوعية المناسبة بأساليب التنشئة الإيجابية والمهارات الحياتية اللازمة لحماية الطفل من الإساءة، مشيرة إلى أنكم ستكونون الوسيط المعتمد للتدريب في السلامة الشخصية للوصول لجميع الفئات المستهدفة بعد انتهائكم من البرنامج.
وأعلنت الدباس كذلك عن بعض التوصيات الهامة التي خلصت إليها الورشة ودورة مشروع السلامة الشخصية للطفل، ومنها إعداد خطة تدريبية تضمن شمولية تدريب جميع الفئات المستهدفة في الروضات التابعة للمنطقة / المحافظة ( أعداد المستهدفين) للمعلمة والطفل والقيادات التربوية في الروضات والمشرفات التربوية ومتابعة تنفيذ البرنامج التدريبي حسب الاستمارات المعتمدة، وتقويم تطبيق البرنامج والتغذية الراجعة للمتدربات من خلال ورش العمل الداخلية، فضلاً عن تقويم ورش العمل التوعوية المخططة لتوعية الأمهات التي تهدف لمد جسور البرنامج للبيت واستكمال دائرة البرنامجين، الروضة والبيت، وكذلك رفع التقارير الفصلية والنهائية لتطوير البرنامج حسب المستجدات واحتياجات المناطق والمحافظات.
وكذلك كما تم التأكيد على توقيع ميثاق البرنامج من جميع المدربات، والالتزام بالتطبيق وحفظ مكتسباته والأمانة في تنفيذه للمرحلة، و صياغة استراتيجية تدريب البرنامج مع المتدربات بما يحقق نجاحه وديمومته، ومن أهم التوصيات توطينه في إدارات التعليم.
كما تم التأكيد على عقد اجتماع سنوي إلكتروني مع المتدربات، بحضور الشركاء من اليونيسيف والأجفند واللجنة الوطنية للطفولة، لمتابعة نتائج التطبيق والتنفيذ.
ويأتي هذا المشروع من ضمن إطار الشراكة بين وزارة التعليم واللجنة الوطنية للطفولة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» وبرنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند».
وعقد البرنامج التدريبي على فترتين الفترة الأولى من الثلاثاء إلى الخميس الموافق 20 – 22 / 6 / 1437 الفترة الثانية من الأحد إلى الثلاثاء 25 – 27 / 6 / 1437.
وتجدر الإشارة إلى أن الهدف من البرنامج التدريبي تعزيز قيم ومهارات السلامة الشخصية لدى الأطفال والقائمين عليهم من معلمات وأمهات، وذلك عبر برنامج تدريبي نوعي يستهدف 60 مشرفة ومعلمة من مختلف المناطق والمحافظات التعليمية بالمملكة على فترتين، وذلك لإعداد فريق وطني مركزي يتولى تدريب كافة المعلمات برياض الأطفال بمناطقهن على تلك المهارات والمعارف النمائية المتعلقة بالسلامة الشخصية للأطفال بالروضات، وكذلك توعية أمهاتهم، حيث يعد مشروع السلامة الشخصية من البرامج الأساسية والوقائية، فهو يقدم مهارات الحامية والسلامة للأطفال من جميع أنواع الإيذاء والإهمال بما يتوافق مع المفاهيم والخبرات المقدمة للطفل ضمن الوحدات التعليمية المختلفة والمطبقة في منهج التعليم الذاتي سعيًا إلى تعزيز ذات الطفل وإكسابه الثقة بنفسه وتنمية المهارات المختلفة لتقوية شخصيته وحماية نفسه من الأذى وتحقيق الطمأنينة له.
وقد قام بتدريب البرنامج الأستاذة أمل محمد بنونة باحثة الدكتوراه في دراسات الطفولة المبكرة بجامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة، وعضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى الحاصلة على الاعتماد في التدريب وتقديم برامج الحماية من الجمعية الوطنية لحماية الطفل من الإيذاء بالمملكة المتحدة (NSPCC)، وأول عربية تحصل على جائزة أفضل بحث علمي في المؤتمر الأوروبي للباحثين التربويين في دراسات الطفولة (EECERA)، حيث صممت وأعدت الحقيبة التدريبية الخاصة بالبرنامج اعتمادًا على دراسة ميدانية أعددتها في عام (٢٠١٥) حيث التقيت بمشرفات رياض الأطفال والأمهات في مدينتي الرياض وجدة بالمملكة العربية السعودية، بهدف تحديد الاحتياجات التدريبية لتصميم البرنامج التدريبي “السلامة الشخصية لرياض الأطفال”.

ختام الفترة التدريبية الثانية لمشروع السلامة الشخصية للطفل (3)

ختام الفترة التدريبية الثانية لمشروع السلامة الشخصية للطفل (4)

ختام الفترة التدريبية الثانية لمشروع السلامة الشخصية للطفل (2)


قد يعجبك ايضاً

اختتام فعاليات قمة موبايلي للرؤساء التنفيذين لتقنية المعلومات بلندن

المواطن – الرياض اُختتمت فعاليات قمة موبايلي للرؤساء