بالفيديو والصور.. #حلب_تحترق ​والأطفال والنساء في “مأساة”
المملكة تؤكد ضرورة رحيل الأسد وتدين مجازره في المدينة الشهباء

بالفيديو والصور.. #حلب_تحترق ​والأطفال والنساء في “مأساة”

الساعة 7:38 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3850
0
طباعة
حلب
​المواطن- الرياض

  ......       

تجدد قصف قوات الأسد على حلب الشهباء اليوم الجمعة؛ ليسقط عشرات القتلى، بعد أن ودع سكان حلب يوم أمس الخميس أكثر من 80 قتيلًا جراء الغارات المتواصلة على مواقع مختلفة في المدينة التي تعيش وضعًا “كارثيًّا”؛ حسب وصف منظمة الأمم المتحدة.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا “قاسية” لما تعانيه المدينة التاريخية لأطفال ونساء وشيوخ وشباب طالهم القصف ونزفت دماؤهم في كل مكان.
ودشن نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسمًا بعنوان ” #حلب_تحترق ” ليتصدر قائمة الهاشتاقات العالمية مصحوبات بهاشتاق إنجليزي للحديث عن المأساة وهو بعنوان “AleppoIsBurning” لنقل وحشية نظام الأسد في التعامل مع الأمر.
حلب المقسمة
وتُعد مدينة حلب أكثر المدن المقسمة في سوريا بين تنظيم داعش الإرهابي وقوات بشار الأسد والمعارضة المعتدلة التي تطالب برحيل بشار الأسد.
وتقع مناطق من ريف حلب في أيدي المعارضة، في حين يسيطر تنظيم داعش الإرهابي على عدة مناطق جبلية وتقع مناطق أخرى في يد النظام.
تنديد دولي بقصف الأسد وروسيا
ووسط كل هذه الدماء، ندد ستيفن أوبراين- مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية- بالقصف الذي تعرضت له مستشفيات ومنشآت صحية في سوريا، وقال في كلمة له أمام مجلس الأمن: إن على جميع الأطراف المحلية والدولية العمل على استمرار تثبيت وقف الأعمال القتالية في سوريا.
وفي السياق نفسه: ندد البيت الأبيض بشدة بالقصف الجوي الذي استهدف مستشفى تابع لمنظمة أطباء بلا حدود في حلب، وقال: إن الغارة تشكل انتهاكًا لاتفاق وقف العمليات العدائية؛ حسب “بي بي سي عربية”.
كما قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: إن تصعيد العنف في سوريا في الأيام الماضية مقلق للغاية، وأضاف أن معاناة الشعب السوري كبيرة، وربما هذا يطرح أسئلة لأمريكا وروسيا لإعادة الاجتماع للضغط على الأطراف العديدة من أجل وقف العنف.
من جهته، قال رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني السوري هيثم المالح: إن القوات الروسية- ومنذ احتلالها الأراضي السورية- تقصف كل المناطق والمدن بما فيها المستشفيات والمدارس والمساجد، وأضاف في مقابلة سابقة مع “الجزيرة” أن موسكو أتت لإنهاء الثورة، وليس تنفيذ أي اتفاقيات دولية.
وجاءت هذه الإدانات في وقت لا تغيب فيه الطائرات الروسية وطائرات النظام السوري عن سماء حلب، تحصد قنابلها وصواريخها في إثر كل غارة المزيد من أرواح السوريين المدنيين.
أنقذوا حلب
وتحت عنوان “في ‫‏حلب.. أشلاء تتطاير ودماء تغطي مسار المفاوضات” نشرت صفحة الثورة السورية مقطع فيديو يؤكد المجازر التي يرتكبها نظام الأسد في حق الأبرياء والمدنيين.
ووسط المفاوضات الجارية التي كان من المقرر أن تخضع خلالها المدن السورية لهدنة، جدّد “الأسد” قصفه مستهدفًا كل بريء ومقاوم لحكمه.
السعودية وإدانة الحدث
بينما أصدرت هيئة كبار العلماء في السعودية بيانًا بشأن مجازر نظام بشار الأسد في مدينة حلب.
وأدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، بشدة المجزرة التي نفذها النظام السوري وحلفاؤه، باستهداف مستشفى القدس بحلب؛ ما أودى بحياة العشرات، بينهم أطفال وأطباء، إضافةً إلى الضربات الجوية المتواصلة التي أودت بحياة الكثير من المدنيين.
وقالت في بيان: إن استهداف المستشفى الذي لم يكن الأول من نوعه، جريمة متكاملة في أدواتها، ووسائلها، وخططها، وتنفيذها، في حين أن العدالة الدولية لا تتخذ أي خطوة حقيقية لمحاسبة المجرم الذي يصدر العنف والإرهاب، ويشرد الملايين من البشر إلى أنحاء العالم.
السعودية: مستقبل سوريا بدون الأسد
وأمام تلك المجازر تصر المملكة العربية السعودية ألا يبقى بشار الأسد في سدة الحكم في سوريا المستقبل، مؤكدةً ضرورة محاكمة بشار الأسد.
وطوال الخط يؤكد وزير خارجية المملكة عادل الجبير على ضرورة رحيل الأسد؛ “حتى تستقر سوريا”.

‫ حلب تحترق| صرخات وبكاء تدمي العيون والقلوب؛ أطفال حلب يواجهون موت الأسد…


قد يعجبك ايضاً

الملك سلمان يشرف الليلة الاحتفال الكبير بمركز الشيخ جابر الثقافي

المواطن – الكويت  زيارة تاريخية ولقاء قمة.. بهذه