بحث الشراكة والخطط المستقبلية لموردي “السعودية للكهرباء” بالملتقى الخامس.. غدًا
تحت شعار "نحو علاقة استراتيجية مع موردينا" بمشاركة الموردين والمصنعين

بحث الشراكة والخطط المستقبلية لموردي “السعودية للكهرباء” بالملتقى الخامس.. غدًا

الساعة 1:18 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3380
0
طباعة
سليمان الحبيشي
المواطن - الرياض

  ......       

يفتتح المهندس زياد بن محمد الشيحة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، غدًا الثلاثاء، الملتقى الخامس لموردي الشركة السعودية للكهرباء، والذي يقام هذا العام تحت شعار “نحو علاقة استراتيجية مع موردينا”، وبمشاركة عدد كبير من الموردين والمصنعين بالمملكة وخارجها، وذلك بهدف تعزيز الشراكة وبحث خطط الشركة المستقبلية (2016-2020) ومتطلبات المشاريع الخاصة بها، واستعراض آخر المستجدات المتعلقة بالتعامل مع الموردين، كما سيتم تكريم الموردين المتميزين لعام 2015م بالإضافة إلى تقديم الدعم الكامل للمصنعين والموردين لتوطين الصناعات الكهربائية بالمملكة وعرض الفرص الاستثمارية لتوطين الصناعات وتنمية مصادر التوريد للمواد المطلوبة.
أوضح ذلك الأستاذ سليمان إبراهيم الحبيشي، نائب الرئيس لخدمات الإمداد والعقود، الذي بيّن أن الملتقى يستعرض الخدمات الجديدة التي بدأت الشركة في تقديمها للموردين والتي من شأنها أن تعزز من العدالة والنجاح للجميع، مشيرًا إلى أن من بين هذه الخدمات، نظام تسجيل الموردين المطور، الرقم الموحد لاستقبال اتصالات الموردين، ونظام تقييم الموردين، بالإضافة إلى عرض آخر المستجدات في مبادرة سلسلة الإمداد كإحدى مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي المتسارع للشركة، كما سيتم تدشين مشروع “الخط الساخن” مع الموردين والمقاولين والمصنعين، الذي يعتبر إحدى وسائل الاتصال الآمنة التي يستطيع من خلالها موظفو الشركة والمقاولون والموردون الإبلاغ وإيصال معلوماتهم عن أي مخالفات أو تجاوزات في الأنظمة واللوائح، القواعد والتعليمات، الأدلة المنظمة لعمل الشركة، وثيقة أخلاقيات العمل وغير ذلك من التنظيمات والتشريعات، واعتبر الحبيشي إطلاق الخط الساخن أحد ثمرات برنامج التحولِ الاستراتيجي المتسارع الذي تطبقه الشركة منذ العام 2014م، بهدف تمكين الشركة من الانطلاق في منافسة مؤشرات أداء الشركات العالمية في مجال الطاقة من حيث التكاليف والموثوقية ومستوى الخدمات وبيئة العمل.
وأشار الحبيشي إلى أن المشاركين في الملتقى سيستعرضون خلال يومين 8 أوراق عمل تستعرض أهم المشاريع المستقبلية للشركة وخطط احتياج المواد، بالإضافة إلى تطوير الأعمال الجديدة في الشركة ومجالات الفرص الاستثمارية الممكن دراستها بما يتماشى مع أهداف واستراتيجية الشركة كما ينتظمون في 9 ورش عمل يشارك فيها مختصون من داخل الشركة وخارجها، تتناول عدة موضوعات من بينها تأهيل المصنعين، العدادات الذكية، الهندسة العكسية ومشروع التحول إلى الألومنيوم بجانب بحث مجالات وفرص الاستثمار في مجال قطع غيار مشاريع توليد ونقل وتوزيع الكهرباء، خاصة مع ارتفاع وتيرة مشاريع الشركة مؤخرًا لتلبية الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية في المملكة والذي تجاوزت معدلاته 10% سنويًا، كما يشهد الملتقى أيضًا تكريم 15 موردًا مميزًا، تأكيدًا على الشراكة الحقيقية بين الشركة والموردين كداعمين لها في جهودها لتعزيز وضع الطاقة الكهربائية .
واختتم نائب الرئيس لخدمات الإمداد والعقود تصريحه بأن الملتقى يأتي ضمن اهتمام الشركة وسعيها المتواصل لتطوير خدماتها ورفع كفاءة الأداء، وتقوية أواصر التواصل مع المصنعين والموردين والاستماع لمقترحاتهم وملاحظاتهم.


قد يعجبك ايضاً

دراسة: الولادة القيصرية تؤثر سلبًا على تطور البشر

المواطن – وكالات  حذّر علماء من أن اللجوء