في أمسية بثقافة #الدمام .. الروائية رحاب أبو زيد توقع مجموعتها القصصية حليب وزنجبيل

في أمسية بثقافة #الدمام .. الروائية رحاب أبو زيد توقع مجموعتها القصصية حليب وزنجبيل

الساعة 2:44 صباحًا
- ‎فيالأزياء والموضة‎, حصاد اليوم
7650
2
طباعة
الكاتبة والروائية رحاب أبو زيد ‫(1)‬ ‫‬
المواطن- نوف العايد- الدمام

  ......       

وقّعت الكاتبة والروائية رحاب أبو زيد مجموعتها القصصية “حليب وزنجبيل”، في أمسية “أهمية الترجمة للأعمال الأدبية” التي نظمها بيت السرد في جمعية الثقافة والفنون في الدمام، مساء أمس الأربعاء، وسط حضور أدبي ثقافي في قاعة عبدالله الشيخ للفنون.
واستهلّت الأمسية بتقديم الدكتور مبارك الخالدي لضيفة الأمسية، موضحًا أن الترجمة نقل نص من لغته الأصلية إلى لغة أخرى، والترجمة في الآن ذاته جسر على قدر كبير من الأهمية بين الثقافات والحضارات وإحدى الآليات التي تجعل عملية التثاقف أمرًا ممكنًا، وهي قضية لا تزال تستقطب اهتمام الأدباء والمفكرين والمثقفين، ويتكرر طرحها في الصحافة والمؤتمرات إدراكًا وإيمانًا بأهميتها.
وأوضحت “أبو زيد” أن إحدى جماليات الانتقال إلى عالم الترجمة وعالم اللغة الإنجليزية تحديدًا، خاصة وأن عشقها للأدب العربي لم يمنعها من اقتحام عالم الأدب الإنجليزي، من خلال دراستها الجامعية، مطلع التسعينيات الميلادية، عندما كانت دراسة الأدب الإنجليزي ضربًا من التمرد على العادات والتقاليد، وربما خرقًا لمعاهدة الالتزام بالثوابت، طالما أن المنهج كان يضم الإشارة إلى الآلهة الرومانية والأديان السماوية الأخرى، وهذا ما كان غير مقبول في عقيدة البعض، فكانت ممن تخرجوا من آخر دفعة قبل تغيير المناهج بالكامل وتحويلها لدراسة اللغويات مع مواد محدودة عن تاريخ الأدب على أقل تقدير.
وعن تجربتها أشارت: لأول مرة أتعرف على منظومة متكاملة من الإجراءات المتسلسلة التي لا يمكن أن يسبق أحدها الآخر، بل إن توقيع العقود مع دار النشر غير العربية بحد ذاته كان احتفائية كبرى، وقالوا لي بالحرف الواحد كما هي عادة المسوّقين استمتعي بمنجزك؛ فعملية إصدار كتاب يجب أن تكون رحلة ممتعة، إلا أن هذه العبارة التي اعتبروها ميثاقًا إلى جانب العقود وصدقتها لاحقًا كانت حقيقة.
وتابعت: في حين كنت ألاحق الناشر العربي فيما يشبه أفلام الأكشن والمطاردات، سواء هاتفيًّا برقم مغاير لرقمي أو من خلال مباغتته في أروقة معارض الكتب، لم يكن يتجاوب معي مطلقًا خاصة بعد استلامه لمستحقاته كاملة، كانت الدار غير العربية تلاحقني يوميًّا للتواصل معي والاطمئنان أن كل خطوة تمضي على الطريق هي على ذوقي وحسب رغبتي.

الكاتبة والروائية رحاب أبو زيد ‫(1)‬ الكاتبة والروائية رحاب أبو زيد ‫(66041525)‬ ‫‬ الكاتبة والروائية رحاب أبو زيد ‫(66041526)‬ ‫‬


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير