قرارات هامة تخص قطاع السفر والسياحة على طاولة “الجمعية السعودية”
في الاجتماع الثاني لمجلس الإدارة برئاسة الحميضي

قرارات هامة تخص قطاع السفر والسياحة على طاولة “الجمعية السعودية”

الساعة 1:41 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
2985
0
طباعة
قطاع السفر والسياحة على طاولة الجمعية السعودية
المواطن - سعيد آل هطلاء - الرياض

  ......       

عقدت الجمعية السعودية للسفر والسياحة اجتماع مجلس إدارتها الثاني في دورته الجديدة للعام 2016 بمقر الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤخرًا، برئاسة سعادة الأستاذ فيصل بن عبد الله الحميضي، وبحضور أعضاء المجلس.
تضمن الاجتماع بحث عدد من المواضيع التي تهم قطاع السفر والسياحة بالمملكة، والتي كان من أبرزها اختيار وتشكيل عدد من اللجان التابعة للمجلس، والتي ستقوم على متابعة وتنظيم أعمال الجمعية المالية والإعلامية بالإضافة إلى لجنة خاصة بالتطوير والمتابعة.
كما تضمنت أجندة الاجتماع البدء في بناء الهيكلة الإدارية للجمعية، من خلال موافقة المجلس على تعيين الأستاذ هاني بن فهد العثيم مديرًا تنفيذيًا للجمعية، وتعيين الأستاذ بدر بن مسلم المالكي سكرتيرًا لمجلس الإدارة، وصوت المجلس بالأغلبية على اختيار الهوية الجديدة للجمعية، كما ناقش الأعضاء إعداد اللوائح الداخلية للجمعية ووضع الخطوط العريضة للخطة السنوية للعام 2016 ، ومناقشة آلية العمل الخاصة باستقصاء الآراء والمقترحات للشركات والمؤسسات العاملة في مجال السفر والسياحة حول تطوير هذا القطاع الحيوي والهام وإزالة كافة العقبات التي تحول دون تقدمه بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في المملكة وعلى رأسها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والتي تتبنى دائمًا دعم صناعة السفر والسياحة بالمملكة والعاملين بهذا المجال وتطوير أعمالهم وتذليل كافة الصعوبات التي تعترض طريق تقدمهم.
وقد صرح سعادة مدير الإدارة العامة للتراخيص الأستاذ عمر بن عبد العزيز المبارك أن اهتمام الهيئة بالجمعيات السياحية نابع من توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة يحفظه الله وإيمانه بدور الجمعيات في تحمل مسؤولياتها لتحقق أهدافها المتفق عليها والتي أنشئت من أجلها كما هو معمول به في دول العالم الأخرى وهي عادة تتكون من مختصين ذوي خبرات بالقطاع الخاص ومن الكفاءات الوطنية، وجمعية السفر تعتبر من أهم الجمعيات المؤثرة في صناعة السياحة.
والجدير بالذكر أن السفر أو النقل يعتبر عنصرًا مهمًا لتحفيز السياحة، فلا يمكن وجود سياحة بدون وجود مقعد للسفر أو طريق آمن وميسر للمواصلات ويتمتع بجودة الخدمة والسعر المناسب للمرافق بين المدن والوجهات السياحية.
كما أن الجمعية في ثوبها الجديد أبدت تحركًا إيجابيًا في منهجية الإعداد وآليات العمل المنظم ووضع الخطة الموثقة لتحقيق أهدافها المرسومة.
هذا وعبّر الأستاذ فيصل الحميضي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لثقته الغالية باختيار أعضاء مجلس إدارة الجمعية في دورته الحالية، والتوجيهات الكريمة والمتابعة المستمرة لسموه حفظه الله التي تدعم تحقيق الرؤية والأهداف السامية للجمعية في تطوير قطاعي السفر والسياحة بالمملكة.
يذكر أن مجلس إدارة الجمعية في دورته الجديدة يضم في عضويته عددًا من صناع السفر والسياحة بالمملكة والممارسين لهذا النشاط، وهم الأستاذ متعب المحمود نائب رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ طلال المهيدب، والأستاذ خالد بن شاكر، والأستاذ ناصر الغيلان، والأستاذ عزام المفدى، والأستاذة سلوى القنيبط، والأستاذ خالد الدرويش، والأستاذ عبد الله بكري، والأستاذ قصي ظافر.


قد يعجبك ايضاً

كنو: “جالكا” قادر على تخطي إنجاز “قوميز” مع التعاون

المواطن ــ أبوبكر حامد طالب عبد الله كنو،