“مسؤول كردي”: #إيران تنشر ألف مقاتل من حزب الله في كركوك
اتهم طهران بالسعي للسيطرة على المدينة النفطية والموصل

“مسؤول كردي”: #إيران تنشر ألف مقاتل من حزب الله في كركوك

الساعة 8:58 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
4860
0
طباعة
A general view of the northern city of Kirkuk, 255 kms from Baghdad on April 22 2009. The United Nations handed over an eagerly awaited report on disputed districts of Iraq today, in which it refused to contemplate the division of the deeply-contested oil-rich Kirkuk province.  AFP PHOTO / MARWAN IBRAHIM (Photo credit should read MARWAN IBRAHIM/AFP/Getty Images)
المواطن - نت

  ......       

هزت اشتباكات مدينة طوزخومارتو بمحافظة صلاح الدين العراقية، خلال الـ48 ساعة الماضية، وقد كانت دليلًا آخر على تدخلات إيران.
وكشف مسؤول عسكري كردي الأوراق فوق الطاولة، واتهم إيران بالسعي للسيطرة على مدينتي كركوك النفطية والموصل، ومن ثم إتمام الهلال الشيعي من لبنان وسوريا، مرورًا بالعراق ووصولًا إلى إيران.
وقال حسين يازدان إن طهران، من خلال ذراعها حزب الله اللبناني، أرسلت قوة قوامها 1000 مقاتل لدعم الحشد الشعبي في العراق أمام قوات البيشمركة، وفقا للعربية.
ودق المسؤول الكردي ناقوس الخطر، موضحًا أن ميليشيات حزب الله تتمركز في منطقة تازة جنوب كركوك، ويشرف على قيادتها أحد ضباط “فيلق القدس” الإيراني التابع للحرس الثوري، واسمه آغاي إقبالي.
كما ذكر يازدان أن الإيرانيين كانوا قد طلبوا مرات عدة من حكومة إقليم كردستان فتح طريق لهم إلى سوريا، والسماح لهم بالتنقل عبر أراضي الإقليم إلى سوريا لنقل الأسلحة والجنود إليها، إلا أن حكومة الإقليم رفضت طلبهم هذا.
ويحدث هذا في وقت يسود هدوء حذر طوزخومارتو بعد تدخل أطراف وسيطة لوقف القتال، لكن مسؤول شرطة الأسايش الكردية في المدينة أكد وجود مناطق تحت سيطرة الحشد الشعبي، في وقت تحكم قوات البيشمركة الكردية قبضتها على كل مداخل المدينة، وفق قوله.
هزت اشتباكات مدينة طوزخومارتو بمحافظة صلاح الدين العراقية، خلال الـ48 ساعة الماضية، وقد كانت دليلًا آخر على تدخلات إيران.
وكشف مسؤول عسكري كردي الأوراق فوق الطاولة، واتهم إيران بالسعي للسيطرة على مدينتي كركوك النفطية والموصل، ومن ثم إتمام الهلال الشيعي من لبنان وسوريا، مرورًا بالعراق ووصولًا إلى إيران.
وقال حسين يازدان إن طهران، من خلال ذراعها حزب الله اللبناني، أرسلت قوة قوامها 1000 مقاتل لدعم الحشد الشعبي في العراق أمام قوات البيشمركة، وفقا للعربية.
ودق المسؤول الكردي ناقوس الخطر، موضحًا أن ميليشيات حزب الله تتمركز في منطقة تازة جنوب كركوك، ويشرف على قيادتها أحد ضباط “فيلق القدس” الإيراني التابع للحرس الثوري، واسمه آغاي إقبالي.
كما ذكر يازدان أن الإيرانيين كانوا قد طلبوا مرات عدة من حكومة إقليم كردستان فتح طريق لهم إلى سوريا، والسماح لهم بالتنقل عبر أراضي الإقليم إلى سوريا لنقل الأسلحة والجنود إليها، إلا أن حكومة الإقليم رفضت طلبهم هذا.
ويحدث هذا في وقت يسود هدوء حذر طوزخومارتو بعد تدخل أطراف وسيطة لوقف القتال، لكن مسؤول شرطة الأسايش الكردية في المدينة أكد وجود مناطق تحت سيطرة الحشد الشعبي، في وقت تحكم قوات البيشمركة الكردية قبضتها على كل مداخل المدينة، وفق قوله.


قد يعجبك ايضاً

الصحة : مركز “937” باشر أكثر من 40 ألف مكالمة خلال محرم

المواطن – الرياض يواصل “مركز خدمة 937″ مركز