“وزارة التجارة” و”السوق المالية” توضحان آلية تطبيق نظام الشركات الجديد
بهدف تحقيق التعاون وتنسيق السياسات والإجراءات لتنفيذ الأهداف المرجوة

“وزارة التجارة” و”السوق المالية” توضحان آلية تطبيق نظام الشركات الجديد

الساعة 12:13 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
2735
0
طباعة
هيئة السوق المالية
المواطن - الرياض

  ......       

أعلنت وزارة التجارة والصناعة وهيئة السوق المالية بدء العمل بالنظام الجديد للشركات من تاريخ 25/ 7 / 1437 هـ الموافق 2 / 5 / 2016 م.
وقالت الهيئة في إعلان اليوم: “إلحاقًا لما سبق أن أعلنت عنه وزارة التجارة والصناعة وهيئة السوق المالية بتاريخ 15 /5 /1437هـ الموافق 24 /2 /2016م بشأن مذكرة التعاون الموقعة بينهما بخصوص تطبيق نظام الشركات الجديد، التي تأتي سعيًا من الوزارة والهيئة إلى التعاون وتنسيق السياسات والإجراءات في تطبيق نظام الشركات بما يحقق التكامل والانسجام في تنفيذ الأهداف المتوخاة منه، وحيث أن نظام الشركات الجديد نشر في صحيفة أم القرى بتاريخ 22 /2 /1437 هـ الموافق 4 /12 /2015م، فإنه ينفذ ويعمل به من تاريخ 25 /7 /1437هـ الموافق 2 /5 /2016م “.
وأضافت أنه بناءً على المادة (الرابعة والعشرين بعد المائتين) من نظام الشركات التي تنص : “على الشركات القائمة عند نفاذ النظام تعديل أوضاعها وفقًا لأحكامه خلال مدة لا تزيد على سنة تبدأ من تاريخ العمل بالنظام، واستثناءً من ذلك تحدد الوزارة ومجلس الهيئة – كل فيما يخصه – الأحكام الواردة فيه التي تخضع لها تلك الشركات خلال تلك المدة”، ولذا فإن للشركات القائمة قبل تاريخ نفاذ النظام مهلة سنة لتعديل أوضاعها بما يتفق مع أحكام النظام الجديدة، ولا تشمل المهلة الشركات الجديدة التي تؤسس بعد نفاذ النظام، كما أن ذلك لا يؤثر على ما قرره النظام من جرائم ومخالفات وما رتبه من عقوبات عند ارتكابها.
وضربت أمثلة على الأحكام التي تُمنح الشركة في شأنها مهلة لتعديل أوضاعها بما ورد في الفقرة (1) من المادة الثامنة والستين، والمادة السادسة والسبعين، والفقرة (1) من المادة الحادية والثمانين، والمادة الأولى بعد المائة، والمادة الثانية بعد المائة، والمادة الثالثة بعد المائة، والمادة الرابعة بعد المائة، والمادة الخمسين بعد المائة، والمادة الثانية والثمانين بعد المائة، والمادة الثالثة والثمانين بعد المائة، والمادة الرابعة والثمانين بعد المائة، والمادة الخامسة والثمانين بعد المائة، والمادة السادسة والثمانين من النظام.
وقالت إنه لا يكون للشركات القائمة عند نفاذ النظام اتخاذ أي إجراء أو ترتيب أو استحداث أي مركز قانوني جديد مخالف للنظام بعد نفاده، وعلى سبيل المثال تنطبق أحكام المواد الأولى بعد المائة، والثانية بعد المائة، والثالثة بعد المائة، والرابعة بعد المائة عند إصدار قرار جديد لتشكيل لجنة المراجعة أو إعادة تشكيلها، وكذلك الفقرة (1) من المادة الثامنة والستين عند تعيين عضو مجلس إدارة جديد بعد نفاذ النظام.
وأكدت الهيئة أن للشركات والمساهمين حق ممارسة جميع الحقوق المقررة في النظام من تاريخ نفاده مع مراعاة تعديل الأنظمة الأساسية للشركات وعقود تأسيسها إذا لزم الأمر -أو من تاريخ صدور الضوابط التي نص النظام على صلاحية الوزارة والهيئة في إصدارها لممارسة تلك الحقوق-.
وحسب ما ورد في الإعلان السابق، فإن وزارة التجارة والصناعة وهيئة السوق المالية تعتزمان نشر مشروعات اللوائح والضوابط الخاصة بنظام الشركات، لاستطلاع آراء المهتمين والعموم وذوي العلاقة حيالها خلال الفترة القادمة.


قد يعجبك ايضاً

“جوجل” تطلق تطبيقاً جديداً يحدد موقعك حال اختفائك

المواطن – نت كشفت شركة جوجل عن تطبيق