أم روز: مَنْ لأطفالي بعد أن أكل الدود والدهم ولم يجد مَنْ ينقذه؟
شكرت فيها "المواطن" لتبنّي حالة زوجها في مرضه وبعد موته

أم روز: مَنْ لأطفالي بعد أن أكل الدود والدهم ولم يجد مَنْ ينقذه؟

الساعة 2:31 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
12785
1
طباعة
ام روز
المواطن - عبدالعزيز الشهري - الباحة

  ......       

شكرت أم روز– أرملة قتيل الدود- صحيفة “المواطن” على تبنّي قضية زوجها في حياته وبعد موته، في رسالة حزينة بعثتها بخط يدها للصحيفة، عاتبَت فيها المؤسسات الحكومية من ترك زوجها يموت والكل يشاهده.
وحمّلت أم روز وفاة زوجها في ذمة كل مَنْ علم بحالته ولم يساعده، مضيفة “سيكبر أطفاله، وهم يرددون هل صحيح أن الدود أكل أبانا حتى قتله، ولم يجد مَنْ ينقذه؟”.
وقالت أم روز في رسالتها المليئة بالحُرْقة والألم: “مات زوجي وأنا أضعه في ذمة كل من علم بحالته ثم لم يساعده، مات بعد أن شبع الدود من جسده والكل يتفرج”.
وأضافت: “الآن بعد أن يُتِّم طفلان؛ أحدهما لم يحمله بين يديه أبدًا، مَنْ المسؤول عن موته؟ هل هو موت الضمير؟ أم تقاعس المسؤول عن إنقاذ حياة مريض؟”.
وتساءَلت بكل حيرة “أين سيذهب أطفاله الذين لا يملكون بيتًا ولا مصروفًا ولا أدنى مقومات في الحياة ؟ ومَن لهم بعد موت أبيهم؟”.
واختتمت أم روز رسالتها قائلة: “شكرًا لصحيفة المواطن التي تبنّت قضية زوجي في حياته وبعد موته”، موقّعةً رسالتها بـ “الأرملة أم روز”.


قد يعجبك ايضاً

بالخطوات.. كيف تمنع “أوبر” من تتبع موقعك؟

المواطن – نت أظهرت تقارير ظهرت مؤخراً أن