اجتماع في #جدة استعدادًا لإطلاق “فضائية” التعاون الإسلامي.. تُرى ما هدفها!
مفتوح العضوية للدول الأعضاء على مستوى الخبراء لبدء خطوات التنفيذ

اجتماع في #جدة استعدادًا لإطلاق “فضائية” التعاون الإسلامي.. تُرى ما هدفها!

الساعة 8:35 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
2765
0
طباعة
جدة88
المواطن- واس

  ......       

تستضيف الأمانة العامة في مقرها بجدة- غدًا الأربعاء- الاجتماع الثاني “مفتوح العضوية” للدول الأعضاء على مستوى الخبراء حول إطلاق قناة منظمة التعاون الإسلامي الفضائية، ومن المرتقب أن يجري خلال الاجتماع مناقشة أخيرة لدراسة جدوى إطلاق القناة؛ تمهيدًا لاعتمادها وبدء خطوات التنفيذ.

وأوضحت مديرة إدارة الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي- مها مصطفى عقيل- أن الاجتماع سيتطرق إلى الجوانب المالية لتمويل القناة وتشكيل المجلس الاستشاري للقناة والرأي القانوني، مشيرة إلى أن القناة تسعى إلى تقوية الأخوة والتضامن بين الدول الأعضاء وإبراز الصورة الصحيحة للإسلام وسماحته ووسطيته ودعوته للسلام والتآخي، إضافة إلى مكافحة الفكر المتطرف والغلو والإرهاب وإبراز موقف الإسلام من هذه القضايا ومحاربة الفتوى المتطرفة والدفاع عن قضية القدس الشريف وفضح ممارسات سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشارت إلى أن من أبرز أهداف القناة تشجيع التعاون الاقتصادي والعلمي والفني والتكنولوجي والسياحي بين الدول الأعضاء، إلى جانب إعداد برامج خاصة حول فرص الاستثمار ومجالاته في الدول الأعضاء والتكامل بينها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى الاضطلاع بكل ما من شأنه الإسهام في تحقيق أهداف المنظمة والتقريب بين شعوب الدول الأعضاء.

وأكدت أن القناة ستعمل ضمن ضوابط قانونية محددة تشمل الالتزام بالموضوعية في الطرح والحياد والتأكد من مصداقية مصدر الخبر والامتناع عن بث أي موضوع يتعارض مع توجهات التضامن الإسلامي والقضايا الكبرى للأمة الإسلامية أو يقوض التعاون بين الدول الأعضاء في المنظمة أو يسيء إلى علاقاتها مع المجموعة الدولية.

وشددت مديرة إدارة الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي على أن القناة ستمتنع عن الترويج أو الدعاية بشكل مباشر أو غير مباشر أو بث برنامج أو وثائقي يدعو للعنف أو للكراهية أو للتمييز على أساس المعتقد أو الطائفة أو الجنس أو اللون أو الأصل العرقي، فضلًا عن امتناعها عن الترويج للبضائع المتفق على تحريمها في الشريعة الإسلامية وكل ما يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف، كما تمتنع عن بث المواد التي تتضمن مشاهد أو حوارات إباحية أو فاضحة أو مخلة بالحياء العام وبالقيم الإسلامية النبيلة.

يشار إلى أن أصحاب المعالي وزراء الإعلام في الدول الأعضاء في المنظمة تبنوا قرارًا حول إنشاء القناة الفضائية خلال الدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام التي انعقدت في مدينة ليبروفيل، عاصمة الجمهورية الغابونية يومي 19 و20 إبريل 2012م.


قد يعجبك ايضاً

لماذا حوّل أردوغان كل ما يملك إلى “الليرة” التركية؟

المواطن – وكالات أكد المتحدث باسم الرئيس التركي