الحقباني: نعمل على تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي
لتحقيق رؤية المملكة 2030 بدعم المشروعات والبرامج الاجتماعية

الحقباني: نعمل على تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي

الساعة 1:27 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
1980
0
طباعة
صورة جماعية لمعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية عقب الحفل
المواطن - الرياض

  ......       

قال وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، إن الوزارة تعمل على تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، والتي أكدت في احد أهدافها على تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي وزيادة مساهمته، وتمكينه من التحول نحو المؤسسية والاستدامة، عبر دعم المشروعات والبرامج ذات الأثر الاجتماعي، وتسهيل تأسيس المنظمات غير الربحية بما يسهم في نمو القطاع بشكل سريع، ومواصلة العمل على تعزيز التعاون بين مؤسسات القطاع والأجهزة الحكومية، وتحفيز القطاع غير الربحي على تطبيق معايير الحوكمة الرشيدة، وغرس ثقافة التطوع لدى أفراد المجتمع.

جاء ذلك خلال رعايته مساء أمس الثلاثاء، للحفل السنوي لجمعية إطعام “سيرة ومسيرة” الذي أقيم في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، بحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة الدكتور عبدالرحمن الزامل، وعدد من قيادات منظومتي العمل والتنمية الاجتماعية وعدد من قيادي العمل الخيري بالمملكة وجمعية إطعام.

وأكد الدكتور مفرج الحقباني في كلمته التي ألقاها في الحفل، أن إطعام تمتلك رسالة سامية تمتد جذورها من طباع وأخلاق المجتمع السعودي.

وأشار معالي الوزير إلى حاجة الجمعيات الخيرية إلى مساهمة القطاع الغير ربحي بشكل أكبر في العمل الخيري من أجل استدامته، عبر اﻷعمال والمشاريع الاستثمارية الوقفية، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى لتطوير القطاع الغير ربحي ليكون رافداً وتنموياً وقادر على الاستدامة والنمو.

وشدد الدكتور الحقباني في ختام كلمته على أهمية وجود عمل خيري مستدام ينطلق من مبدأ التمكين وتقليل فترة احتياج المستفيد للإعانة عبر تدريب وتأهيل المحتاجين ليعتمدوا على أنفسهم وقدراتهم المتاحة وليتحولوا من أشخاص رعويين إلى طاقات منتجة.

من جهته، رحب رئيس لجنة “إطعام” الرياض الأستاذ هشام بن عبد العزيز الصغير باسمه وباسم أعضاء لجنة “إطعام” برعاية وزير العمل والتنمية الإجتماعية معالي الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، للحفل السنوي لإطعام، وثمن هذه الرعاية الكريمة التي تعكس الاهتمام المتنامي من قِبَل القيادة الحكيمة ودعمها لرسالة وأهداف الجمعية.

وأوضح الصغير “أن إطعام تهدف إلى حفظ زائد الطعام بالمقام الأول، قبل أن يكون الهدف توزيع الوجبات”، مبيناً أن الهدف ألا يكون هناك طعام زائد وذلك بنشر هذه الثقافة في المجتمع وتصحيح المفهوم السائد “الزيادة في الأكل من الكرم”، لافتاً إلى أن نحو 30 إلى 40% من دخل العائلات السعودية يصرف على المواد الاستهلاكية.

كما أعرب المدير التنفيذي لـ”إطعام” الرياض الأستاذ عامر بن عبد الرحمن البرجس عن شكره لمعالي وزير العمل والتنمية الإجتماعية على الرعاية والتي تدل عن مدى تقديره وتشجيعه لإنجازات “إطعام” في نشر ثقافة حفظ الطعام.

ونوه البرجس، إلى أن “إطعام” وتقديراً لشركائها من القطاعات المختلفة الحكومية والخاصة والقطاع الخيري تحرص باستمرار على إطلاعهم على كل ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، كما تواصل إطعام تقديم خدماتها في حفظ الزائد، بالإضافة إلى البرامج التوعوية في نشر ثقافة حفظ النعمة التي تقدمها لمختلف شرائح المجتمع، مشيراً إلى أنه بالرغم من قصر عمر الجمعية الزمني إلا أن عطاءها في تنام مطرد لا يفوقه إلا طموحات القائمين على الجمعية من مجلس الإدارة والعاملين.

وأكد أن الجميع يسعى من خلال دوره إلى تحقيق رسالة الجمعية السامية وهي “شركاء في حفظ الطعام”.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. إعلام داعش على طاولة مؤتمر الإعلام و الإرهاب بجامعة الملك خالد

المواطن – أبها شهدت جلسات المؤتمر الدولي الثاني