الخازن: السعودية والكويت والإمارات حققت المعادلة الصعبة فهل يلحق بهم العرب؟

الخازن: السعودية والكويت والإمارات حققت المعادلة الصعبة فهل يلحق بهم العرب؟

الساعة 8:48 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3825
0
طباعة
جهاد الخازن
المواطن – سعد البحيري

  ......       

أشاد الكاتب جهاد الخازن بتجربة المملكة والإمارات والكويت في التحول الاقتصادي لمواجهة مرحلة ما بعد النفط مؤكدا أن ذلك يعكس رؤية قادة هذه الدول ووعي أبنائها بمخاطر المستقبل.
وأضاف الخازن في مقال له اليوم في صحيفة الحياة أن هناك دولاً عربية يتم بناؤها والتخطيط لها بعناية من قبل قادتها وشعوبها الواعية مثل السعودية والإمارات والكويت، في حين هناك دول يهدمها أبناؤها وقادتها مثل سوريا واليمن والعراق.
واستدل الخازن بالتجربة التنموية لدولة الإمارات والتحول العمراني والحضاري الذي شهدته، مقارنًا ذلك بالوضع في دول مثل لبنان التي تعاني غياب رأس الدولة.
وقال الخازن: أعرف أن الإمارات ليست المدينة الفاضلة التي حدثنا عنها فلاسفة اليونان، وأسجل أن عدد المواطنين قليل، وأن الدخل النفطي عالٍ، ولكن أزيد أن فيها عقولاً قدمت إلى المواطن ما يحتاج إليه في عالم عصري، وقامت علاقة وثيقة بين الحاكم والمحكوم. أسجل هذا ثم أقارن ببلدان شمال المشرق العربي.
لبنان بلا رئيس… جسد بلا رأس فلا أزيد. حضارة العالم كله انطلقت من بلاد ما بين النهرين ثم مصر الفرعونية، ونحن الآن نصدِّر الموت والخراب. العراق وسورية بلاد من سهول وأنهار… وبترول. كل دولة في العالم تتمنى أن تكون مثلهما بما تملكان من ثروات طبيعية.
ماذا هناك؟ بعد الاحتلال الأميركي سنة 2003 قُتِلَ حتى الآن حوالي مليون عراقي ودُمِّر بلد ثري، وترك الأمريكيون في بغداد حكامًا طائفيين زادوا القتل والدمار. سوريا في وضع أسوأ، وأرقام الموت تتسارع لتلحق بالعراق، والتدمير من نوع لا يمكن إصلاحه في بلد خسر كل شيء.
وختم الخازن مقاله بالقول: هل أنا أهذي؟ قارنوا معي: السعودية والكويت والإمارات تستعد لعالم ما بعد النفط، والعراق وسورية (واليمن وليبيا) تُدمَّر بأيدي بعض أبنائها.


قد يعجبك ايضاً

السبهان: المملكة والكويت جسدان بروح واحدة

المواطن – الرياض اختتم وزير الدولة لشؤون الخليج