الخازن: العداء ضد المملكة ومصر مستمر.. والجاسر: هذه أدلة تورط إيران بسوريا

الخازن: العداء ضد المملكة ومصر مستمر.. والجاسر: هذه أدلة تورط إيران بسوريا

الساعة 9:12 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3095
0
طباعة
جهاد الخازن
المواطن – سعد البحيري

  ......       

تنوعت اهتمامات كتاب الرأي في الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم إلا أن الأوامر الملكية وارتباطها برؤية السعودية 2030 لا تزال محل اهتمام كتاب الأعمدة.

أعداء المملكة
أكد الكاتب جهاد الخازن أن حملات العداء على المملكة ومصر مستمرة من جانب الإعلام الغربي الذي يتحكم به يهود متطرفون.
وانتقد الخازن في عاموده اليومي في صحيفة الحياة ما جاء في افتتاحية صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قبل أيام حول إحباط الرئيس الأمريكي باراك أوباما من المملكة، بعد فتور الاستقبال الرسمي له في زيارته الأخيرة وتهديد أمريكا بوقف المعونات العسكرية عن مصر.
وقال الخازن: الافتتاحية الليكودية تنتهي بالحديث عن إحباط إدارة أوباما إزاء السعودية ومصر وتطالب بتهديد مصر بوقف المساعدة العسكرية. هي لا تطالب بوقف المساعدة العسكرية لإسرائيل، الدولة المحتلّة الإرهابية المجرمة.
التغيير الإلزامي
وأكد الكاتب جميل الذيابي أن الأوامر الملكية التي صدرت السبت الماضي تعني انطلاق قاطرة التغيير لتنفيذ طموح «السعودية 2030»، وهو تحول تاريخي في مسار الدولة السعودية، لن يشمل الأجهزة والوزارات والهيئات والمصالح وحدها، بل سيطاول الإنسان السعودي، إنتاجًا وكفاءة وقدرة وطموحًا، وهي غاية كبرى تستحق التضحية والصبر والاستعداد لأداء أرفع على كل الأصعدة.
وأضاف الذيابي في مقاله له بصحيفة عكاظ: كان لزامًا علينا التغيير، فالعالم لن يقف بانتظارنا، وليس أمامنا سوى التحرك السريع ومواكبة تقدم الأمم وصعود المراكب وفق رغبتنا ورؤيتنا.
الأكيد أن القاطرة انطلقت، ولن تكون كل المحطات مفروشة بالسجاد، بل ستواجه الكثير من المطبات والتحديات والمعوقات ووجوه المحبطين والمنافقين والناقمين، ولكن يجب ألا نتوقف عن إكمال المهمة نحو تحقيق الإنجازات والنجاحات من أجل مستقبل البلاد والأجيال.
التورط الايراني
أما الكاتب جاسر الجاسر فأكد أن ارتفاع قتلى إيران في سوريا يدل على تورط إيران في دعم بشار الأسد.
وقال الجاسر في مقال له اليوم في صحيفة الجزيرة إن ارتفاع عدد قتلى «المستنقع السوري» الذي تورط فيه نظام ملالي إيران وانتشار المعلومات في الشارع الإيراني الذي أثار الغضب في صفوف الإيرانيين جعل أجهزة الإعلام الإيرانية الرسمية تكشف عن وجود قوات إيرانية عسكرية نظامية من الحرس الثوري تقودهم قيادات وبرتب عسكرية عليا.
وأشار الجاسر إلى أن هذا التورط كشفته مراسم العزاء التي أقيمت لعدد من الجنرالات وكبار الضباط في عدد من المدن الإيرانية التي تؤكد مشاركة القيادات الإيرانية العسكرية في قيادة وتوجيه المعارك في محاور ومراكز جبهات القتال، والتي كشفت عنها مصادر موثوقة تشمل مقرات القيادة المركزية والجبهة الجنوبية والجبهة الشرقية والجبهة الشمالية وجبهة الساحل التي تشرف وتقود أكثر من 70 ألف عنصر من قوات الحرس الثوري وقطاعات مختارة من الجيش الإيراني فضلًا عن المليشيات الأجنبية الطائفية التابعة لتشكيلات فيلق القدس.
أيقونة التسامح
أما الكاتب أيمن الحماد فقد خصص مقاله الافتتاحي اليوم في صحيفة الرياض لوصول صادق خان لمنصب عمدة لندن كأول مسلم يصل لهذا المنصب الهام، معتبرا أن ذلك قد يؤدي إلى تغير المزاج الانتخابي في الغرب باتجاه اختيار المرشحين المسلمين.
وقال الحماد: فوز صادق خان يعكس حالة من الاختلاط والتجاذبات التي تمخر عباب أوروبا، إذ إن انتصاره قد يغير المزاج الانتخابي في الغرب بشكل كبير والذين راهنوا على صعود اليمين واليمين المتشدد سيعيدون حساباتهم بعد أن قفز إلى المشهد رجل قادم من خلفية إسلامية ليتولى عمودية أهم مدينة أوروبية.


قد يعجبك ايضاً

هذه الأطعمة تمنحك عظامًا قوية كالحديد

المواطن – نت يؤكد أطباء العظام أن الإنسان