بعد واقعة الطبيب الأردني.. هل توليد الأطباء للنساء جريمة؟!
البعض يرفضها بدعوى الخصوصية.. وآخرون يقبلون في الضرورة

بعد واقعة الطبيب الأردني.. هل توليد الأطباء للنساء جريمة؟!

الساعة 1:22 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
10220
6
طباعة
مدينة الملك فهد الطبية
المواطن - أحمد الرباعي

  ......       

لازالت واقعة إطلاق نار على طبيب إردني في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض من قِبل أحد المواطنين بسبب توليد الطبيب لزوجته تواصل نقاشاتها وجدالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
وانقسمت النقاشات ما بين مؤيد لتوليد الأطباء الرجال للنساء، وما بين معارض لها، في ظل الخصوصية الاجتماعية التي يتصف بها المجتمع السعودي عن غيره من المجتمعات الآخرى.
ويرى البعض أنه لا خِلاف في توليد الرجال للنساء ومباشرتهم للحالات إذا اضطرت الحالة، وفي حالة عدم وجود أطباء نساء يباشرن الحالات، خاصة وأن ذلك يتم في حضور الممرضات ودون وجود خلوة لذلك.

بينما رفض البعض الآخر مباشرة الرجال الأطباء لتوليد النساء، مبررين سبب رفضهم بالخصوصية؛ حيث ألقوا المسؤولية على وزارة الصحة في عدم توفير أطباء نساء للتوليد.

ومن الناحية الشرعية، فقد تم طرح سؤال على الشيخ عبدالعزيز بن باز- رحمه الله – حول حكم توليد الرجال للنساء، حيث أجاب بقوله: “من الواجب على وزارة الصحة أن يهيئوا لهذا نساء، فإذا لم يتيسر ذلك وخيف على المرأة من عدم تولي الرجل توليدها وأنه يخشى عليه من ذلك فلا حرج، فاتقوا الله ما استطعتم إذا دعت الحاجة والضرورة إلى ذلك فلا بأس وإلا فالواجب أن لا يولدها إلا النساء فلا حاجة إلى التوليد لأن الناس مضى عليهم دهوراً طويلة لا يحتاجون إلى توليد الأطباء، تلد المرأة في بيتها والحمد لله، لكن إذا خيف عليها أو خشي عليها فتوليد الرجال لها لا بأس به عند الحاجة”.
من ناحية آخرى، أكد المتحدث الرسمي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور مشبب العسيري حول توليد الأطباء للنساء، أن الكثير من النساء لا يتخصصون في هذا المجال كونه متعب ومرهق والحوادث به كثيرة، لافتاً إلى أن الفترة التي حضر بها المواطن إلى المستشفى لم يكن هناك طبيبة بل كان طبيباً مناوياً.


قد يعجبك ايضاً

هل سُرق ملياري روبل من البنك المركزي الروسي؟

المواطن – وكالات أكد البنك المركزي الروسي، اليوم