120 ثانية لحصول الفتاة السعودية على وظيفتها الملائمة
أفراح موسى: هدفنا إكساب الفتيات القدرة على تسويق مهاراتهن

120 ثانية لحصول الفتاة السعودية على وظيفتها الملائمة

الساعة 10:31 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
5615
1
طباعة
رزق جميل
المواطن- جدة

  ......       

تغير المفهوم العام لهيكل المقابلات الوظيفية، من تلك التي تستمر فترات أطول تتراوح في العادة ما بين 30 إلى 45 دقيقة، إلى ما هو أدنى من ذلك بمستويات قياسية غير مسبوقة لا تتجاوز سقف الـ120 ثانية، وهذا ما حصل تحديدًا لأكثر من 150 فتاة، تقدمن للحصول على وظيفة المستقبل، إلى شركة “باب رق جميل للتوظيف النسائي”، خلال فعاليات بادرة “بسطة ماركت”.

(صالحة) سعودية في العقد الثاني من العمر، وقفت أمام ثلاثة خبراء التوظيف، حاولت جاهدة إقناعهم بأحقيتها في الوظيفة المعروضة، حيث قدمت عرضًا بانوراميًّا عن نفسها خلال 120 ثانية، حوى “خبراتها ومهاراتها ومؤهلاتها”، لتخرج بعد ذلك بالوظيفة التي كانت تؤملها منذ زمن ليس بالقصير.

مديرة المنطقة الغربية بباب رزق جميل للتوظيف النسائي أفراح موسى، أوضحت في سياق حديثها الصحافي، بأن هدفهم الإستراتيجي، من تلك المقابلات الوظيفية السريعة، كسر حاجز القلق والخوف للمتقدمات، إضافة إلى بناء عنصر التركيز والاستيعاب لهن؛ حتى يستطعن امتلاك القدرة على تسويق أنفسهن ومهاراتهن، للحصول على الوظيفة الملائمة.

كما كشفت أفراح موسى على معلومة حيوية، وهي أن فشل بعض المتقدمات في المقابلات على الوظيفة، ليس له علاقة بمدى الجدارة من عدمها، بل يرتبط ذلك لغياب معرفتهن بأساليب التسويق الذاتي لأنفسهن، إضافة إلى فقدان الاستعداد في الإجابة عن الأسئلة المفاجئة؛ لذا قمنا بتخطيط هذه المبادرة.

وذكرت مديرة المنطقة الغربية بباب رزق جميل للتوظيف النسائي- أفراح موسى- بأن عدد المتقدمات اللاتي تم قبولهن بعد اعتماد خبراء التوظيف لهن فوريًّا، بلغ (18) فتاة، فيما سيتم تأهيل المتبقيات وخدمتهن في وظائف أخرى. وتُعد بادرة “بسطة ماركت”، نظمتها الغرفة التجارية والصناعية بجدة، والتي انطلقت في الـ12 من فبراير الماضي واستمرت لثلاثة أشهر، أول سوق اجتماعي (يقام كل جمعة)، يهدف إلى دعم قطاع عريض من أصحاب المشروعات الصغيرة والناشئة، بهدف تسويق منتجاتهم.

خبراء التوظيف (المحكمين) في ركن “باب رزق جميل للتوظيف النسائي”، وهم مدير مشروع بسطة ماركت بندر عرب، والمستشار بسام فتيني، وخبير تنمية الموارد البشرية الدكتور ماجد العمودي، أشاروا بأن عرض المتقدمات للوظائف في مدة قصيرة، سيكسبهن مستقبلًا، بنود الآليات الاحترافية في المقابلات الوظيفية، فبعضهن لم يمتلكن الاستعداد الجيد أثناء المقابلة، يتقاطع ذلك مع ما ذهب إليه خبراء التوظيف في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بأن عدم التحضير المسبق يُعد أحد الأخطاء العشرة الرئيسية، وهو ما يجنبهم الحصول على الوظيفة، ويعني ذلك التدرب الجيد على الإجابة، وأسلوب طرحها، للخروج من مأزق الأسئلة المفاجئة.


قد يعجبك ايضاً

هيئة أموال القاصرين ومركز المعلومات الوطني يتفقان على تبادل المعلومات لخدمة المواطنين

المواطن – الرياض وقّع رئيس الهيئة العامة للولاية