المالكي بعد تبرعه بكليته لسعودية أصيبت في تفجير مطار أتاتورك: واجبي الديني والأخلاقي دافعي

المالكي بعد تبرعه بكليته لسعودية أصيبت في تفجير مطار أتاتورك: واجبي الديني والأخلاقي دافعي

الساعة 11:37 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
19360
1
طباعة
عبدالله المالكي
المواطن - أحمد المسعود - الطائف

  ......       

ضرب الشاب عبدالله بن عبدالعزيز المالكي مثلاً بعد إعلانه عن تبرعه بكليته للمصابة بحادثة تفجير مطار أتاتورك بتركيا المواطنة هيفاء، والتي تعرضت لعدد من الكسور في جسمها وفقدانها لإحدى كليتيها بالتفجير الإرهابي البشع.
وقال المالكي في حديث خاص لـ “المواطن”، :”دفعني الواجب الديني والأخلاقي والأخوي وفي العالم الإسلامي كافة بالتنازل وإعلاني عن التبرع بإحدى كليتي للمواطنة هيفاء والتي تعرضت لإصابات عدة في حادثة مطار أتاتورك بدولة تركيا دون أي مقابل مادي في ذلك، ونزولًا لحالتها الصحية أعلنت تبرعي لها بكليتي؛ لكي تستفيق لحياة كريمة مليئة بالسلام والطمأنينة”.
وأضاف أن التفجير الذي لحق أحد مطارات تركيا إنما هو عمل إرهابي يتبرأ منه الإسلام ولحمتنا الوطنية والإسلامية تستوجب علينا الوقوف الدائم مع ضحايا هذه الحادثة النكرة، ونعلن تبرعنا بكل مانملك لإيقاف هذا النزيف والذي سوف يعود على أصحابه المرتزقة بضربة من حديد لإثبات قوة تلاحمنا جميعًا.
ويعمل المالكي بأحد فروع وزارة البيئة والمياه والزراعة جنوب محافظة الطائف، ولديه اثنان من الأطفال ويبلغ من عمره 31 عامًا.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ‏ خادم الحرمين يصل إلى مطار حمد الدولي في قطر