تم قبولهم ثم عُطل القرار.. متقدمون لوظائف الأمن والسلامة بالصحة: الشروط بها تلاعب وظلم!

تم قبولهم ثم عُطل القرار.. متقدمون لوظائف الأمن والسلامة بالصحة: الشروط بها تلاعب وظلم!

الساعة 12:33 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
8335
7
طباعة
وزارة الصحة
المواطن - ماجد الزبيدي

  ......       

اتهم عددٌ من المتقدمين لوظائف الأمن والسلامة التي أطلقتها وزارة الصحة في وقتٍ سابقٍ بالتلاعب والظلم.
وقال عبدالله الخثعمي أحد المتظلمين: “تقدّمت على وظيفة إخصائي وحدة سلامة حسب الإعلان الموجود بموقع وزارة الصحة بتاريخ 19/5/1437، وحينها كنت ضمن مَنْ تنطبق عليه شروط التقديم، وتم تحديد موعد المقابلة الشخصية والاختبار بتاريخ 28/6/1437 بمقر الشؤون الصحية بمحافظة القنفدة، واجتزت حينها الاختبار والمقابلة الشخصية، وعند متابعتي لحالة الطلب بموقع وزارة الصحة تم تغيير الحالة إلى – أخذ الموافقة من عقود التشغيل”.
وأضاف: “تفاجأت بطلب إعادة المقابلة الشخصية والاختبار، وتم تحديد موعد بتاريخ 26/7/1437 بمقر الأمن والسلامة بوزارة الصحة”، متسائلًا عن سبب إعادة المقابلة والاختبار رغم أنه اجتاز المقابلة الشخصية والاختبار، وتنطبق عليه جميع الشروط المطروحة للوظيفة.
فيما قال عمرو محمد، أحد المرشحين على وظيفة إخصائي أمن: “تقدّمت بطلب وظيفة إخصائي أمن بمستشفى الولادة بمكة المكرمة عن طريق بوابة وزارة الصحة في إعلان التوظيف لشهر ٥، وتم مطابقة بياناتي وعمل المقابلة الشخصية مع لجنة مكونة من المستشفى المتقدم عليه وإدارة التشغيل الذاتي بالمنطقة بتاريخ ٣/٧، بعدها تم دعوتي بتاريخ ٦/٧ لعمل الكشف الطبي”.
وتابع: “حين سألتهم عن النتائج أخبروني أنني مرشح أساسي على أحد الوظائف الثلاث بالمستشفى، وأنهم ملتزمين بتقديم عرض وظيفي لي، مما دعاني لتقديم استقالتي، بعد ذلك تم الاتصال بي من قِبل المديرية بتاريخ ١٣/٧، ودعوتي لحضور الملتقى مع وزير الصحة للموظفين الجدد بتاريخ ١٨/٧، وفي يوم ١٤/٧ تم إرسال رسالة لي بتأجيل لقائنا مع الوزير”.
وأشار إلى أنه بحسب المحضر الوظيفي تم قبولهم على الوظائف، ولكن هناك مَنْ عمل على تعطيلها.
وذكر راشد الربيعي وعبدالله الزهراني أنه تم طرح وظائف الأمن والسلامة وبعد شهر من الإعلان تقريبًا تم إرسال رسائل لهما بتحديد موعد المقابلة.
وبعد الانتهاء من المقابلة الشخصية تفاجأوا بتعليق الوظائف، ووضع شروط أخرى من قِبل إدارة وحدة الأمن والسلامة بوزارة الصحة غير الشروط المطروحة التي بناءً عليها تم ترشيحهم، مشيرين إلى أنه خلال مراجعتهم للاستفسار عن مصير توظيفهم، يتم تحويلهم لإدارة التشغيل الذاتي وإدارة الأمن والسلامة، وكلا الإدارتين لم توضح إشكال الغموض الذي أضاع مستقبلهم .
وطالب كلٌ من عزيزي رامي وعواض المطيري وفهاد الشمري وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة التحقيق في التلاعب بشروط التوظيف وكشف الغموض ومحاسبة المتسبب في ذلك.
وذكر المطيري أنه تلقى رسالة نصية من الشؤون الصحية بحفر الباطن تبارك له انضمامه لفريق العمل بصحة حفر الباطن، وتدعوه لحضور ورشة عمل للمعينين الجدد بمدينة الرياض، ولفت إلى أنه بعد بضعة أيام تلقى اتصالًا للاعتذار منه وتغيير شروط التوظيف ومقر المقابلة.
وأشار إلى أن رسائل القبول النهائي للتوظيف التي تلقاها المتقدمون أوقعتهم في مأزق وبطالة من جديد؛ بسبب تقديم العديد منهم استقالات من القطاع الخاص.
“المواطن” من جانبها، طرحت استفسارًا واتهام المتقدمين لإدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة قبل أربعة أيام، والتي اكتفت بالرد على الاستفسار بـ “أحيل السؤال إلى الإدارة المختصة”.

متقدمون لوظائف الأمن والسلامة ‫(1)‬ ‫‬ متقدمون لوظائف الأمن والسلامة ‫(1)‬


قد يعجبك ايضاً

مداهمة شقة تحوي 2400 سلعة كهربائية مغشوشة في الرياض

المواطن – الرياض داهمت الفرق التفتيشية بوزارة التجارة