جدة تستعد لإطلاق “رمضان يجمعنا أهلاً” برعاية “المواطن”
يُقام الحفل الخيري على ضفاف البحر الأحمر للأيتام وذوي الاحتياجات

جدة تستعد لإطلاق “رمضان يجمعنا أهلاً” برعاية “المواطن”

الساعة 6:12 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3115
0
طباعة
ترعى إفطار رمضان يقربنا أهلاً لذوي الإعاقة
المواطن – جدة

  ......       

تستعد عروس البحر اﻷحمر، لإقامة حفل الإفطار الرمضاني الذي سيقام على ضفاف البحر في منتجع بلاجيو جدة، على شرف الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، بحضور نخبة من فئات المجتمع من الدبلوماسيين والمسؤولين ورجال الأعمال والفنانين والإعلامين، لمشاركتهم إفطار أحد أيام رمضان، وسط أجواء دمجٍ مجتمعية جميلة.
وأعلنت شوارع عروس البحر؛ من خلال 300 شاشة إعلانية، العد التنازلي لبدء ساعة الصفر، لانطلاق الحفل الخيري تحت مسمى “رمضان يجمعنا أهلاً”، والذي استغرق الإعداد والتنفيذ لخطة عمله ما يقارب الـ50 يوماً، حرصاً من اللجنة المنظمة لإدخال البهجة والسعادة على الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، وتحقيقاً لمبدء الدمج المجتمعي الحقيقي.
وقام رئيس اللجنة المنظمة فهد بن علي، بعمل لجان متخصصة لتنفيذ خطة العمل على الشكل المأمول، وتكليف الدكتور تيسير الحبشي لمهام الإشراف على التنظيم والإطمئنان على سير العمل، وحجز جميع المقاعد في منتجع بيلاجيو من وقت مبكر، كما تم الإستعانة بفريق من الشباب التطوعي لاستقبال ومساعدة الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب رئيس اللجنة و فريق العمل المشارك، الذين حرصوا أثناء اجتماعتهم بالتأكيد على مشاركتهم وتقديم الخدمات لهذه الفئات بأنفسهم.
ووفر رئيس اللجنة المنظمة للحفل، أكثر من 200 هدية للايتام وذوي الاحتياجات الخاصة، كما سيعلن خلال الحفل العديد من المسابقات والسحوبات على خمس جوائز قيمة؛ من بينها شاشة تلفزيون، ولاب توب، وجهاز جوال من أحدث الأنواع.
من جهته، أوضح الدكتور تيسير الحبشي، أن برنامج الحفل “رمضان يجمعنا أهلاً” مُقدم من قبل الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة منهم وإليهم، ومن بين الفقرات المقدمة قصص نجاح وإصرار، إضافة لفقرات متنوعة، وسيتضمن الحفل العديد من المفاجآت السارة والهدايا القيمة التي تم اختيارها بعناية حرصاً على سعادتهم.
وقال الحبشي: “احتواء الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم على تخطى مصاعب الحياة هو حق أصيل لهم، وكل من حرص على ذلك فله أجر عظيم عند الله تعالى، فالأطفال هم الأمل في الإرتقاء بالسعودية إلى مصاف الدول المتقدمة، وكفالة اليتيم يتسع معناها ليشمل احتضانهم وتعليمهم والاهتمام بصحتهم ودمجهم في المجتمع والعمل على إعدادهم نفسياً وتربوياً لمواجهة المستقبل”.
وذهب إلى ضرورة الإقتداء بالرسول – صلى الله عليه وسلم -، الذى أوصى بالإحسان إليهم والعطف والرفق بهم، مبيناً أن المجتمع وطريقة تعامله مع هذه الفئات واحتوائه لهم يؤكد ارتقائه في الأخلاق والتقدم والتطور من عدمه.
وتقدم رئيس اللجنة المنظمة فهد بن علي، بالشكر للقائمين على الحفل الخيري والمشاركين فيه، والرعاة، وخص بالشكر الراعي الصحفي الإكتروني منتجع بيلاجيو، والغرفة التجارية على دعمها اللوجستي، وشركة ركاز العقارية، ومزن، وحلواني إخوان، وروعة للتصوير، والأفكار السعودية، والمئوية لإعلانات الطرق، وإذاعة مكس إف أم، وقناة اقرأ الفضائية، والشرق والمدينة، ومقهى الإعلام لتعاونهم وحرصهم، وتقديرهم لهذه الفئات.


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬