“جمعية المستهلك”: صالونات التجْميل والمشاغل تنقل العدْوى
ممارسات غير آمنة في عمليات التنظيف

“جمعية المستهلك”: صالونات التجْميل والمشاغل تنقل العدْوى

الساعة 4:36 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3125
0
طباعة
صالونات التجميل
المواطن - الرياض

  ......       

حذرت جمعية حماية المستهلك، السيدات من مخاطر انتقال العدوى في صالونات التجميل والمشاغل النسائية، مبينةً أن الممارسات غير الآمنة في إجراء عمليات تنظيف اليدين والقدمين ووضع مساحيق التجميل، يمكن أن تنقل أمراضاً معدية، وأمراض خطيرة؛ كأمراض الكبد الفيروسية، التي يمكن أن تنتقل عبر استخدام الأدوات الملوثة.
وأكدت على ضرورة استخدام السيدات لأدوات العناية والتنظيف والمستحضرات الخاصة بهن، وعدم مشاركة الآخرين فيها مطلقاً.
ويأتي ذلك في إطار البرنامج الشامل لحماية المستهلك تحت شعار “#المستهلك_الذكي” الذي تعده الجمعية، ويحتوي على عدد من السلاسل التوعوية.
وأوضحت الجمعية من خلال سلسلة “كيف صحتك؟”، كيفية الحد من انتقال العدوى في تلك الصالونات، منوهةً بضرورة التأكّد من غسل اليدين جيداً، واستخدام القفازات ذات الاستعمال الواحد من قبل العاملات في صالونات التجميل والمشاغل، مع مراعاة اشتراطات الحد من انتقال العدوى قبل إجراء أي خدمة للعميلة.
ونوّهت الجمعية، بضرورة عدم مشاركة الآخرين في مقصات الأظافر وأدوات إزالة الزوائد الجلدية المستخدمة في “المانيكير” و”البودي كير” لليدين والقدمين، وغيرها من الأدوات الحادة؛ حيث أن تلك الأدوات عرضة للتلوث بسوائل الجسم والدم، داعيةً السيدات إلى استخدام الأدوات الخاصة بهنّ.
وشددت على ضرورة استخدام الأدوات ذات الاستعمال الواحد لمبرد الأظافر والقطع القطنية والأسفنجية، وتجنب مشاركة الآخرين فيها نهائياً، وينطبق ذلك على الأدوات التي تستخدم لوضع المساحيق والكريمات، محذرة من استخدام العاملات لأصابعهن المكشوفة في وضع المساحيق والمستحضرات دون استخدام الأدوات المخصصة لذلك ذات الاستعمال الواحد.
ودعت الجمعية إلى تجنب استخدام أي من المستحضرات والمساحيق إذا تبيّن أنها اُستُخدِمت مباشرة على بشرة سيدة أخرى؛ مثل أقلام “الروج” و”المسكرة” وغيرها، حيث أن ذلك قد يؤدي إلى انتقال الجراثيم الممرضة والإصابة بالعدوى.
أما ما يتعلق بالأحواض المخصصة لنظافة القدمين، فأشارت الجمعية إلى ضرورة تنظيفها بالماء والصابون السائل ثم تطهيرها بمحلول مطهر، وذلك بعد كل جلسة استخدام، كما أن عملية التنظيف والتطهير يجب أن تأخذ الوقت الكافي لإتمامها بعناية.
وأكدت الجمعية أهمية وجود رخصة ممارسة المهنة في الصالونات والمشاغل، على أن تكون معلقة في مكان ظاهر، وحصول العاملات على شهادة الصحية، منوهة بتجنب الصالونات والمشاغل التي يظهر فيها عدم اهتمام بنظافة المكان والأرضيات والمغاسل ودورات المياه، وعدم العناية باستخدام الأدوات ذات الاستعمال الواحد؛ حيث أن ذلك أحد المؤشرات التي تدل على إهمال الاشتراطات المتعلقة بالحد من انتقال العدوى.


قد يعجبك ايضاً

حماية المستهلك لعملاء البنوك: لا تصدقوا هذه الأكاذيب

المواطن – محمد الرحيمي أكد رئيس المجلس التنفيذي