ضربة قاصمة لـ”ديزني” تُفرح شباب السعودية
"6 فلاقز" أكبر مدينة ألعاب في الشرق الأوسط

ضربة قاصمة لـ”ديزني” تُفرح شباب السعودية

الساعة 5:49 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
8500
0
طباعة
image
المواطن – محمد صيام

  ......       

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله -، في شهر مايو الماضي، عدداً من الأوامر الملكية، بغية إعادة هيكلة بعض الوزارات والأجهزة والمؤسسات، انسجاماً مع رؤية 2030؛ من أبرزها إنشاء هيئة عامة للترفيه، والتي كانت مفاجأة كبيرة للشباب السعوديين الذين سارعوا للتعبير عن إعجابهم بها وترقبهم لأعمالها.
وتمثلت أهداف الهيئة، في عقد شراكات عالمية في قطاع الترفيه، وإنشاء 450 نادي هواة بحلول 2020، وإقامة عدد من المتاحف والمسارح، فضلاً عن دعم الموهوبين من الكُتاب والمخرجين والفنانين، وتخصيص مساحات كبيرة على الشواطئ للمشاريع السياحية.

تلك الأهداف كانت حاضرة في زيارة ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة، وأثمرت عن اتفاق يسمح لمجموعة الأعلام الستة للترفيه “6 فلاغز” بالاستثمار في المملكة.

“6 فلاقز” من تكون؟
وتعتبر مجموعة الأعلام الستة، أكبر مجموعة متنزهات ترفيهية في العالم، وتُعد خامس أشهر شركة من حيث الحضور والشعبية، حيث تمتلك 19 مرفقاً ومدينة ترفيهية بالولايات المتحدة وكندا والمكسيك، ومن المنتظر أن تفتتح مرفقاً جديداً لها في دبي عام 2019.
ويُقدر عدد الزائرين لمرافق المجموعة بنحو 24 مليون زائر سنوياً، ويُقدر عدد العاملين فيها بنحو 1900 عامل بدوام كامل، و27 ألف عامل بدوام جزئي، ويبلغ عائدها السنوي 1.3 مليار دولار.
ولا تتوقف إيرادات مجموعة الأعلام الستة على أسعار التذاكر، حيث تساهم مبيعات المنتجات والألعاب الخاصة بالشركة، ومبيعات المأكولات والمشروبات بجزء كبير من الإيرادات، بالإضافة إلى عمليات الترخيص وغيرها من العمولات في دعم الأرباح، ما يجعل نموذج عمل الشركة أساسياً لعمليات الشركات الصغيرة والمتوسطة.
ضربة قاصمة لـ”ديزني”
ولأنها أكبر منافس لشركة الترفيه والإعلام العالمية “والت ديزني”، يعتبر استثمار “6 فلاغز” في المملكة ضربة قاصمة للشركة الكبرى، التي افتتحت قبل أيام أضخم مدينة ألعاب ترفيهية لها في الصين بقيمة 5.5 مليار دولار تساهم في تنشيط السياحة في مواجهة تراجع النمو الاقتصادي.
ويتوقع محللون، أن تكون مدينة ألعاب “ديزني شنغهاي” أكثر موقع ألعاب يرتاده الزوار في العالم، إذ يتوقع أن يجتذب 15 مليون زائر على الأقل، في العام، ونحو 50 مليون ضيف، علماً أن ديزني اجتذبت في عام 2014 أكثر من 19 مليون شخص.
و”6 فلاغز” تعي تلك الأرقام جيداً، وتعلم أن منطقة الشرق الأوسط بحاجة أكبر للمدن الترفيهية، لاسيما السعودية التي أنفق مواطنوها خلال العام الماضي وحده أكثر من 76 مليار ريال (20 مليار دولار) على السياحة الخارجية، مع العلم بأن أكثر من 180 ألف سعودي سنوياً يزورون مدن الألعاب الشهيرة ديزني لاند، ويشاهدون العروض الحية في كلّ من: فلوريدا، وباريس، وطوكيو، وهونغ كونغ.
ويؤكد المحللون، أن إنشاء “6 فلاغز” مدينة ترفيهية عملاقة في السعودية، ستستقطب ملايين الزوار من العرب والمسلمين حول العالم؛ كونهم مرتبطين دينياً وتاريخياً بالمملكة؛ ويزورونها دائماً في مواسم الحج والعمرة والترفيه، بالإضافة إليها في المستقبل، ما سيؤثر بالسلب على “ديزني شنغهاي” أو على الأقل سيدفع الشركة لافتتاح مدينة لها في الشرق الأوسط، والمملكة الأقرب للأسباب سالفة الذكر، ناهيك عن الإجراءات الكبيرة التي اتخذتها لتسهيل الاستثمار الأجنبي لديها.


قد يعجبك ايضاً

فودة: ضربة جزاء #الشباب أمام #النصر غير صحيحة

المواطن ــ أبوبكر حامد  قال محمد فودة، خبير