مواطن يناشد علاج ابنه بعد خضوعه لجلسات الكيماوي لسنة بتشخيص خاطئ في مستشفى الحرس
حالته سرطان في الدم ومنتشر ولا يحتمل الزراعة رغم تشخيصهم بأنه سرطان في الغدد

مواطن يناشد علاج ابنه بعد خضوعه لجلسات الكيماوي لسنة بتشخيص خاطئ في مستشفى الحرس

الساعة 3:17 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
32865
38
طباعة
مواطن يناشد علاج ابنه بعد خضوعه لجلسات الكيماوي لسنة بتشخيص خاطئ في مستشفى الحرس ‫(1)‬
المواطن - عبدالعزيز الشهري - جدة

  ......       

ناشد أحد رجال القوات المسلحة، المسؤولين وأصحاب القرار سرعة علاج ابنه ذي الـ 12 سنة الذي أمضى اكثر من سنة بتشخيصٍ خاطئ على ضوئه خضع في مستشفى الحرس الوطني بجدة لجلسات علاج كيميائي لأكثر من سنة بتشخيصهم أنه مصاب بلنفوما – سرطان الغدد – ومؤكدين أن تشخيص المستشفى العسكري الذي سبق زيارته للحرس خاطئ؛ ليفاجأ بعد إحالته لتخصصي الرياض أن تشخيص العسكري هو الصحيح وأن ابنه يُعاني من اللوكيميا – سرطان الدم – وبقي عدة أيام في العناية المركزة.
وقال محمد علي الشهري لـ “المواطن”: “كانت بداية معاناة ابني قبل قرابة سنتين ارتفاع في درجة الحرارة ذهبت به إلى المستشفى العسكري بجدة، وبعد يومين كانت الصدمة أنه مصاب بسرطان في الدم ولا بد من نقله لمستشفى متخصص للعلاج، بحثت فوجدت مستشفى الحرس الوطني بجدة، وبعد أخذ أمر علاج نقلته لمستشفى الحرس وأدخل التنويم وبعد عدة أيام أخبروني أن تشخيص المستشفى العسكري خاطئ وليس لديه سرطان في الدم بل سرطان في الغدد”.
وأضاف: “كونه مستشفى متخصص اقتنعت بتشخيصهم خصوصًا أنه لم يخضع لعلاج في العسكري وخضع للعلاج الكيميائي، وبقي منوماً لمدة سنة عندهم ثم خرج وبعد فترة قصيرة عادت له الحرارة ورجعته مستشفى الحرس، وتنوم من جديد لمدة شهرين ثم أفادني الطبيب أن العلاج الكيماوي سبب له فشل في النخاع، ويحتاج زراعة ولا بد أن ننقله المستشفى التخصصي في الرياض، وبالفعل تم تحويلنا للتخصصي في الرياض وأجريت له التحاليل وكانت الصدمة بأن تشخيص الحرس خاطئ قطعيًا. وأن حالته سرطان في الدم نفس تشخيص المستشفى العسكري في البداية، وأنه منتشر في الدم ولا يحتمل الزراعة، ووجهوني بالعودة لمستشفى الحرس بجدة وعند التواصل مع طبيبه بالحرس أفاد بأنه يعاني من متلازمة بلوم التي لم نجد أيًّا من أعراضها في ابني”.
وناشد الشهري:”صاحب السموالملكي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد وزير الدفاع كونه مسؤول عن مستشفى القوات المسلحة، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني كونه مسؤول عن مستشفى الحرس ثم المسؤولين عن المستشفى التخصصي للعلاج، وفتح التحقيق في معاناة طفلي وكشف الخطأ عاجلا” . “المواطن” تحتفظ بوسيلة التواصل وتقارير المستشفيات الثلاثة .

مواطن يناشد علاج ابنه بعد خضوعه لجلسات الكيماوي لسنة بتشخيص خاطئ في مستشفى الحرس ‫(1)‬ ‫‬


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. صور مغادرة الملك سلمان للكويت في ختام جولته الخليجية