20 مبتكراً سعودياً يَقْتَحِمون “وادي السيليكون” في أمريكا
مع أعتاب التحول الوطني ورؤية 2030

20 مبتكراً سعودياً يَقْتَحِمون “وادي السيليكون” في أمريكا

الساعة 5:15 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
5225
0
طباعة
وادي السيليكون
المواطن - واس

  ......       

دخل أكثر من 20 مبتكراً سعوديّاً، عالم تقنية المعلومات وهندستها واستثماراتها في “وادي السيليكون” (Silicon Valley)، بمدينة “سان فرانسيسكو” بولاية كاليفورنيا الأمريكية.
ويضمّ وادي السيليكون، آلاف الشركات المتخصّصة في مجال التقنيات المتقدمة بقيمة سوقية تقدر بأكثر من 3 تريليونات دولار، وتعمل على دعم الاختراع والابتكار، وتحفيز الكيانات الصغيرة على ذلك، حتى تنجح وتصل بمنتجاتها وخدماتها إلى العالم أجمع.
وبرز من هذه الكوادر الوطنية؛ الدكتورة ملاك بنت عابد الثقفي، التي تعمل في إحدى الشركات البحثية بمدينة سان فرانسيسكو، لتوطين دراسة الجينات، وتشكيل كيانات تجارية خاصة تخدم وزارة الصحة والقطاع الخاص في هذا التوجه.
والدكتورة ملاك، طبيبة استشارية متخصّصة في علم الأمراض العصبية والجينية الجزئية في مدينة الملك فهد الطبية، وباحث رئيس في معمل الجينوم السعودي بالمدينة، وأستاذ بحث مساعد في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مركز أبحاث الجينوم، وعضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة هارفارد، واستشاري أمراض عصبية وجينية بمستشفى برمنجهام، والنساء في بوسطن الأمريكية.
وأوضحت أنها تعمل ضمن مشروع علمي مشترك مع كُبرى شركات العالم المتخصّصة في التحليل الجيني، وذلك في إطار مبادرات مشروع الجينوم السعودي، الذي تتبناه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن طريق مشروع “بادر” ووزارة الصحة، لدعم ريادة الأعمال.
ولفتت النظر إلى أنها تسعى في عملها إلى نقل الخبرات العالمية في مجال التحليل الجيني إلى المملكة لتقليّل وقت المرضى العلاجي، وتكلفة الفحوصات.
وبرز المبتكر السعودي أحمد السيّد الغازي، الذي تم اختياره عام 2013م ضمن قائمة الطلاب العشرة الأوائل المتميزين، من بين 90 ألف طالب يدرس في الولايات المتحدة الأمريكية، وحاصل على أربع براءات اختراع أمريكية، ويعمل في مجال تصميم الأجهزة الطبية المبتكرة لكبار السن، ومن المتحدثين الزائرين في كلية الهندسة بجامعة ستانفورد.
وبينما يعدّ أحد الكوادر الوطنية الشابة التي تعمل في تقنية المعلومات بوادي السيليكون، وحاصل على درجة الماجستير بتخصّص هندسة البرمجيات من “جامعة سنتا كلارا”، فقد أوضح “الغازي” أنه توّج بجائزة برنامج “نجوم العلوم” عن ابتكار “آلة مساعدة لأوجاع الركبتين”، وهي عبارة عن جهاز مصمّم لمساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة على الوقوف والحركة.
وأنشأ الغازي شركة تقنية رائدة عالمية في مجال الأجهزة المتصلة (Internet of Things) وأجهزة تنقل لكبار السن، بينما يعمل حاليًا على تطوير ابتكاره “الآلة المساعدة لأوجاع الركبتين”، التي تتكون من عكازٍ متطور يضمّ ميزات مبتكرة بتصميم مستقبلي فريد من نوعه.
وبعد حصوله على الماجستير عام 2013م، التحق بجامعة ستانفورد لتعلم كيفية إنشاء شركة تقنية متخصّصة، فتحقق حلمه عام 2014م حين أسس شركة في وادي السيليكون باستثمار سعودي أمريكي، لتعزيز التبادل المعرفي ما بين المملكة والشركات العاملة في الوادي؛ مثل: “جوجل”، و”أبل”، و”إنتل”، و”ياهو”، و”إتش بي”، والمراكز البحثية الموجودة؛ كالمركز البحثي في جامعة ستانفورد، ووكالة ناسا للفضاء، ومركز بيريكلي.
ولم يكتف بذلك، بل عمل أحمد الغازي على تأسيس تطبيق “حفرة Hofrah”، بمشاركة عدد من المواهب والخبرات السعودية الطموحة، وفكرته قائمة على برمجة تقنية تنبّه السائقين بأماكن وجود الحفر، والمطبات، والسيول في الطرقات لتجنب الوقوع فيها، وسيتم إطلاق المنتج عام 2017م.
ويتزامن هذا الحضور الوطني المتميز مع وقوف المملكة على أعتاب مرحلة نوعية جديدة تتمثل في رؤية المملكة 2030، وإطلاق برنامجها التنفيذي “برنامج التحول الوطني 2020″، الذي يقود دفته الطموحة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية).
واتسمت زيارة سمو ولي ولي العهد الحالية للولايات المتحدة الأمريكية، بالأبعاد السياسية والاقتصادية والمعرفية، لكن البعد المعرفي فيها برز كثيرًا نتيجة اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، بأن يكون المجتمع السعودي مجتمعًا معرفيًّا يعمل على اكتساب المعرفة وإنتاجها كقيمة مضافة للإبداع والابتكار.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. حريق مدمر بأكبر مصافي البترول في أوروبا

المواطن – وكالات  تصاعدت أعمدة من الدخان الكثيف