أدلة جديدة تكشف عن سر انقراض الديناصورات !

أدلة جديدة تكشف عن سر انقراض الديناصورات !

الساعة 11:51 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, غرائب
4915
0
طباعة
المواطن - نت

عثر علماء على برهان مقنع على نظرية الضربة المزدوجة التي قضت على الديناصورات في نهاية العصر الطباشيري، والتي تجسدت في سلسلة من الثورات البركانية الهائلة وتلاها اصطدام بكويكب.
ودرس علماء المتحجرات نسبتي الكربون والأكسجين في أصداف ذلك العصر التي بقيت في حالة جيدة في جزيرة سيمور الواقعة في المنطقة القطبية الجنوبية في سبيل تحديد متوسط درجة الحرارة على الأرض في أثناء كل من هذين الحدثين المأساويين. وتعود تلك الأصداف لرخويات تجاوزت الكوارث المذكورة. وتعتبر نسبة نظير الأكسجين 18 إلى نظير الكربون 13 في جزيء واحد بمثابة مؤشر دقيق على درجة حرارة الماء.
وتوقع الباحثون أن سقوط الكويكب رفع حرارة الماء بمقدار 1.1 درجة مئوية بينما رفعها ثوران البراكين بمقدار 7.8 درجات ما يعتبر رقما هائلاً. وعند ذاك ازدادت سرعة انقراض الكائنات البحرية في نفس جزيرة سيمور حيث انقرض 14 نوعًا من أصل 24.

اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

شاب سعودي يتحدث الأوردية بطلاقة.. “المواطن” تكشف قصته

بعد أن تداول عدد كبير من مغردي مواقع