أكاديمي مكسيكي: رؤية 2030 تظهر قدرة السعودية على إدراك الواقع والمستجدات
ترسم مساراً جديداً لضمان النمو في المملكة مع السعي لتقليل الاعتماد على صادرات النفط

أكاديمي مكسيكي: رؤية 2030 تظهر قدرة السعودية على إدراك الواقع والمستجدات

الساعة 9:26 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
3150
0
طباعة
محمد بن سلمان في اجتماع  مع معالي وزير الدفاع الأمريكي   ‫(781678684)‬ ‫‬
المواطن- ترجمة: محمود زين

  ......       

قال الكاتب المكسيكي لويس ميسا ديل مونتي إن الإعلان عن الاستراتيجية الجديدة للتحول الاقتصادي المعروفة بـ”رؤية 2030″ يمثل جهداً عظيماً للتعاطي مع العديد من المشكلات التي تواجه المملكة بالوقت الراهن.

وذكر البروفيسور في كلية المكسيك للدراسات العليا ولبحوث الاجتماع والإنسانيات في مقاله بصحيفة (سيمبيري) المكسيكية أن الخطة الجديدة ترسم مساراً جديداً لضمان النمو في المملكة مع السعي لتقليل الاعتماد على صادرات النفط.

وأوضح الكاتب أن مهمة تقديم الشرح الشامل للاستراتيجية تقع على عاتق ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، الذي وصفه بأنه الرمز الشاب للقيادة في السعودية.

ويترأس الأمير محمد بن سلمان، إضافة إلى كونه ولي ولي العهد (الثاني في ترتيب ولاية العرش بعد الأمير محمد بن نايف)، وزارة الدفاع فضلاً عن كونه رئيساً أيضاً لمجلس الشؤون الاقتصادية و التنمية.

وبمجرد الإعلان عن الاستراتيجية الجديدة بات المجتمع السعودي يدرك أن محمد بن سلمان هو المسؤول الرئيسي عن “رؤية 2030” مع تمتعه بالحزم لاتخاذ القرارات.

ويتمثل العمود الفقري للرؤية الجديدة في تطبيق نموذج تنمية اجتماعي-اقتصادي يهدف إلى تقليص الاعتماد على النفط مع بدء انحدار النظام “الريعي”.

وتحتاج السعودية لمصادر أخرى من الدخل بعيداً عن النفط، وهو ما تروج له الرؤية الجديدة، عن طريق تقديم دفعة قوية للقطاع الخاص وزيادة الكفاءة وتوسع القطاع الصناعي وجذب الاستثمارات.

ويتجلى العنصر الرئيسي للاستراتيجية الجديدة في بيع ما يقرب من 5٪ من أسهم شركة النفط الوطنية “أرامكو”، التي تهدف إلى تعزيز صندوق الاستثمارات العامة الحالي.

وتعتزم السعودية زيادة أنشطة التعدين وصناعة البتروكيماويات وخفض معدل البطالة إلى 7٪، وتطوير برامج اجتماعية جديدة في مجالات الصحة والتعليم والإسكان والبنية التحتية وغيرها من المجالات وحتى تطوير الصناعة العسكرية الخاصة بها.

ويصب التعديل الوزاري الذي جاء في أعقاب الإعلان عن “رؤية 2030” أيضاً في إطار التأكيد على ضرورة العمل على وجه السرعة لمواجهة التحديات الراهنة.

ومن بين التعديلات التي لفتت نظر الكاتب كان استبدال وزير النفط السعودي الشهير لعقدين من الزمن، علي النعيمي، بخالد الفالح، الذي لعب دوراً رئيسياً في “أرامكو” ويتمتع بصيت دولي.

ووفقاً للكاتب فإن “رؤية 2030” تظهر قدرة السلطات السعودية على إدراك الواقع والمستجدات.


قد يعجبك ايضاً

صورة متداولة.. فتيات على دباب يثيرن الرعب في مكة

المواطن – مكة المكرمة  تدول مرتادو شبكات التواصل