فتنة الإرهاب قصيدة محمد بن راشد للتنديد باستهداف #الحرم_النبوي

فتنة الإرهاب قصيدة محمد بن راشد للتنديد باستهداف #الحرم_النبوي

الساعة 3:31 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
5670
0
طباعة
الشيخ محمد بن راشد
المواطن – الرياض

  ......       

كتب الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزارء، حاكم دبي، قصيدة للتنديد باستهداف الإرهابيين المسجد النبوي الشريف.

وقال محمد بن راشد، في قصيدته:
لَيْــــــــــــــسَ للإرهــــــــــــــابِ ديـــــــــــــنٌ أوْ كِتـــــــــــــابْ هُـــــــــوَ فيمـــــــــا بــــــــانَ لــــــــي شِرْعَــــــــةُ غــــــــابْ
ولَــــــــــــــــهُ أتْبــــــــــــــــاعُ فــــــــــــــــي تفكيرهــــــــــــــــمْ كُــــــــــــــلُّ شيــــــــــــــئٍ مُمْكِـــــــــــــنٌ إلاَّ الصَّـــــــــــــوابْ
هُـــــــــــمْ مَـــــــــــعَ الشَّـــــــــــيطانِ فــــــــــي أفعــــــــــالهمْ بَـــــــلْ مـــــــنَ الشَّـــــــيطانْ أنْكَـــــــىَ فـــــــي الخطــــــابْ
مــــــــــنْ مضـــــــــىَ فـــــــــي نَهجِهـــــــــمْ أوْ فعلهـــــــــمْ خاســــــــــــــرٌ مــــــــــــــا حظُّــــــــــــــهُ إلاَّ السَّــــــــــــــرابْ
خَبِّرونـــــــــــــــي مـــــــــــــــا الـــــــــــــــذي يجنونَــــــــــــــهُ مـــــــــنْ جُنـــــــــونٍ منـــــــــهُ رأسُ الطِّفــــــــلِ شــــــــابْ
أيُّ فكْــــــــــــــــرٍ هــــــــــــــــوَ هـــــــــــــــذا فكْرُهُـــــــــــــــمْ غيـــــــرَ قتـــــــلِ النَّفْـــــــسِ مـــــــنْ غيـــــــرِ إحتســــــابْ
حــــــــــــــاولوا تفجيــــــــــــــرَ صَــــــــــــــرْحٍ شـــــــــــــامخٍ قَـــــــــدْ بنـــــــــاهُ المهتـــــــــدي الهـــــــــادي المُجـــــــــابْ
مَسْــــــــــــــجِدٌ أُسِّــــــــــــــسَ بــــــــــــــالتَّقوىَ ومِــــــــــــــنْ نــــــــــورهِ النُّــــــــــورُ غشــــــــــاَ الكــــــــــونَ وطـــــــــابْ
يارَســــــــــــــــولَ اللــــــــــــــــهِ عُــــــــــــــــذراً إنَّنــــــــــــــــا فــــــــي زمــــــــانٍ فيــــــــهِ أمــــــــرُ الرُّشْــــــــدِ غــــــــابْ
خطــــــــــــــــفَ الإســــــــــــــــلامَ منَّـــــــــــــــا زُمـــــــــــــــرةٌ فتحَــــــــــــــــتْ للشَّـــــــــــــــرِّ والفتنَـــــــــــــــةِ بـــــــــــــــابْ
زُمْـــــــــــــــــــــــرَةٌ مجنونَــــــــــــــــــــــةٌ ملعونَــــــــــــــــــــــةٌ كُلَّمــــــــــــــــا تأتيــــــــــــــــهِ هَــــــــــــــــدْمٌ وخَـــــــــــــــرابْ
يَقْتُــــــــــــــــلُ الواحــــــــــــــــدُ منهــــــــــــــــمْ أهلَـــــــــــــــهُ لا يُراعــــــــــــــــــي أيَّ قُرْبَـــــــــــــــــىَ وانتســـــــــــــــــابْ
أيُّ شَـــــــــــــــرْعٍ كُـــــــــــــــلَّ مـــــــــــــــا فيـــــــــــــــهِ دَمٌ يَتْــــــــــــــرُكُ الأرضَ بمـــــــــــــا فيهـــــــــــــا يَبـــــــــــــابْ
وَصَــــــــــــلَ الأمْـــــــــــرُ بهـــــــــــمْ لَـــــــــــوْ خَرَّبـــــــــــوا حَرَمــــــــــاً عــــــــــنْ لَمْسِــــــــــهِ الشـــــــــيطانُ خـــــــــابْ
مــــــــــــــــــــنْ ضلالٍ ضمَّــــــــــــــــــــهُ منهجُهــــــــــــــــــــمْ أنْ تصــــــــــــــيرَ الأرضَ حَــــــــــــــرْبٌ واضـــــــــــــطرابْ
ويعـــــــــــودَ النَّـــــــــــاسُ فوْضــــــــــىَ مــــــــــا لهــــــــــمْ غيــــــــــــــرَ تكفيــــــــــــــرٍ وسَــــــــــــــفكٍ واحتـــــــــــــرابْ
لَــــــــــــــنْ يتوبــــــــــــــوا عَــــــــــــــنْ أذىً يأتونَـــــــــــــهُ أبــــــــــــــــــــداً إلاَّ إذا الشَّــــــــــــــــــــيطانُ تـــــــــــــــــــابْ
لـــــــــــمْ يُبـــــــــــالوا مَهْبـــــــــــطَ الـــــــــــوَحْيِ ولَـــــــــــمْ يَحسِـــــــــــــــــبوا للمُصـــــــــــــــــطَفى أيَّ حســـــــــــــــــابْ
فــــــــــــــــي حمــــــــــــــــاهُ و مكـــــــــــــــانٍ طَيِّـــــــــــــــبٍ يرتجـــــــــــي النَّــــــــــاسُ بِــــــــــهِ نَيــــــــــلَ الثَّــــــــــوابْ
بَعثوهـــــــــــــــــــــــا فِتنَـــــــــــــــــــــــةً مشــــــــــــــــــــــهودَةً تتـــــــــــرُكُ الـــــــــــدُّنيا تُرابـــــــــــاً فـــــــــــي تُـــــــــــرابْ
يـــــــــــابَني الإســـــــــــلامِ هَـــــــــــلْ مـــــــــــنْ وَقفــــــــــةٍ تَحْسِــــــــــــــمُ الشَّــــــــــــــرَّ وتَجْتَــــــــــــــثُّ الخَـــــــــــــرابْ
إنَّ هـــــــــــذا الـــــــــــدِّينَ فـــــــــــي حفــــــــــظٍ وكــــــــــمْ جالـــــــــــــــــــــدوهُ بســـــــــــــــــــــيوفٍ وحـــــــــــــــــــــرابْ
حَفِظَتْـــــــــــــــــهُ قُـــــــــــــــــدْرَةُ اللـــــــــــــــــهِ لنـــــــــــــــــا مالنــــــــــــا فـــــــــــي قُـــــــــــدْرةِ اللـــــــــــهِ إرتيـــــــــــابْ
وبنَصــــــــــــــــرٍ مـــــــــــــــنْ رجـــــــــــــــالٍ نـــــــــــــــذروا أنْفُســــــــــــــاً تكتَســـــــــــــبُ المجـــــــــــــدَ اكتســـــــــــــابْ
فــــــــــــــــي ربــــــــــــــــاطٍ وبعَــــــــــــــــزمٍ راســــــــــــــــخٍ قَـــــــــــدْ أعَـــــــــــدُّوا عُــــــــــدَّةَ الخيــــــــــلِ العِــــــــــرابْ
إنَّ فــــــــــــــــــــــي القُـــــــــــــــــــــوَّةِ حلاًّ كُلَّمـــــــــــــــــــــا جــــــــــاءَ أهــــــــــلُ البَغْــــــــــيِ يبغـــــــــونَ الجـــــــــوابْ
فأعِـــــــــــــدُّوا مـــــــــــــا اســـــــــــــتطَعتُمْ واصـــــــــــــبروا ذاكَ وَعْـــــــــــــدُ اللـــــــــــــهِ فـــــــــــــي أمِّ الكتـــــــــــــابْ


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. مشعل بن ماجد يتفقد استعدادات معرض جدة للكتاب

المواطن – جدة تفقد صاحب السمو الملكي الأمير