مسؤول بريطاني سابق: غزو العراق كان خطأً كارثياً
أكد أن تداعيات الحرب ستلازمه طيلة حياته

مسؤول بريطاني سابق: غزو العراق كان خطأً كارثياً

الساعة 3:53 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
2105
0
طباعة
جون بريسكوت
المواطن - نت

  ......       

أعرب جون بريسكوت الذي كان نائباً لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير في 2003 حين شاركت المملكة المتحدة في غزو العراق عن أسفه لتلك “الغلطة الكارثية”، مؤكداً أن الغزو “لم يكن شرعياً” وأن القرار وتداعياته ستلازمه بقية حياته.

وأدلى بريسكوت بهذا الموقف في افتتاحية نشرتها صحيفة “صنداي ميرور”، اليوم الأحد بعد أربعة أيام على صدور تقرير يدين قرار حكومة بلير المشاركة في غزو العراق.

وأضاف أن “قرار دخول الحرب وتداعياته الكارثية ستلازمني بقية أيام حياتي”.

وأتى هذا الاعتراف بعدما وجه جون شيلكوت رئيس لجنة التحقيق البريطانية في قرار المشاركة في غزو العراق انتقادات قاسية لرئيس الوزراء الأسبق توني بلير، معتبراً أن اجتياح العراق عام 2003 حدث قبل استنفاد كل الحلول السلمية وأن خطط لندن لفترة ما بعد الحرب لم تكن مناسبة.

وخلص تحقيق استمر سبع سنوات إلى أن تبرير وتخطيط وتعامل رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير مع حرب العراق اشتمل قائمة من الإخفاقات لكن التحقيق لم يصل إلى حد الفصل في قانونية الحرب.

وقال التحقيق البريطاني الذي طال انتظاره إن بلير قال للرئيس الأمريكي جورج بوش الابن قبل ثمانية أشهر من الغزو: “سأكون معك مهما كان” وأرسل في نهاية المطاف 45 ألف جندي بريطاني للمعركة دون استنفاد الخيارات السلمية.

وقال جون شيلكوت رئيس لجنة التحقيق البريطانية في حرب العراق الأربعاء إن اجتياح بريطانيا للعراق تم بشكل سابق لأوانه في العام 2003 بدون محاولة “استنفاد كل الفرص” السلمية.

واعتبر شيلكوت أيضاً أن المخططات البريطانية لفترة ما بعد اجتياح العراق عام 2003 “كانت غير مناسبة على الإطلاق”.

وإثر صدور التقرير قدم بلير اعتذاره عن الأخطاء المتصلة بخوض بريطانيا الحرب، لكنه دافع عن غزو العراق معتبراً أنه جعل العالم “أفضل وأكثر أماناً”.


قد يعجبك ايضاً

بالصورة.. خطأ حلاق يسبب ورماً وزنه 20 كجم لزبون

المواطن – نت تسبب خطأ حلاق في حدوث