هيومن رايتس: تكتُم عراقيّ على جرائم الحشد الشعبيّ في الفلوجة
أحرقوا المنازل والمحال بالمدينة مُرددين هتافات طائفية

هيومن رايتس: تكتُم عراقيّ على جرائم الحشد الشعبيّ في الفلوجة

الساعة 4:01 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
7585
0
طباعة
هجوم بالفلوجة العراق
المواطن – نت

  ......       

كشفت منظمة هيومن رايتس ووتش، عن أن تحقيقاً للحكومة العراقية في انتهاكات خطيرة ارتكبتها ميليشيا الحشد الشعبي، وقوات الشرطة الاتحادية، ضد المدنيين، في الفلوجة تتمثل في عمليات قتل واختفاء قسري وتعذيب، أبلغ عنها منذ بداية العملية ووثقتها المنظمة، لايزال طي الكتمان.

وأبدت المنظمة الحقوقية، تخوفها من أن الإخفاق في مساءلة المقاتلين والقادة عن الانتهاكات الجسيمة، قد يكرر هذه الانتهاكات مرة أخرى.

من جهته، قال نائب مدير قسم الشرق الأوسط في منظمة هيومن رايتس، جو ستورك: إن الإخفاق في مساءلة المقاتلين والقادة عن الانتهاكات الجسيمة يُنذر بأخطار في معركة الموصل المرتقبة، بينما ارتفع عدد قتلى تفجير الكرادة إلى 281 شخصاً.

ونقلت المنظمة، عن شاهد عيان، أنه شاهد عناصر من ميليشيا الحشد الشعبي تحرق المنازل والمحال التجارية وسط الفلوجة، مرددين هتافات طائفية، وأن بعض هذه العناصر قامت بنهب المحال التجارية والمنازل.

كذلك أكدت المنظمة أن الانتهاكات التي ترتكبها قوات حكومية وميليشيات الحشد في الفلوجة، استمرت منذ هزيمة تنظيم داعش.

وطالبت هيومن رايتس ووتش، السلطات العراقية بالتحقيق في جميع الجرائم المزعومة، بسرعة وشفافية وفعالية، وبإنشاء لجنة تحقيق مستقلة لمعرفة ما إذا كانت الانتهاكات تُرتكب بكثرة أو بشكل منهجي.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. قط شجاع يهاجم تمساحاً ويجبره على الفرار