وزارة العدل تفّعل برنامج قياس لتقييم أداء كتابات العدل
لمُتابعة الحضور والإنجاز.. وكشف قصور الأداء

وزارة العدل تفّعل برنامج قياس لتقييم أداء كتابات العدل

الساعة 2:31 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
5380
0
طباعة
وزارة العدل

  ......       

استحدثت وكالة وزارة العدل لشؤون التوثيق، برنامج الرقابة والتفتيش الإلكتروني؛ لتحليل العمليات التوثيقية الخاصة بإصدار الصكوكّ، والوكالات والإحصائيات العامة.

وأوضح فضيلة وكيل الوزارة للتوثيق والتسجيل العيني للعقار الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الناصر، أن برنامج مؤشرات  قياس الأداء في كتابات العدل، خدمة إلكترونية تسمح بتتبع واقع عمل  كتابات وكتاب العدل بكافة مناطق المملكة، وحجم العمل فيها، ونسب الإنجاز والحضور لكتاب العدل، عبر مؤشرات تفاعلية ومعايير متعددة لقياس ألأداء، والتي تعكس واقع العمل وتتيح  لمتخذي القرار وجهات الرقابة والتفتيش في الوزارة، اكتشاف نقاط القصور والخلل.

ويحتوي برنامج القياس على العديد من الخدمات التي تخدم العملية التوثيقية لرؤساء كتابات العدل وكتاب العدل؛ عبر البوابة الداخلية للوزارة، إضافة إلى عرضه لعدد من المؤشرات الخاصة بالرقابة، والتي تشمل عرض الأعلى والأقل إنجازاً لدى كتاب العدل في إصدار الصكوكّ والوكالات، وفي نسب الحضور خلال العام الحالي، والتحليل بالخريطة وتتبع حجم العمل في جميع كتابات العدل في مدن المملكة، والتحليل الشجري لواقع العمل في المناطق والمدن، عبر الانتقال إلى مستويات متعددة، وصولاً إلى كتابات العدل وانتهاءً بمستوى كتاب العدل وتتبع إنجازهم.

وتم اعتماد أربعة معايير أساسية لقياس الأداء في كتابات العدل؛ وهي: الإنجاز، والحضور، وقصور الأداء، وأيام بدون عمليات، ووضع لكل معيار هدفاً محدداً يظهر من خلال مؤشر الإنجاز نسبة ما حققه كاتب العدل من الهدف المطلوب، كما يمكن من خلال تفاصيل مؤشر الإنجاز معرفة إجمالي العمل على الصكوكّ والوكالات ونسب الإنجاز، مع تتبع معيار الحضور من خلال شاشة إلكترونية لنسب حضور وانصراف كاتب العدل، ومتوسط ساعات العمل اليومي لديه ومقارنته بزملائه من كتاب العدل  بكل سهولة، فيما يظهر معيار قصور الأداء مدى انضباط كاتب العدل بساعات الدوام، والمعيار الأخير وهو عدد الأيام التي لم يسجل فيها كاتب العدل أي عمليات من خلال الأنظمة الإجرائية، والتي قد تشير إلى غياب كاتب العدل خلال هذه الأيام، ويظهر كذلك من خلال تفاصيل هذا المؤشر ما إذا كان كاتب العدل مجازاً أو مكلف في جهة أخرى.

كما انعكست نتائج مؤشرات قياس الأداء على الشؤون الوظيفية لكتاب العدل؛ حيث أصبح بمقدور الوزارة تكريم المتميز، من خلال نتائج تحليل أعماله التوثيقية، إضافة إلى أن المؤشرات مكنت الوزارة من تحديد الاحتياج الفعلي لكتابات العدل.


قد يعجبك ايضاً

بأمر الملك .. ترقية 33 قاضيا في وزارة #العدل

المواطن – واس أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك