استعدت لزفافها.. ففقدت نصف عائلتها بسبب حادث !

استعدت لزفافها.. ففقدت نصف عائلتها بسبب حادث !

الساعة 12:31 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
80410
15
طباعة
حادث عروس الخفجي 1
المواطن - نوف العايد - حفر الباطن

  ......       

انتظرت دق لحظات الفرح والسعد بابها.. ابتسمت في قرارة نفسها وانعكست البسمة على وجهها وهي تربط أمتعتها استعداداً للسفر من محافظة حفر الباطن التي تعيش فيها، إلى الخفجي حيث ينتظر عريسها لتزف له بعد 3 أيام، وتحديداً يوم 11/2.. لتكون قاعة ألف ليلة وليلة بالمحافظة شاهدة على العرس، وعلى بداية الحياة الجديدة.

ويبدو أن الحياة لا تأتي بما تشتهي الأنفس، فلم تكن تعلم العروس وهي تتحرك إلى ليلة عمرها أن الخالق له ترتيب آخر، حيث شاء الله أن تتعرض المركبة التي تقلها وعائلتها إلى حادث مروع على طريق الدمام – الصيداوي بحفر الباطن.

يغير الله من حال إلى حال، فبدلاً من أن تشهد هذه الساعات فرحة الأهل، انقلبت الآية وساد الأسى والحزن بين أهالي حفر الباطن.. كيف لا يسود وهو يُعيد لهم في الأذهان ذكرى وقعت قبل عام، عندما توفيت أيضاً عروس وهي ترتدي فستانها الأبيض.

وربما فرحت العروس بنجاتها، ولكنها فرحة العيش، وسط مرارة فراق 6 من عائلتها سقطوا صرعى في الحادث.. رحل نصف عائلتها عن عالمها، 6 ماتوا من عائلة عددها 12 فرداً، وكانت الوفيات ثلاث نساء وثلاثة أطفال بينهم رضيع، ويرقد جزء من عائلتها بمستشفى الملك خالد بعد إسعافهم.

والغضب اشتعل بين الأهالي في حفر الباطن، لأن عمرهم شهد حوادث كثيرة، ونزيف الأسفلت مستمر ويحصد آلاف الأرواح.. المتهم سوء السفلتة، وغياب الصيانة والإصلاحات التي فاقمت الوضع.

وحذر الأهالي سابقاً من خطورة الطريق على سالكيه، ولكن لا جدوى، موجهين أصابع التقصير والإهمال لفرع النقل والمواصلات بالمنطقة الشرقية لعدم تجاوبهم مع التنبيهات والتحذيرات.. أو ربما ينتظرون ليالي أخرى – لا قدر الله – تتحول فيها الفرحة إلى أسى حتى يتحركوا.

عروس الخفجي

 

 


قد يعجبك ايضاً

وفاة و4 إصابات في حادث تصادم مركبات على طريق حضن

المواطن ـ فيصل الزيادي ـ الطائف لقي شخص