الجبير : خففنا التهديد على شعبنا وحدودنا و تأكدنا من أن اليمن لن تقع فريسة لإيران وحزب الله
قال لا أرى الناس يشتاطون غضبا عندما قتل الحوثيون أبناء شعبهم بإطلاق النار العشوائي على المدن

الجبير : خففنا التهديد على شعبنا وحدودنا و تأكدنا من أن اليمن لن تقع فريسة لإيران وحزب الله

الساعة 12:05 صباحًا
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
6520
0
طباعة
وزير الخارجية السعودي
المواطن – واس – جدة

  ......       

قال وزير الخارجية عادل الجبير إن الشعب اليمني ثار ضد الرئيس السابق صالح مطالبا بالتغيير، وهو ما دفع دول مجلس التعاون ومن ضمنها المملكة للعمل من أجل التوصل إلى تسوية تجنب اليمن سفك الدماء، ومن هنا جاءت مبادرة مجلس التعاون الخليجي ووضعت طريقا لتغيير الحكومة من صالح الى هادي.

وأضاف أن دول الخليج قامت بتشكيل حكومة مؤقتة وذلك بإطلاق حوار يمني وطني من أجل بناء مستقبل أفضل لجميع اليمنيين، وقام الحوار الوطني بعمل كبير ورائع فيما يتعلق بحقوق اليمنيين ونوع الدستور الذي يريدونه في اليمن.

واستطرد الجبير بالقول : بعدها قام الحوثيون بالتحرك من صعدة إلى عمران وبعدها احتلال صنعاء بالقوة وليس عن طريق صناديق الاقتراع، بل من خلال قتل الناس وأخذهم رهائن فاضطرت الحكومة للهروب إلى تعز؛ وقام الحوثيون بالاستيلاء على كامل أراضي البلاد، وكانوا على وشك قتل الرئيس الشرعي لليمن، فطلب المساعدة بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وقدمت المملكة العربية السعودية له الدعم لحماية اليمن من سيطرة مجموعة ميليشيات متطرفة، وواجهنا حين اذ ميليشيا متطرفة شبيهة بحزب الله استولت على البنك المركزي ونهبت أمواله بمعدل 100 مليون في الشهر، وكذلك السيطرة على القوات الجوية اليمنية وهو ما مثل تهديدا للسعودية عن طريق إطلاق الصواريخ الباليستية التي يتم إطلاقها عبر الحدود.

وتابع الجبير: نحن ليس لدينا أي مصلحة في اليمن كل ما نريده هو أن يكون اليمن آمن ومزدهر وسلمي”، لدينا مجتمع يمني يعيش هنا في المملكة منذ فترة طويلة، وقد كنا ولازلنا أكبر جهة تقدم المساعدات إلى اليمن منذ السبعينات وهو ما لم تقدمه أي دولة، ونحن ملتزمون بتقديم كل الدعم لليمن ومن هنا جاءت استجابتنا للتهديد الذي يهدد اليمن والسعودية، وبموجب قرار من الأمم المتحدة لحماية اليمن وحدودنا.

وحول ما حققته المملكة منذ بداية حرب اليمن ، قال الجبير : السعودية حررت الأراضي من الحوثيين وحررت الحكومة الشرعية، وخففنا التهديد على شعبنا وعلى الخط الحدودي وشعبنا، ولكن التهديد لم ينته لكنه قل بصورة كبيرة، وتأكدنا من أن اليمن لن تقع فريسة لإيران وحزب الله، وهناك المزيد لتحقيقه ونأمل أن نتمكن من تحقيقه من خلال العملية السياسية.

وقال الجبير: لابد أن يتذكر الحوثيين أنهم في دولة تتكون من 26 مليون نسمة وهم لا يشكلون سوى 50 ألف أي أقل من 10 في المائة من سكان صعدة ويريدون أن يستولوا على الأرض بكاملها، وهو أمر غير مقبول في أي نظام، لذا نقول أن الحوثيين من حقهم أن يكونوا جزء من العملية السياسية مثل أي مواطن آخر لكن لا يمكن أن يكون لهم أي مميزات بحيث يكون لهم النقد على أي قرار .

واستطرد الجبير قائلاً : أما فيما يتعلق بالضحايا من المدنيين فقد كنا حذرين جدا ونحاول أن نقلل ونتجنب إيقاع ضحايا من اليمنيين ولدينا تقارير حول الضحايا ونحن نقوم بالتحقيق ونراجع إجراءاتنا للتقليل من أكبر قدر من الضحايا من المدنيين، فنحن ليس لدينا أي مصلحة لإيجاد عداوة مع الشعب اليمني، وما أراه أنه لا يوجد أي نقد للحوثيين وهم يستخدمون الأطفال كجنود في الحرب دون سن التاسعة، ولا أرى انتقادا للحوثيين وهم يطوقون الخناق على البلدات ويعيقون تدفق المساعدات الإنسانية ويسرقونها ويستخدمونها للاستفادة منها؛ ولا أرى انتقاد عندما سرق الحوثيون أموال البنك المركزي والآن البنك ليس لديه أي سيولة ، ولا أرى الناس يشتاطون غضبا عندما قتل الحوثيون أبناء شعبهم بإطلاق النار العشوائي على المدن اليمنية .. لكن نحن في المملكة نراجع الأخطاء ، أما الحوثيون لم يقوموا من جانبهم بأي شيء.

وأضاف: إن الحوثيين، يودون أن يكون لهم حق الفيتو على قرارات اليمن، وهم لا يمثلون سوى 10% من سكانه .

وقال لم نخض الحرب في اليمن إلا للضرورة القصوى وبهدف تقليص الخطر على حدودنا , موضحا أنه من بين أهداف التحالف، الذي تقوده المملكة في اليمن، هو ضمان ألا يقع هذا البلد في قبضة إيران وحزب الله.


قد يعجبك ايضاً

وزير خارجية البحرين: #قمة_المنامة جددت التزام الخليج بوحدة اليمن

المواطن – المنامة أكد وزير الخارجية البحريني، خالد