العصائر الطازجة .. نكهات بأسماء الوهم

العصائر الطازجة .. نكهات بأسماء الوهم

الساعة 5:02 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4585
0
طباعة
العصائر الطازجة  (2)
 واس - تقرير : محمد القحطاني - تصوير: حامد البلوي

  ......       

دفعت درجات الحرارة العالية الناس إلى الإكثار من شرب السوائل بمختلف أنواعها من : المياه والعصائر ، بغية التخفيف من وطأة فوح حرارة الشمس التي حوّلت الأرض إلى صفيح ساخن، وتجنّب ما ينتج عنها من فقدان لسوائل الجسم، في حين أضحت هذه الظاهرة المناخية استثمارًا مربحًا لمحلات بيع العصائر والمرطبات التي بلغ عددها في مدينة الرياض وحدها (1130) محلاً تقريبًا.
وأكدت الحقائق الطبية أنه مع ارتفاع درجات الحرارة يفقد الإنسان من خلال التعرق كمية كبيرة من السوائل، ما يحتم عليه تعويضها عبر شرب (4) ليترات من المياه يوميًا بما يعادل من 8 إلى 16 كوبًا، أو يكون من ضمنها بعض العصيرات الطازجة بغية المحافظة على كمية وحجم الدم بالدورة الدموية، وصحة وسلامة الجلد، وخلايا الجسم، وإخراج السموم والأملاح الزائدة عن الجسم عن طريق التبول، إضافة إلى إخراج الفضلات.
من هنا اتجهت العديد من محلات بيع العصائر لاسيما الطازجة منها إلى الترويج لبضاعتها من خلال إطلاق أسماء شاعريّة ورياضية على عصائرها، وصلت عند البعض إلى أكثر من (100) اسم تنطوي على عوامل نفسية توهم المشتري بأجواء : الرومانسية، والطاقة، والمرح، وغيرها، وذلك لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الهاربين من حرارة الجو لشراء عصيرات الفاكهة المضاف إليها الكثير من الماء، والسكر، والصبغات الملونة.
وتجولنا على عدد محلات بيع العصائر الطازجة في مدينة الرياض، واطلعنا على مطوياتها التسويقية التي يحتار الزائر من أين يبدأ تصفحها من كثرة عروضها، فمن أفكادو المتزوجين، وعوار القلب، والفياجرا، إلى البرنس، والإمبراطور، والمرح، والسلطان، والخلطة السحرية، بجانب برشلونة، وريال مدريد، وميلان، وغيرها من الأسماء التي ما إن يحاول الزبون استيعابها في الذاكرة البشرية إلا والشاشات التلفازية أمامه تناديه بصورها التي تروّج لمسميات هذه العصيرات وخلطاتها، مزودة بنصائح غذائية جوجلية ترسّخ فكرة الشراء لديه دون تفكير.
وعطفا على ما ذُكر، فقد أكد لنا مدير التغذية العلاجية في مستشفى الملك خالد الجامعي بالمدينة الطبية بجامعة الملك سعود أسامه الزير، أن بعض محلات العصيرات الطازجة في مختلف دول العالم وليس الرياض وحسب تسعى إلى زيادة محتوى العصير من السكريات، والكريمات، والألوان الصناعية غير المعروف مصدرها، مما تتسبب هذه المواد في ارتفاع السعرات الحرارية للإنسان بشكل قد يضره صحيًا، إضافة إلى زيادة استهلاكه من الدهنيات الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بالدم، واختلال الدهون، ومقاومة الأنسولين لديه، بل ربما – لا قدر الله – تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان، وأمراض أخرى جرّاء شرب العصير المزود بالأصباغ الحمراء.

العصائر الطازجة  (3)

العصائر الطازجة  (1)


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. قائد مدرسة يحول فصولها لمصانع تربوية بأسماء شهداء الواجب في #الخفجي

 المواطن – نوف العايد – الخفجي في بادرة