بالفيديو.. معلومات تُدين إيران وتؤكّد خسّة الحوثيّ باستهدافه مدنيين سعوديين

بالفيديو.. معلومات تُدين إيران وتؤكّد خسّة الحوثيّ باستهدافه مدنيين سعوديين

الساعة 8:29 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, المراسلون, حصاد اليوم
7160
0
طباعة
استشهاد مواطن وإصابة ستة مقيمين جراء مقذوف حوثي على نجران

  ......       

المواطن – خضر الخيرات – جازان

تتجدد المحاولات البائسة للميليشيات الحوثية وأتباع المخلوع، بإطلاق الصواريخ العشوائية على الشريط الحدودي، باتجاه نجران وصامطة الطوال؛ لاستهداف المدنيين من المواطنين والمقيمين، ما يُبرهن إفلاسهم العسكري والأخلاقي، من خلال قتل أبناء شعبهم واستحلال ممتلكاتهم وتدمير البنية التحتية والمشاريع، التي قامت بمساعدات دول الخليج، لمساعدة الشعب اليمني.

وكشفت صور حصلت عليها قناة “العربية”، عن استخدام ميليشيات الحوثي، لأسلحة متطورة أكثر فتكاً، في استهدافها للحدود السعودية؛ بينها صواريخ كارغو، وقرب ذي القنابل العنقودية.

واستهدفت المقذوفات الحوثية، خلال الأسبوع المنصرم، مصنع مياه بنجران، بصواريخ من نوع زلزال ٣، المُصنع في إيران، كما استهدفت ورشة لعمال مقيمين في محافظة صامطة، باتجاه الشريط الحدوي لجازان.

واستشهد اليوم، جراء القصف الحوثي لمنطقة نجران، مواطن سعودي وأُصيب ستة مقيمين، منهم خمسة من الجنسية اليمنية، وآخر باكستاني الجنسية.

وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران، المقدم علي بن عمير آل جرمان الشهراني، أنه عند الساعة الواحدة والنصف من ظهر اليوم السبت، الموافق ١٤٣٧/١١/١٧ هـ، باشرت فرق الدفاع المدني، بلاغاً عن سقوط مقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية.

وكشف الشهراني، عن أنه نتج عنه استشهاد مواطن سعودي، وإصابة (٦) ستة مقيمين، خمسة منهم يمنيين، وعامل واحد من الجنسية الباكستانية، مشيراً إلى نقل المصابين إلى المستشفى والسيطرة على الحريق الناجم عن المقذوف.

كما أُصيب أمس، خمسة مقيمين بمقذوفات حوثية قادمة من الأراضي اليمنية، استهدفت المقيمين في محافظة الطوال، باتجاه الشريط الحدودي لمنطقة جازان.

وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، الرائد يحيى عبدالله القحطاني، أنه في تمام الساعة 11:00 صباح أمس الجمعة، الموافق 16-11-1437، باشرت فرق الدفاع المدني، بلاغاً عن سقوط عددٍ من المقذوفات العسكرية من داخل الأراضي اليمنية بمحافظة الطوال، مما نتج عنها إصابة (5) مقيمين، حيث تم نقلهم إلى المستشفى.

ويظهر من عشوائية المقذوفات الحوثية، افتقادها لمقومات التخطيط العسكري أو أخلاقيات الحرب، باستهداف المدنيين، وليس ذلك بمستغرب على ميليشيات وعصابات قتلت أبناء شعبها ودمرت ممتلكاته، وهي تعمل بوصية الرئيس المخلوع في بداية حرب اليمن، والذي أظهرها مقطع فيديو بصوت المخلوع، يُطالب بتدمير كل شيء جميل في اليمن.

وفي مداخلة للعميد عمر العمري، مع قناة “bbc” الإخبارية، قال إن الميليشيات الحوثية، وأتباع المخلوع يحولون المنشآت المدنية في اليمن إلى عسكرية، لإطلاق الصواريخ، ويجب على المجتمع الدولي أن يبعد كل المؤسسات المدنية في اليمن عن آلة الحرب.

وأضاف: “نعرف ويعرف العالم، أن كل المقدرات اليمنية المدنية تستخدم لدعم العملية العسكرية الحربية من قِبل الميليشيات الحوثية، وأن قوات التحالف تمتلك كامل السيادة على الأجواء اليمنية، وما أجل الحسم أنها تحاول تفادي أي منشأة يحتمي بها مواطنين مدنيين، وخروج المواطنين اليمنيين لتصوير قصف قوات التحالف، دليل أنهم آمنين من هذا القصف، وأن قوات التحالف لا تستهدف المدنيين”.

وأكد أن الميليشيات الحوثية، تستخدم المنشآت المدنية كمعسكرات، ونحن لا نحارب جيشاً منظماً، ولو كنّا نحارب جيشاً منظماً فالأمر أسهل، وكانت الحرب أنتهت منذ فترة طويلة.

وأشار رداً على مقدم البرنامج، بوجود فريق مستقل مشترك لتقييم الحوادث، إلى أن هناك فريق دولي بالمشاركة مع الحكومة الشرعية في اليمن والمجتمع الدولي.

وأضاف العمري: “أن جميع المدن السعودية على الحدود تتعرض يوميًا لقصف، فما هي الأهداف العسكرية التي تستهدفها الميليشيات في نجران وصامطة والطوال والربوعة؟.. هذا السؤال الذي أوجهه للمجتمع الدولي”.

 


قد يعجبك ايضاً

مشعل السلمي يشكر القيادة على دعمها له للفوز برئاسة البرلمان العربي

المواطن –  واس رفع رئيس لجنة التعليم والبحث