“حكايا مسك” تستهدف 100 ألف زائر بـ267 ورشة عمل وحلقة نقاش

“حكايا مسك” تستهدف 100 ألف زائر بـ267 ورشة عمل وحلقة نقاش

الساعة 9:24 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
7825
0
طباعة
مسك الخيرية

  ......       

المواطن – الرياض

من المنتظر أن تطلق مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية”، يوم الإثنين المقبل، فعاليات “حكايا مسك”، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، والتي ستستمر على مدى 6 أيام، حيث تستهدف الفعاليات حضور 100 ألف زائر، ليكونوا على موعد مع منصات متنوعة تُعنى بصناعة المحتوى ذات القيم الثقافية والأدبية والعلمية، لإلهام الشباب وتحفيزهم على التعرف على آليات صناعة المحتوى الثقافي، وكتابة أفكارهم والتعبير عنها.

وتتمثل الفعاليات التي تسعى إلى نشر ثقافة الإبداع لدى الشباب، وبث القيم العليا للمجتمع في أوساطهم، في ورش عمل تفاعلية في كتابة السيناريو والمادة الإعلامية ومحتوى الرسوم المتحركة “الأنميشن”، والتي يقدمها مجموعة من الجهات والمنظمات المعتمدة محلياً وعالمياً، في قالب مدروس ومبتكر للجمع بين التعليم والثقافة والترفيه في وقت واحد، في حين سيتمكن الزوار من مشاهدة أعمال إبداعية في مجالات المسرح والأفلام القصيرة، والرسم، وكذلك التأليف، وفنون السرد القصصي التي ستتنوع مع تنوع المشاركين، فيما سيكون للتضحيات التي قدمها المرابطون على الحد الجنوبي للمملكة العربية السعودية، حاضرة في قصص من عايشوا تلك التجربة من الإعلاميين الذين كانوا هناك.

وكشف رئيس اللجنة الإعلامية لـ”حكايا مسك”، يوسف الحمادي، عن أن عدد ورش العمل وحلقات النقاش المخصصة للشباب في مجالات الكتابة، والرسم، وصناعة الرسوم المتحركة “الأنميشن”، والإنتاج المرئي، تبلغ 267 ورشة عمل وحلقة نقاش، فيما وصل عدد المدربين 120 مدرباً ومدربة في هذه المجالات أيضاً، سيكونون إلى جانب الراغبين من الزوار في الالتحاق بأي ورشة عمل أو جلسة تدريبية، أما فيما يتعلق بالأنشطة الخاصة بالطفل، فقد تم تنظيم 120 جلسة تدريبية على تأليف القصص المصورة للأطفال، من سن 7 إلى 14 سنة، فيما سيقوم على تدريبهم 20 مدرباً ومدربة.

وقال الحمادي، إن هذا الحدث الثقافي المتنوع ينطلق من رؤية “مسك الخيرية”، في إلهام وتحفيز وتمكين الشباب، معتبراً أن الفعاليات توفر أرضية خصبة لإكتشاف مواهب الشباب السعودي وتطويرها، إلى جانب ربط التقنية بالقصص التفاعلية المفيدة، من خلال تطوير آليات عرضها، وكذلك إحياء التراث المحكي، وإعادة إنتاجه رقمياً ليصبح في متناول أجيال المجتمع، مشيراً في ذات الوقت إلى أن “حكايا مسك” يضع في مقدمة أولوياته صناعة المحتوى الترفيهي، ضمن قيم هادفة لفئة الشباب، والتعريف بالتراث القصصي المحلي والعالمي، وإكساب الشباب المهارات والخبرات، من خلال التواصل من ذوي الخبرة والاختصاص.

فعاليات “حكايا مسك”
وتحتوي فعاليات “حكايا مسك” على المنصات التالية:

سوق حكايا
يمثل سوق حكايا، قناة تسويقية للشباب والشابات الذين لديهم منتجات في مجالات حكايا، لبيع أعمالهم للجمهور، بالإضافة إلى الكتب وبعض المنتجات التقنية التي تساند صناعة المحتوى، ويمنح السوق فرصة البيع المباشر لكل ما يحتاجه الزوار لصناعة المحتوى في مكان واحد، وتم منح مساحات مجانية للشباب للقيام بالبيع المباشر للزوار دون رسوم.

كما أن سوق حكايا، يمنح الشباب المشاركين فرصة تطوير أعمالهم، حيث يجمع بين الكتب والتكنولوجيا والحرف اليدوية، التي صنعها مبدعين في مجال الكتابة أو الرسم أو الأنميشن أو الإنتاج.

استديو الإنتاج
جمعت حكايا مسك، شركات الإنتاج المرئي ومدربين محترفين ومخرجين ومنتجين، ليقدموا للشباب ورش عمل وعروض تقديمية وأفكار في الإخراج والإنتاج والتصوير الفوتوجرافي، وهو ما يمنح أيضاً تقديم مادة علمية وقنوات تواصل بين الهواة والمحترفين.

كما أن هناك مساحة تجمع مخرجي ومنتجي الأفلام وبرامج اليوتيوب، ليتبادلوا خبراتهم وتجاربهم مع جهات رائدة في أجنحة العرض، فيما سيتاح لزوار الاستوديو مشاهدة تجارب المخرجين على المنصة.

محترف الأنميشن
محترف صناعة الرسوم الكرتونية، هي مساحة عملية توظف الأجهزة الإلكترونية وبرامج التحريك لإنتاج إبداعي، ويجتمع فيها مبدعين ومحترفين في تحريك الرسوم والشخصيات الكرتونية، وسيتحدثون عن أدواتهم وتقنياتهم في ندوات خاصة على المنصة، وتطرح معامل الأنميشن ورش متخصصة بصناعة محتوى الرسوم المتحركة وفن الدبلجة وأداء الصوت.

ساحة الرسم
هي ساحة لإطلاق إبداع هواة الرسم الشباب ومحترفي مجالاته المختلفة، من خلال ورش عمل تفاعلية في أجنحة العرض المخصصة للرسامين المحترفين، ومتابعة الرسم المباشر على منصة الرسام المحترف، الذي يعرض إبداعه ويشارك أدواته ويلهم الزوار.

وتطرح ساحات الرسم، ورش عمل متخصصة في رسم الشخصيات والقصص المصورة، وغيرها من أشكال الرسم.

محترف الكتابة
يتيح محترف الكتابة للشباب إطلاق إبداعاتهم في مجال الكتابة، ولتمكينهم من التواصل والمشاركة في أجنحة العرض التفاعلية التي تضم أبرز الجهات المهتمة بالكتابة، يتوسطها منبر الكتاب الذي يتفاعل من خلاله المتحدث مباشرة مع الزوار، ويطرح محترف الكتابة ورش عمل وندوات في أشكال الكتابة وآلياتها؛ كالكتابة الأدبية.

المسرح
يعرض المسرح، عروضاً متنوعة برسائل قيمة وهادفة، منها عروض مسرحية تقدمها أفضل الفرق المسرحية، وحكايا المرابطين التي يشارك فيها الإعلاميين، الذين عايشوا المرابطين تجاربهم ومشاعرهم، وكذلك عروض الأفلام القصيرة المميزة، التي حازت على جوائز.

المؤلف الصغير
هي منصة تهدف إلى تعليم الأطفال كيفية كتابة القصصص ورسمها عن طريق تطبيق إلكتروني، وتمكين الطفل من طباعة القصة الخاصة به ونشرها، وتتناول القصص مواضيع هادفة مثل تعزيز قيم الانتماء الوطني، والحفاظ على البيئة، إضافة إلى ربط الأطفال بعالم القصة، من خلال تعليم التأليف في مجال القصة الإلكترونية.

حكايا شباب
تتمثل حكايا شباب، في منصة يلتف الزوار فيها حول الراوي للاستماع إلى أحاديثه التي يتنوع محتواها بين الإرث المحلي والعالمي، في موضوعات متنوعة، إذ أن التراث ليس حكراً على كبار السن وفن الرواية يتنقل من جيل إلى آخر، والرواة هم شباب سعوديين وخليجيون اختاروا توصيل أفكار من خلال قنوات التواصل الاجتماعي، وتم منحهم فرصة الظهور في حكايا مسك.


قد يعجبك ايضاً

أكثر من 100 متبرع في حملة ”بدمي أفدي وطني” بمركز الجعافرة

المواطن- خالد الأحمد- جازان اختتمت مساء أمس الجمعة،