غرفة تحكّم بين ثلاث جهات للإشراف على تفويج وتنظيم حشود الحجاج

غرفة تحكّم بين ثلاث جهات للإشراف على تفويج وتنظيم حشود الحجاج

الساعة 7:18 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
2870
0
طباعة
الدكتور حسين الشريف وزارة الحج

  ......       

المواطن – الرياض
كشف وكيل وزارة الحج والعمرة، الدكتور حسين الشريف، عن إنشاء غرفة تحكّم ومتابعة تجمع الوزارة والجهات الأمنية ومؤسسات الطوافة مع بناء قاعدة بيانات لجميع أعضاء التفويج في مكاتب الخدمة الميدانية، وذلك للإشراف على عملية إدارة الحشود وتنظيمها لضمان نجاحها ومعالجة أي خلل يحدث فورًا، مُشددًا على أهمية التزام مكاتب الخدمة الميدانية بجداول التفويج والمسارات المُعدّة لسيرة كل فوج أثناء ذهابهم لرمي الجمرات.
وأكد وكيل وزارة الحج على بقاء 50% من الحجاج في منى لليوم الثالث عشر، لضمان عدم توجّه الكثافة البشرية لمنطقة الحرم، مشدد على أهمية توجّه الحجاج لمخيماتهم بعد النفرة من مزدلفة قبل الذهاب لرمي الجمرات وفق الجداول المُعدّة لذلك.
جاء ذلك خلال لقائه مع رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية في المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية للحديث أمس عن خطط التفويج وتنظيم الحشود هذا الموسم، بحضور رئيس إدارة تنظيم الحشود مستشار وزير الحج والعمرة اللواء الدكتور محمد القرني، ورئيس المؤسسة المطوف المهندس عباس بن عبدالغني قطان، ونائبه المطوّف محمد بن حسن معاجيني، وأعضاء مجلس الإدارة؛ وذلك بمقر المؤسسة الرئيسي، لافتًا النظر إلى تخصيص مواقع للحافلات بالقرب من مواقع مخيمات الحجاج، مطالبًا بوجود مرشدين للحافلات من سكان مكة المكرمة.
وأفصح الشريف عن تغيير بما نسبته ٣٠ بالمائة من مكيفات مخيمات منى، فيما تم عمل صيانة على المتبقي من المكيفات، في وقت تمّ فيه دعم وتقوية الكهرباء بمخيمات منى.
وكشف عن تنظيم لمكاتب شؤون الحجاج لترتيب عملها وإشراكها في الإشراف على حجاجها، وتوعيتهم، مشيرًا إلى وجود جهود كبيرة للوزارة في التشديد على أهمية توعية الحجاج قبل قدومهم مرورًا ببث برامج في رحلة قدومهم وانتهاء بالرسائل التي تُقدّم لهم في مساكنهم، داعيًا إلى ضرورة توعية الحجاج بالأخذ بالرخص الشرعية في رمي الجمار؛ وذلك تخفيفًا عليهم وعدم إرهاقهم خصوصًا كبار السن والعاجزين والنساء.
من جهته، أكد مدير إدارة تنظيم الحشود، مستشار وزير الحج والعمرة، اللواء الدكتور محمد القرني، على أهمية التزام الحجاج بأوقات الحظر في الأيام الثلاثة، حيث تبدأ يوم العاشر من الساعة السادسة إلى العاشرة والنصف، فيما تبدأ اليوم الحادي عشر من الساعة الثانية إلى الساعة الرابعة عصرًا، بينما تقتصر أوقات الحظر في اليوم الثاني عشر لثلاث ساعات ونصف فقط تبدأ من الساعة العاشرة والنصف وتنتهي الساعة الثانية ظهرًا.
وأشار إلى أهمية الالتزام بالتفويج لمنازل الحجاج مباشرة بعد رمي الجمار يوم الثاني عشر لسلامة الحجاج وعدم ذهابهم للحرم، مشيرًا إلى وجود عملية تفويج للحجاج يوم الحادي عشر للحرم لأداء طواف الإفاضة، بحيث لا يزيد عدد من يتم تفويجهم في الساعة للحرم عن (112) ألف حاج.
وفي نهاية اللقاء دار حوار مفتوح بين رؤساء مكاتب الخدمة الميدانية، ووكيل وزارة الحج والعمرة حول خطط التفويج وإدارة الحشود.


قد يعجبك ايضاً

رؤى وخطط مختلفة في الاجتماع الأول لمعرض المصممين والمصممات برعاية “المواطن”

المواطن -عامر عسيري-الدمام عُقد مساء أمس الأربعاء الاجتماع